الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «حمد الطبية» تحتفل باليوم العالمي للإبصار

«حمد الطبية» تحتفل باليوم العالمي للإبصار

«حمد الطبية» تحتفل باليوم العالمي للإبصار

الدوحة - الوطن
قامت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة، في العاشر من أكتوبر الجاري، بزيارة مركز الرعاية الطبية اليومية التابع لمؤسسة حمد الطبية للمشاركة في فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للإبصار.
وتضمنت الفعاليات، التي أقيمت على مدار اليوم بالردهة الرئيسية لمركز الرعاية الطبية اليومية، مشاركة مجموعة من كوادر قسم العيون بالمركز لتقديم النصائح والإرشادات الصحية للمرضى والزوار حول كيفية الاعتناء بصحة العينين، كما أجرت الفرق المشاركة من قسم العيون فحوصات العيون للمشاركين بالفعاليات.
وخلال زيارتها، قامت سعادة الدكتورة حنان الكواري بالتحدث مع عدد من أعضاء فريق قسم العيون ومناقشة أهمية هذه الفعاليات التي يقدمونها للجمهور.
وقالت سعادتها: «يسعدني أن أحظى اليوم بفرصة زيارة مركز الرعاية الطبية اليومية والاطلاع على الجهود القيّمة التي يبذلها أعضاء فريق قسم العيون بهدف توعية الجمهور حول هذا الموضوع الصحي الهام. إن هذه الفعاليات هي خير مثال على الجهود التي تبذلها مؤسسة حمد الطبية والفعاليات التوعوية التي تنظمها كل عام بهدف تقديم التثقيف الصحي للجمهور ورفع الوعي العام حول أهم القضايا الصحية». وأضافت سعادتها: «فعلى سبيل المثال، تنظم مؤسسة حمد الطبية في هذا الشهر عدداً من الفعاليات التوعوية المجتمعية التي تتناول عدة مواضيع مختلفة، بما في ذلك الصحة النفسية، والجلطة الدماغية، ورعاية كبار السن، والإنفلونزا الموسمية. إن توعية أفراد المجتمع بأهمية الاعتناء بصحتهم هو أمر هام وأساسي لنجاح منظومة الرعاية الصحية».
بدورها، أوضحت الدكتورة دينا صفوان زيدان، أخصائي طب العيون بمؤسسة حمد الطبية، أن فعاليات اليوم العالمي للإبصار 2019 تهدف إلى التأكيد على أهمية إجراء فحوصات دورية للعين، وقالت: «ننصح كل الأشخاص البالغين بزيارة طبيب عيون متخصص لإجراء فحص للعين مرة كل عام، حيث تساعد فحوصات العين على اكتشاف أي قصور أو خلل في الإبصار، والأمر الأكثر أهمية أنها تساعد على اكتشاف أي أمراض عيون قد يكون الشخص مصاباً بها دون أن يتم تشخيصه». وأردفت الدكتورة دينا زيدان قائلة: «تُعد أمراض إعتام عدسة العين (الماء الأبيض) وعيوب العين الانكسارية والجلوكوما (المياه الزرقاء) واعتلال الشبكية السكري من أكثر أمراض العيون شيوعاً، ويمكن الكشف عن كل هذه الأمراض من خلال إجراء فحوصات العين. وبينما يُعد من المهم لجميع الأفراد الحرص على إجراء فحوصات العين بصورة منتظمة؛ تتضاعف أهمية إجراء هذه الفحوصات للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض العيون. ويشمل ذلك الأشخاص فوق عمر الـ 40 عاماً، والأشخاص الذين يوجد تاريخ للإصابة بأمراض العيون بين أفراد أسرهم، والأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة».
وكان مركز الرعاية الطبية اليومية قد بدأ في أغسطس من العام الجاري في استقبال المرضى بعيادات العيون في قسم العيادات الخارجية وذلك بعد انتقال هذه العيادات بصورة دائمة من مستشفى حمد العام ومستشفى الرميلة إلى موقعها الجديد بمركز الرعاية الطبية اليومية. بدوره، أوضح الدكتور خالد الجلهم، مدير مركز الرعاية الطبية اليومية، أن انتقال عيادات العيون للمركز سيتيح للمرضى الحصول على جميع الخدمات بموقع واحد.
وأضاف الدكتور الجلهم: «يوفر قسم العيون أفضل خدمات رعاية ممكنة للمرضى من خلال تقديم الخدمات الطبية والجراحية في موقع واحد. يمثل انتقال عيادات العيون للموقع الجديد المرحلة الأخيرة من انتقال الخدمات الطبية والعلاجية إلى مركز الرعاية الطبية اليومية؛ حيث كان المركز قد بدأ في استقبال المرضى في عياداته الخارجية للمرة الأولى في عام2017».

الصفحات