الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «قطر للاستثمار» .. التزام طويل الأجل تجاه بريطانيا

«قطر للاستثمار» .. التزام طويل الأجل تجاه بريطانيا

«قطر للاستثمار» .. التزام طويل الأجل تجاه بريطانيا

لندن- الوطن وقنا
أكد السيد منصور إبراهيم آل محمود الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار (QIA)، التزام الجهاز طويل الأجل تجاه المملكة المتحدة، وذلك من خلال استراتيجية الاستثمار التدريجي المستمر والتنوع المتزايد.
وشدد الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار في بيان أمس، على أن الجهاز قام ببناء محفظة عالمية من الأصول داخل المملكة المتحدة، وأنشأ بنجاح شراكات مع العديد من المؤسسات المالية البريطانية الرائدة.
وقال إنه «بالرغم من عدم الثبات الظاهر خلال بريكست (Brexit)، واصل جهاز قطر للاستثمار (QIA) استثماراته في المملكة المتحدة، وأعلن الجهاز (QIA) في عام 2017 عن نيته في الاستثمار بخمسة مليارات جنيه إسترليني إضافية في جميع مناطق المملكة المتحدة، في قطاعات تشمل البنية التحتية والتكنولوجيا والطاقة».
وأضاف: «مع ما يقارب 90 بالمائة من هذه الأصول التي تم التعهد بها الآن، يعزز جهاز قطر للاستثمار (QIA) ثقته بأن المملكة المتحدة ستبقى في الأساس وجهة جاذبة للاستثمار طويل الأجل، بغض النظر عن النتيجة النهائية لبريكست (Brexit).. سنستمر في دراسة الفرص لتنمية محفظتنا في المملكة المتحدة.. ونتطلع إلى تعزيز شراكاتنا الحالية في المملكة المتحدة وتطوير فرص جديدة لتحقيق المنفعة طويلة الأجل لكلا البلدين».
من جانبه، قال سعادة السيد آجاي شارما سفير المملكة المتحدة لدى الدولة، «على غرار مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي، نرحب بإظهار قطر للثقة طويلة الأجل في المملكة المتحدة.. على مدار سنوات عديدة نجحت المملكة المتحدة وقطر في إقامة علاقات دبلوماسية واقتصادية قوية، ونتطلع إلى تعزيز هذه العلاقات بعد التزام جهاز قطر للاستثمار (QIA) المتجدد».
جدير بالذكر ان جهاز قطر للاستثمار، مختص بالاستثمار المحلي والخارجي وإدارة فوائض النفط والغاز الطبيعي، وقد تمكن على مدار 14 عاماً، منذ تأسيسه، من إنشاء شبكة استثمارات واسعة ومتنوعة شملت معظم أنحاء العالم، ليحقق مركزاً متقدماً بين أكبر الصناديق السيادية العالمية، بحجم أصول بلغ أكثر من 320 مليار دولار.
وبحسب تصنيف معهد صناديق الثروة السيادية الأميركي لعام 2018؛ فإن جهاز قطر للاستثمار يعد عاشر أكبر صندوق ثروة سيادي في العالم.
وتقع عليه مهمة دعم تطوير تنافسية الاقتصاد القطري وتسهيل التنوع الاقتصادي وتطوير المهارات المحلية.
وخلال الأعوام الـ14 الماضية، تمكن الصندوق من تحقيق أهدافه، فهو يعد الآن أكبر مستثمر في بورصة الدوحة من خلال استحواذه على حصص الأغلبية في QNB وشركة الاتصالات «Ooredoo» التي تعمل في 12 دولة.
ويمتلك جهاز قطر للاستثمار أصولاً مالية تتوزع على استثمارات واحتياطات مالية بعدد كبير من بلدان العالم في مختلف القارات.
كما يستثمر الصندوق الاستثماري القطري مليارات الدولارات في بنوك عالمية مهمة، مثل باركليز وكريدي سويس، بالإضافة إلى كونه أكبر مساهم في شركة «فولكسفاغن» العملاقة لصناعة السيارات الألمانية. علاوة على استثمارات صندوق الثروة القطري والشركات التابعة له في دول العالم بقارات أوروبا وآسيا وأميركا الشمالية وأميركا الجنوبية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below