الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السد يفوز بأقل مجهود .. !

السد يفوز بأقل مجهود .. !

السد يفوز بأقل مجهود .. !

كتب - محمد الجزار
واصل السد انتصاراته وحقق فوزه الثالث على التوالي في الدوري بالتغلب على أم صلال بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب الجنوب المونديالي في الوكرة ضمن مباريات الجولة الرابعة لدوري نجوم QNB موسم 2019-2020.
وخاض الزعيم المباراة بأقل مجهود خوفا من الإرهاق في ظل جدول المباريات المزدحم قبل مباراة الهلال السعودي في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا، فيما حاول أم صلال جاهدا الخروج بنتيجة إيجابية، وكان هو البادئ بالتقدم، لكن خبرة السد حسمت النتيجة ليرفع الفريق رصيده إلى النقطة التاسعة من ثلاثة انتصارات، بينما تلقى أم صلال الخسارة الثالثة على التوالي وتوقف رصيده عند نقطة يتيمة من التعادل في الجولة الأولى أمام أم صلال.
تقدم الإيفواري ساغبو بالهدف الأول لأم صلال في الدقيقة التاسعة، لكن أكرم عفيف سجل التعادل للسد في الدقيقة 19، ثم نجح الجزائري بغداد بونجاح في حصد النقاط الثلاث للزعيم بتسجيل هدف الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة 33.
الشوط الأول
بالعودة لأحداث اللقاء، فقد كان أم صلال هو البادئ بالهجوم، بينما لم يندفع السد وانتظر امتصاص حماس لاعبي الصقور الذين حاولوا جاهدين تصحيح مسارهم والعودة للنتائج الإيجابية، وكان لهم ما أرادوا بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة التاسعة من خطأ لسالم الهاجري داخل المنطقة ليخطف النجم السوري المتألق محمود المواس الكرة ويمررها إلى ساغبو الذي وضعها في المرمى، معلنا عن هدف التقدم لفريقه.
وكاد ساغبو أن يضيف الهدف الثاني بعدها بدقيقتين بعدما استقبل عرضية رائعة من مراد ناجي، ولكنها سددها بعيدة عن المرمى ليأتي الرد بعدها سريعا من السد في الدقيقة 19، بعدما ضغط الفريق لتعديل النتيجة، حيث نجح أكرم عفيف في تسجيل هدف التعادل من كرة بدأها بنفسه ولعبها لعلي أسد الذي مررها له ثانية لينفرد بالمرمى ويضعها بهدوء يحسد عليه معدلا النتيجة.
وبدت الرغبة واضحة لدى لاعبي السد لحسم المباراة مبكرا، وضغط الفريق من خلال الأطراف والجانبين الأيمن والأيسر.
وفي الدقيقة 33، احتسب الحكم محمد الشمري ركلة جزاء لمصلحة السد بعد عرقلة المغربي عادل الرحيلي مدافع أم صلال لبونجاح، تكفل الأخير بترجمتها إلى هدف ليتقدم السد 2-1.
وكاد السد أن يحرز الهدف الثالث عن طريق أكرم عفيف أيضا بعد جملة رائعة بين بونجاح وعلي أسد وصلت لأكرم الذي سددها قوية، لكن تصدى يزن نعيم في الدقيقة 35.
وفي الدقيقة 37 تألق سعد الدوسري هو الآخر وتصدى لكرة من محمود المواس بعد تمريرة رائعة من ساغبو قريبة من سيناريو الهدف الأول، لكن سعد أخرجها إلى ركنية لينتهي الشو الأول بهدفي السد.
الشوط الثاني
بدأ أم صلال الشوط الثاني بقوة بحثا عن تسجيل هدف التعادل، وكاد أن يتحقق له ذلك عن طريق محمود المواس النشيط الذي انفرد بالمرمى، لكن عبد الكريم حسن تدخل في اللحظات الأخيرة قبل تسديده الكرة وأخرج الكرة إلى ركنية لتضيع فرصة هدف التعادل.
ووسط كم كبير من الفرص الضائعة من كلا الفريقين، أجرى تشافي عدة تغييرات لتأمين الوسط بالدفع بنام تي هي والكوري ويونج جونج وياسر أبوبكر، فيما تأخير كانيدا حتى الدقيقة 84 قبل أن يدفع بحازم شحاتة وأحمد المغيصيب، لكن كان الوقت قد تأخر كثيرا.
وكاد حسن الهيدوس أن يبصم على الهدف الثالث بعدما تلقى تمريرة رائعة في الثواني الأخيرة وانفرد بالمرمى ليسدد الكرة قوية، لكنها ذهبت بجوار القائم الأيسر بسنتيمترات قليلة بغرابة شديدة لتضيع فرصة تسجيل الهدف الثالث وتنتهي المباراة بنتيجة الهدفين الذين سجلهما عفيف وبونجاح في الشوط الأول، ليحقق السد العلامة الكلامة بالفوز في المباريات الثلاث التي خاضها في بطولة الدوري وتتبقى له مباراة مؤجلة مع السيلية لاعتلاء الصدارة منفردا.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below