الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «26130» مراجعاً للطوارئ منذ الافتتاح

«26130» مراجعاً للطوارئ منذ الافتتاح

«26130» مراجعاً للطوارئ منذ الافتتاح

حوار - مفيد القاضي
يعتبر مركز الطوارئ الجديد من أكبر المراكز على مستوى الشرق الأوسط، من ناحية سعته والأجهزة الطبية والطاقم الطبي، حيث حرصت مؤسسة حمد الطبية على توفير أفضل العلاج في المركز الذي يراجعه كثير من المرضى يوميا، وقد بلغ عدد المراجعين لقسم الطوارئ في مستشفى حمد العام، منذ افتتاح المبنى الجديد لمركز الطوارئ والحوادث في التاسع من سبتمبر 2019 وحتى الثلاثين من سبتمبر، 26130 مراجعا، بينهم 17558 من الذكور، و8572 من الإناث، وقد ساهم افتتاح مركز الطوارئ والحوادث الجديد في تطوير خدمات طب الطوارئ والحوادث في مستشفى حمد العام، لما يشمله المركز من إمكانيات طبية وتجهيزات متطورة.
وقد التقت الوطن الدكتور أفتاب محمد آزاد استشاري طب الطوارئ والطب الرياضي ونائب رئيس أقسام الطوارئ بمؤسسة حمد الطبية، والسيدة إنعام النعيمي مسؤولة التمريض بالمركز، فلنتابع الحوار.
• ما المميز في المبنى الجديد لمركز الطوارئ؟
- افتتاح مركز الطوارئ والحوادث الجديد بمستشفى حمد العام يشكل خطوة هامة في مسيرة توفير الرعاية لحالات الطوارئ والحوادث، وهو بمثابة صرح للتميز في منظومة خدمات الطوارئ في قطر. ولتقديم أفضل مستوى ممكن من الرعاية الصحية، يوفر مركز الطوارئ والحوادث، الذي تبلغ سعته أربعة أمثال مركز الطوارئ السابق، المستوى غير المسبوق والبيئة المعززة التي يوفرها المركز للمرضى من ناحية الراحة وإتاحة التعافي لهم في بيئة مزودة بأحدث الأجهزة والتقنيات العلاجية التي من شأنها الارتقاء بتجربتهم وتجربة أفراد أسرهم خلال رحلتهم الاستشفائية.
إلى جانب قسم الطوارئ الجديد، يوفر المركز خدمات إصابات الحوادث والرعاية الحرجة والعاجلة، بالإضافة إلى منصة مخصصة لوصول المرضى المنقولين في سيارات الإسعاف إلى مستشفى حمد العام.
يتميز المركز بتوفر تقنيات تشخيصية متقدمة، بما في ذلك جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، وثلاثة أجهزة للتصوير المقطعي المحوسب، وأربعة أجهزة للتصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالأشعة السينية بقدرة تبلغ ثلاثة أمثال ما كانت عليه سابقاً.
المركز يحتوي على غرفة مجهزة بأحدث تقنيات الضغط العالي لتوفير العلاج بالأكسجين لعدد يصل إلى 18 مريضاً يعانون من حالات صحية متنوعة، بما في ذلك حوادث الغطس.
يمثّل مركز الطوارئ وإصابات الحوادث الجديد أحدث مرحلة هامة في مسيرة مؤسسة حمد الطبية الرامية إلى توسعة القدرات الاستيعابية بصورة مستمرة، وتعزيز مجموعة الخدمات التي توفرها حرصاً على ضمان استفادة سكان قطر من نظام صحي بمستوى عالمي.
• ما الحالات التي تحتاج أن تراجع قسم الطوارئ؟
- أقسام الطوارئ في مؤسسة حمد الطبية تستقبل حوالي ثلاثة آلاف مريض يوميا، مما يجعل تصنيف الحالات حسب حدتها وخطورتها أمرا حتميا، والجدير بالذكر هنا أن عددا كبيرا من الحالات التي تزور الطوارئ يمكن التعامل معها بكفاءة عالية من خلال مراكز الرعايه الصحية الأولية المنتشرة في كل أنحاء الدولة.
وفي ما يلي نذكر بعض الحالات التي تحتاج تدخلا طارئا:
حالات الحوادث الخطيرة كتلك التي تحدث بسبب حوادث السيارات.
حالات فقدان الوعي والإغماء.
حالات آلام البطن الشديدة وخصوصا المصاحبة للحرارة.
حالات الصداع الحاد جدا.
النزيف الحاد الذي لا يتوقف خصوصا مع الضغط على موضع النزيف لمدة عشر دقائق.
حالات التشنجات.
حالات آلام الصدر.
صعوبة التنفس الشديدة.
حالات الضعف والتنميل المفاجئة في الأيدي والأرجل أو ضبابية النظر المفاجئة، التي قد تكون نتيجة جلطة دماغية، والتي من أعراضها أيضا الصعوبة المفاجئة في الكلام.
حالات النبض السريع خصوصا تلك التي تحصل أثناء الراحة أو بدون حرارة أو قلق نفسي.
حالات التسمم بأنواعها كالتسمم نتيجة أخذ كمية زائدة من الأدوية أو نتيجة التعرض للدغ الثعابين أو استنشاق بعض الغازات كتلك الناتجة من الحرائق.
• كيف تقيمون عمل الصيدلية وما الإجراءات المتبعة؟
- صيدلية الطوارئ صيدلية آلية تسهم بدورها في تعزيز تجربة المرضى، وتمكّنهم من صرف الأدوية بكل سرعة وأمان، فعمل الصيدلية في قسم الطوارئ يغطي مرضى قسم الطوارئ خلال 24 ساعة، والإجراءات بسيطة، فبعد أن يقرر الطبيب نوع الدواء يكتبه في ملف المريض الطبي ويرسل إلكترونيا إلى الصيدلية، حيث يستطيع المريض أن يحصل على أدويته منها بإبراز البطاقة الصحية أو الرقم الصحي الذي سجل به أثناء الزيارة أو حتى بواسطة البطاقة الشخصية.
• كيف يمكن تلخيص دور غرفة الأكسجين وما الحالات التي توجب دخولها؟
- إن الغرفة الجديدة للعلاج بالأكسجين عالي الضغط المتوفرة في مركز الطوارئ والحوادث الجديد التي تتسع لثمانية عشر شخصاً هي الأكبر على مستوى قطر، ومن بين أولى الوحدات من نوعها في المنطقة، تضمن العلاج بالأكسجين عالي الضغط تنفس الأكسجين النقي في غرفة مضغوطة. والعلاج باستخدام الأكسجين عالي الضغط يعتبر علاجاً فعالاً لبعض حالات الطوارئ كعلاج حالات تخفيف الضغط والمخاطر الناجمة عن الغوص والتسمم بأول أكسيد الكربون وإصابات الانصمام الهوائي، كما يعد علاجاً فعالاً لدعم الحالات المزمنة وغير الطارئة كالشفاء البطيء للجروح خاصة قروح القدم التي تصيب مرضى السكري والتهاب العظام ونقي العظم.
كما التقت الوطن مع السيدة إنعام النعيمي، مسؤولة التمريض بمركز الطوارئ والحوادث، وسألناها عن طرق تصنيف الحالات التي تراجع قسم الطوارئ، فقالت: «بعد التوسعة وافتتاح المبني الجديد، أصبح لدينا 256 ىسريرا، ويتكون المركز من أربعة طوابق ويعتبر الطابق الأرضي الطابق الذي يستقبل المرضى من الرجال والنساء، ويتم أيضا فيه تصنيف المرضى، ويتم فحص جميع المرضى فور وصولهم إلى المستشفى من قبل طاقم التمريض المختص، وهذا الطاقم مكون من ممرضين ذوي خبرة طويلة ومتدربين على تصنيف وتقييم المرضى وتقييم الحالة الصحية للمريض بشكل سريع بموجب مقياس التصنيف الكندي المعمول به في معظم مراكز الطوارئ العالمية والذي يتألف من خمس درجات (1 إلى 5)، وهذه الدرجات تحدد مدى خطورة وأولوية حالة المريض للحصول على العلاج في الوقت المناسب، وبموجب معايير هذا التصنيف يقسم المرضى إلى الفئات التالية:
المرضى من الفئة الأولى: المرضى الذين يعانون من أمراض خطرة أو حالات حرجة مما يؤدي إلى الوفاة، مثل السكتة القلبية والصدمات والحوادث الخطرة والغيبوبة، حيث يتم نقل المريض في مثل هذه الحالات مباشرة إلى غرف العناية الحرجة.
المرضى من الفئة الثانية: المرضى الذين يعانون من أمراض يحتمل أنها قد تؤدي إلى الوفاة مما يتطلب تدخلاً طبياً سريعاً، لذا يتم نقل المريض في مثل هذه الحالات إلى غرف العناية الحرجة أو غرف الملاحظة المكثفة.
المرضى من الفئة الثالثة: وأغلبية المرضى يكونون من تلك الفئة التي قد تتضمن حالاتهم المرضية مجموعة كبيرة من الأمراض، ويتم تحويلهم إلى غرف الملاحظة لتلقي العلاج اللازم.
المرضى من الفئة الرابعة والخامسة: وتشمل هذه الفئة المرضى المصابين بأمراض توصف بأنها غير خطيرة أو لا تتطلب تدخلاً طبياً فورياً أو عاجلاً، لكن على الرغم من ذلك لا بد لهم من إجراء الفحوص اللازمة والحصول على الاستشارة الطبية، وقد ينتظرون فترة أطول لرؤية الطبيب».
• كيف تقسم طوابق المبنى؟
- ينقسم المبنى إلى أربعة طوابق: الطابق الأول للحالات الحرجة (مدخل الإسعاف)، الطابق الثاني مخصص للحالات غير العاجلة (رجال - نساء)، أما الطابق الثالث فمخصص للحالات غير عاجلة (للنساء - ورجال).
• ما الجديد في خدمات تصوير الأشعة؟
- تطورت خدمات الأشعة وتم زيادة غرف الأشعة، حيث أصبحت 3 غرف للأشعة المقطعية، وهناك 6 غرف للأشعة العادية، ومع زيادة عدد غرف الأشعة انخفض وقت الانتظار وخاصة مع زيادة في عدد الموظفين بقسم الأشعة.
• ما الشيء المميز في مركز الطوارئ للمرضى بالنسبة للغرف؟
- يعتبر مركز الطوارئ الجديد في قطر من أفضل مراكز الطوارئ في العالم، ونحن مميزون لأنه يوجد في قسم الطوارئ الجديد غرفة خاصة لكل مريض، وندعو كل مريض عند انتهاء العلاج إلى مغادرة غرفته ليتم إعطاء الفرصة للمرضى الآخرين لاستكمال العلاج، وهذا يساعدنا في توفير العلاج للجميع بالسرعة اللازمة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below