الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  فرساننا لقفز الحواجز يتأهلون للأولمبياد

فرساننا لقفز الحواجز يتأهلون للأولمبياد

فرساننا لقفز الحواجز يتأهلون للأولمبياد

الرباط - الوطن الرياضي
انتصار جديد حققته الرياضة القطرية، والفروسية بشكل خاص، بعدما نجح فرسان قطر لقفز الحواجز في حجز بطاقة التأهل إلى اولمبياد طوكيو التي ستقام العام المقبل بعد تفوقهم في بطولة الدوري الملكي المغربي للفروسية في مدينة الرباط المغربية، وحقق أبطال الادعم هذا الانتصار ليصبح التأهل الثاني على التوالي إلى الاولمبياد لفرسان ققز الحواجز على وعد بأن يكون القادم افضل، وان فرساننا على موعد مع الإنجاز في طوكيو العام المقبل.
وشارك منتخبنا في بطولة الرباط بأربعة فرسان وهم.. الشيخ علي بن خالد آل ثاني، وباسم حسن وحمد القاضي وراشد تويم المري، وكلهم قدموا مستويات رائعة ونجحوا في تحقيق الهدف الذي بحثوا عنه لبلوغ الاولمبياد. واستطاع فرساننا التأكيد على تطور مستواهم وقدرتهم على كسب التحديات من هذا النوع نتيجة الاستفادة من المعسكرات التي تقام لهم في اوروبا بشكل مستمر، إلى جانب مشاركتهم في جولات الابطال لقفز الحواجز كل عام.
وعقب النجاح في التأهل إلى الاولمبياد صرح حمد بن عبد الرحمن العطية رئيس الاتحادين القطري والآسيوي للفروسية قائلا: الحمد لله على هذا الإنجاز الذي جاء في توقيت مناسب بالنسبة لنا ونتيجة جهود ودعم كبير من جانب المسؤولين بالدولة، وأهدى هذا التأهل إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، والى سمو الأمير الوالد، والى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الاولمبية الذي كانت لتوجيهاته بالغ الاثر في الوصول إلى هذه النتيجة في قفز الحواجز، واشكر سعادة الشيخ خالد بن علي آل ثاني على مساندته للفرسان ووجوده معنا في الرباط إلى جوار ابنائه الفرسان، وليس من اجل ابنه الشيخ علي فقط.
وأضاف العطية: الآن سيتم التركيز على كيفية اعداد فرسان قطر بالصورة المناسبة للمشاركة في الاولمبياد لان المهمة الآن اصبحت اصعب، وعلينا النظر إلى أهمية التفوق في طوكيو، وسيستمر اعداد الفرسان في اوروبا، والوعد في طوكيو العام القادم.
واختتم العطية كلامه قائلا: بطولة الدوري المغربي المؤهلة إلى الاولمبياد لم تكن سهلة خاصة وانها اقيمت من مرحلتين، وابارك للفرسان الاربعة الشيخ علي وباسم وحمد وراشد، وكلهم كانوا على مستوى المسؤولية واستطاعوا الحصول على بطاقة التأهل المستحقة إلى الاولمبياد، وهو الأمر الذي اسعدنا جميعا، وأبارك لكل اهل قطر على هذا الإنجاز المستحق.
وكان فرساننا شاركوا لاول مرة في تاريخ الفروسية القطرية في الاولمبياد في ريو دي جانيرو عام 2016 بالبرازيل، واحتل الفارس الشيخ علي بن خالد آل ثاني المركز السادس ضمن منافسات قفز الحواجز بعد أن تأهل بجدارة ضمن أفضل 6 فرسان إلى جولة التمايز في مباراة الجائزة الكبرى في ختام المنافسات، وكان الشيخ علي ضمن أفضل 13 فارسا حققوا العلامة الكاملة (صفر خطأ) في الجولة الأولى، وانتقل إلى الدور النهائي، وفي النهائي، كرر مشواره النظيف بدون أي خطأ ليتأهل إلى جولة التمايز.
وخلال الاولمبياد الماضية قدم فرساننا أداء متميزا وتفوقوا على أنفسهم وتألقوا بشكل واضح في المشاركة الأولى لهم في الأولمبياد، حيث نالوا استحسان الجميع وصفقوا لهم طويلا، حيث أثبتت الفروسية القطرية علو كعبها ووجودها ضمن نخبة فرسان العالم ومنافستنا لهم أمر جيد للغاية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below