الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «ليلة الأغنية القطرية».. إبداع وإمتاع

«ليلة الأغنية القطرية».. إبداع وإمتاع

«ليلة الأغنية القطرية».. إبداع وإمتاع

كتب - محمد مطر
تحت شعار «أصل الوفا منج»، أبدع نجوم الأغنية في قطر ضمن احتفالية ليلة الأغنية القطرية، التي نظمت من قبل مركز شؤون الموسيقى التابع لوزارة الثقافة والرياضة، تحت رعاية سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة.
واستطاع نجوم الأغنية في قطر أن يمزجوا الفن بالإبداع ليرسموا لوحة فنية مكتملة استطاعت أن تنتزع عبارات الإعجاب والإشادة من الجميع، فقد بدأ الحفل الذي أقيم على خشبة مسرح قطر الوطني أمس الأول عند الساعة التاسعة والنصف مساءً، بدأ بالنشيد الوطني القطري، وبعده تألقت كوكبة النجوم المشاركين في الاحتفالية، وهم: علي عبدالستار، وفهد الكبيسي، ومنصور المهندي، وسعد الفهد، وعيسى الكبيسي، وأصيل هميم، بالإضافة إلى اثنين من الأصوات القطرية الواعدة هما، ناصر الكبيسي ومحمد الجابر.
وقد انطلق الحفل بفقرة موسيقية للعازف لؤي طه، وشارك الغناء فيها المطرب العراقي الشاب بلال الوسيم، والذي مزج أغنية موطني مع عبارات من النشيد الوطني القطري، وهو ما تفاعل معه الحضور بشكل كبير، وفور انتهائه من فقرته، توجه الوسيم إلى الحضور بالشكر على تفاعلهم، كما خص بالشكر وزارة الثقافة والرياضة على هذه الدعوة الجميلة التي أكد أنه يتمنى تكرارها في المستقبل.
أما الفنان منصور المهندي، فقد افتتح الفقرات الغنائية للمطربين القطريين، وذلك بأغنية «الذكرى» التي تفاعل معها الجمهور بشكل لافت، واستطاع المهندي أن ينتزع الآهات والإشادة من الحضور طيلة الفقرة الغنائية المخصصة له، والتي عبر في نهايتها عن سعادته الكبيرة بالمشاركة وسط هذه الكوكبة في هذه الاحتفالية الكبرى.
وبعد المهندي، صعد الفنان سعد الفهد وقدم الفهد أغنيتين هما: ماجبرتك، وحبيب قلبي، وخلال فقرته الغنائية أبدع الفهد وأمتع الجمهور بأدائه الرائع الذي تفاعل معه الجمهور بشكل واضح على مدار عمر هذه الفقرة المميزة.
فيما صعد الفنان عيسى الكبيسي في الفقرة الغنائية الثالثة والمخصصة له، وقدم الكبيسي أغنيتين، الأولى جديدة بعنوان «ميلاد صبح» من كلمات فالح العجلان ولحن مطر علي، وأغنية «حسك المجنون» كلمات مي الحبابي ولحن عيسى الكبيسي، وقد أكد الكبيسي أنه أراد تقديم أغنية جديدة في هذه الاحتفالية؛ لتكون بمثابة هذا الحدث وتعزز من فرحته بالمشاركة في هذا التجمع الرائع.
والفقرة الرابعة كانت من نصيب الفنان علي عبدالستار الذي غنى «غرقان أنا في الهوى»، و«يا ناس أحبه»، وأبدع عبد الستار في أداء الأغنيتين وحصد إعجاب وتفاعل الجمهور طيلة فقرته الغنائية الرائعة.
وقدم الفنان علي عبدالستار مع نهاية فقرته الغنائية، الصوت الصاعد ناصر الكبيسي، الذي غنى مع عبد الستار ديو أغنية «المعنى يقول»، والتي حصدا بها إعجاب وتفاعل الجمهور بشكل كبير، وقد ظهر هذا التفاعل بشكل واضح على الفنان القدير غانم السليطي الذي ظل يصفق بحرارة للثنائي على الأداء الرائع الذي قدماه في هذه الفقرة.
واختتم هذا الجزء الرائع من الإبداع والتألق بفيلم خاص عرض تكريماً للفنان الراحل حسن علي.
وبعده بدأت فقرة الفنان فهد الكبيسي، الذي قدم أغنيتين الأولى «ماذا دهاك»، و«ما سمح قلبي»، وهي أغنية جديدة من كلمات محمد عبدالوهاب الفحاني ولحن عبدالله المناعي، وقدم الفنان فهد الكبيسي أغنية ديو مع الفنان الشاب محمد الجابر الذي قدمه الكبيسي، وأكد أنه سيكون أحد المتألقين والمبدعين في الأغنية خلال السنوات المقبلة.
أما الفقرة التالية، فكانت من نصيب الصوت النسائي، حيث تألقت فيها الفنانة أصيل هميم مع الفنان الشاب ناصر الكبيسي وبمصاحبة العازفة هالة العمادي، وقدم الثلاثي فقرة رائعة استحقوا عليها الإشادة والتصفيق الحار من الحضور.
واختتم الحفل بلوحة فنية جماعية شارك في تقديمها كل نجوم الحفل من المطربين الذين أبدعوا بفقرات خاصة، وكانت اللوحة بعنوان الحفل «أصل الوفا منج»، وتفاعل الجمهور مع الأغنية التي عبرت بشكل كبير عن أصالة الأغنية القطرية ودورها الفاعل في المراحل المختلفة من عمر الوطن.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below