الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  أصداء إسبانية لـ «تشافي والسداوية»

أصداء إسبانية لـ «تشافي والسداوية»

أصداء إسبانية لـ «تشافي والسداوية»

متابعة - وحيد بوسيوف
سلطت الصحف الإسبانية، أمس، الضوء على تأهل الزعيم للدور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا، وتغنت بالنجاحات التي يحققها النجم الإسباني تشافي هيرنانديز مع نادي السد هذه المرة كمدرب للفريق، بعد أن قاد الزعيم لتحقيق لقب كأس الشيخ جاسم (كأس السوبر) بعد الفوز على الدحيل بهدف نظيف سجله علي أسد، لهذا لم يكن تشافي يحتاج للكثير من الوقت لتأكيد قدرته على الإبداع في مجال التدريب شهرين فقط كمدرب تمكن من قيادة الفريق للتأهل إلى الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا على حساب النصر السعودي.
وحول تأهل الزعيم للمربع الذهبي، عنونت صحيفة ماركا «السيد تشافي يدخل نصف نهائي دوري أبطال آسيا»، حيث أشارت في التقرير الذي نشرته أمس إلى أنه أول نصف نهائي لتشافي هيرنانديز في دوري أبطال آسيا بعد الفوز على النصر بثلاثة أهداف لهدف، بعد أنهى مشواره كلاعب في مسابقة دوري الأبطال خسر فيها أمام بيرسبوليس الإيراني في ختام دور المجموعات.
أما صحيفة «أس» الإسبانية فقد عنونت «تشافي لا يمكن إيقافه في الآسيوية»، حيث أشارت في تقرير يوم أمس لها إلى أن هيرنانديز واصل مسيرته في مجال التدريب بنجاح، بعد أن قاد السد في سبع مباريات رسمية فاز في خمس مباريات وتعادل واحد وخسارة واحدة، بالإضافة إلى تحقيق لقب كأس الشيخ جاسم (كأس السوبر).
وأكدت الصحيفة أن تشافي لعب دورا كبيرا في وصول السد للدور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد عودته فريقه بقوة في مباراة الإياب التي أقيمت على استاد جاسم بن حمد، وفاز بثلاثة أهداف لهدف واحد على النصر السعودي في مباراة فرض فيها السد قوته فنيا وتكتيكيا، خاصة لما انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي هدف لكل عرف فريق تشافي كيف يسيطر على أجواء اللقاء في الشوط الثاني، وسجل حسن الهيدوس الهدف الثاني ليسجل بعدها بغداد بونجاح الهدف الثالث الذي أعطى للسد بطاقة التأهل للمربع الذهبي، وتأهل الزعيم كان قبل ساعات من بدء قرعة كأس العالم للأندية التي سيلعب فيها السد اللقاء الافتتاحي أمام فريق هينجين سبورت من كاليدونيا الجديدة بطل أوقيانوسيا، وفي حالة فوزه سيلتقي في الدور الثاني أمام مونتيري المكسيكي، وفوزه في هذه المباراة يعني مواجهة الحلم بالنسبة لتشافي أمام ليفربول الذي يقوده كلوب.
وقامت صحيفة «أس» بإجراء حوار مطولة للنسخة العربية من الصحيفة، أكد فيه تشافي أنه يشعر بالرضا الكامل والسعادة لتأهلهم، وخاصة لطريقة فوز الفريق، فالأمر لم يكن صدفة، فاللاعبون كانوا على مستوى كبير للغاية على صعيد الدفاع والهجوم وخط الوسط بقيادة جابي الذي يستخلص أكثر من 200 كرة من الخصم، لقد كانت أفضل مباراة لهم حتى الآن، والبداية تعتبر مذهلة بالنسبة له كمدرب، فقد تأهلوا إلى مونديال الأندية، وتوجوا بكأس السوبر، وفازوا بكل شيء في الدوري، وهم الآن في نصف نهائي دوري أبطال آسيا.
كما تحدث عن إن كان قد نجح في مسيرته التدريبية في بداية موسمه الأول، وقال تشافي: أحب التدريب، فمن الجيد طرح تخطيط لمباراة وإدارة مران ورؤية الأشياء وتصحيحها، ففي النهاية التدريب هو كرة قدم أيضا، ولدي فكرة وأحاول أن أقنع بها اللاعبين، وأنه بهذه الفكرة سنتمكن من تحقيق الانتصارات، فقد كنت مدربا منذ شهرين فقط، لكنني أحببت ذلك كثيرا.
وعنونت صحيفة «سبورت» الكاتالونية «تشافي إنجازات عظيمة في بداية مشواره» في تقرير نشرته أمس، واعتبرت أن مدرب السد أمام مباراتين لتحقيق اللقب، بعد أن حقق بداية قوية في الدوري تمكن فيها من الفوز في اللقاء الأول على الوكرة بأربعة أهداف لهدف واحد، وبسبعة أهداف لهدف فاز في المباراة الثانية على الشحانية ليصل الآن لمربع الذهبي من دوري أبطال آسيا.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below