الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  رباعية قطراوية في شباك السيلية

رباعية قطراوية في شباك السيلية

رباعية قطراوية في شباك السيلية

كتب: جليل العبودي تصوير إبراهيم العمري
ألحق فريق قطر هزيمة كبيرة بالسيلية عندما فاز عليه بأربعة أهداف نظيفة في الجولة الأولى لمباريات كأس ooredoo في المجموعة الثانية، والتي جرت أمس في استاد حمد الكبير بالعربي، وقد استثمر المدرب وسام رزق المباراة من أجل ان يجعل الفريق كامل العدد لاسيما من ناحية المحترفين الخمسة، فيما تواجد محترف واحد بالسيلية وأشركه الطرابلسي بالشوط الثاني وهو الجزائري نذير بلحاج، ومع ذلك كان السيلية ندا للقطراوي الذي أراد ان يكون في جاهزية تامة استعدادا لمباريات الدوري وأيضا لكأس ooredoo، وهي ستسهم بلا شك في زيادة التفاهم والانسجام بين اللاعبين لاسيما في الهجوم.
لقد كانت بداية المباراة سريعة بين الفريقين وكل طرف أراد ان يختبر قدرات الآخر ونواياه الهجومية وهو ما فرض على الدفاعات ان تكون يقظة في التعامل مع الكرات التي كانت تصل إلى المنطقة الخطرة، وقد لعب القطراوي بتشكيل متكامل من خلال عودة المحترف الخياطي فضلا عن اليخاندرو وبرحمة وراشدوف والبرازيلي كايكي، فيما لن يزج مدرب السيلية الطرابلسي أي لاعب محترف وان الوحيد الذي تواجد على الدكة هو اللاعب نذير بلحاج، كما أجلس مجدي صديق على الدكة، فيما لعب باللاعبين المحليين الاخرين، ومع ذلك فإن المباراة شهدت ندية وحماسا بين الفريقين كلاهما أراد ان يبحث عن المرمى، وبعد سجال كروي بينما نجح فريق قطر في أن يبدأ التسجيل موسى هارون من كرة ركنية سقطت خلف اللاعبين ليكملها برأسية على يسار حارس المرمى ليعلن تقدم فريقه بهدف أول، وبعد ذلك هاجم القطراوي من أجل التعزيز من خلال الخياطي العائد من الإصابة وكايكي وراشدوف، فيما رد السيلية بحثا عن العودة ومعادلة النتيجة، الا ان قطر نجح في التسجيل مرة اخرى وهذه المرة عن طريق البرازيلي كايكي بديل الكونغولي كابانجا الذي تم رفعه من قائمة الفريق، حيث نظم القطراوي هجمة سريعة بالدقيقة 29 عبر الوسط لتصل إلى الخياطي الذي مررها بالمباشر إلى كايكي بالجزاء وسددها إلى الشباك، وسعى السيلية إلى تقليص الفارق بمحاولات هجومية والإبقاء على حظوظ العودة، وفعلا لاحت فرصة التقليص بالدقيقة 33 عندما تعرض محمد مدثر إلى اعثار من قبل مدافع قطر ناصر عباس، الا ان مدثر فشل في ترجمتها إلى هدف بعد أن تصدى لها بنجاح الحارس القطراوي محمد غانم، وتبقى النتيجة 2 / صفر لقطر بالشوط الأول.
وكان الشوط الثاني أكثر ندية وحماساً مما كان عليه بالأول حيث رمى السيلية بكل ثقله من أجل ان يقلص الفارق ومن ثم البحث عن العودة، فيما سعى القطراوي إلى ان يضع حدا لطموح التقليص للسيلية، وظل يبحث عن الطريق للمرمى، عبر الهجوم السريع والذي كان من خلاله يرسل الكرات إلى الأمام حيث كايكي، الا ان الدفاع تصدى لتلك المحاولات فيما أجاد دفاع قطر من تجريد الهجوم السيلاوي من أي خطورة بالرغم من إشراك نذير بلحاج، وقد نجح القطراوي في إضافة الهدف الثالث بالدقيقة 68 عن طريق كايكي الذي انفرد بالكرة التي مررها له الخياطي وحاور الحارس وسددها الا ان القائم ردها وتعود إلى كايكي من جديد، وايضا حاور الحارس وعبره ثم سددها قوية إلى الشباك وسط تفرج الدفاع السيلاوي، وبعد الهدف الثالث أشرك الطرابلسي اللاعب المدافع كواسي لكي يوقف الانهيار الدفاعي، وان ذلك لم يوقف الزخم الهجومي لقطر مع ان وسام سحب لاعبه الخياطي من اجل الحفاظ عليه وهو العائد من الإصابة ويهدف إلى تجهيزه للمباريات القادمة من البطولة وايضا الدوري، ومع ذلك ظل القطراوي يبحث عن أهداف إضافية لزيادة غلته وتحقق له ما أراد بالدقيقة 83 عن طريق المغربي مهدي برحمه من كرة مررها إليه راشدوف على خط الجزاء وسددها قوية للشباك أرضية على يمين حارس السيلية، وقد اكتفى القطراوي برباعية في شباك السيلية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below