الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  افتتاح «5» مراكز صحية قبل مونديال «2022»

افتتاح «5» مراكز صحية قبل مونديال «2022»

افتتاح «5» مراكز صحية قبل مونديال «2022»

كتب - مفيد القاضي{ تصوير- عباس علي
عقدت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، أمس، مؤتمراً صحفياً في مقر المؤسسة، حول نظام حجز المواعيد عن طريق 107، وخدمة الحالات العاجلة المقدمة بالمراكز الصحية.
حضر المؤتمر الدكتورة ندى العمادي مديرة المنطقة الشمالية بالرعاية الصحية الأولية، والدكتورة هيام السادة مديرة المنطقة الغربية، والدكتورة بدرية المالكي مساعد مدير قسم الرعاية المستمرة وتكامل الخدمات، والدكتور خالد شمس مدير مركز الشحانية الصحي، والدكتور عبد الله النعمة مدير مركز روضة الخيل الصحي. وقالت الدكتورة ندى العمادي إن الرعاية الصحية الأولية حرصت على توفير خدمات الحالات العاجلة، لاستقبال المرضى طوال 24 ساعة يومياً، وهي مراكز الشمال والكعبان والغرافة والشحانية ومركز روضة الخيل الذي افتتحت فيه الخدمة مؤخراً في فبراير 2019، ومركز أبو بكر الذي كانت لديه الخدمة حتى الحادية عشرة مساء كل يوم، ولكن تم تمديدها في بداية شهر سبتمبر الجاري.
وأضافت العمادي: يقدم الخدمة كوادر ذوو خبرة في الرعاية العاجلة، سواء كادر التمريض أو الأطباء، وسيتم العمل على زيادة عدد المراكز التي تعمل طوال 24 ساعة يومياً خلال الأعوام القادمة.
وأشارت إلى أن الخدمة كانت تقدم من قبل مؤسسة حمد الطبية، ولكن تم نقلها للرعاية الصحية الأولية، فبدأت المؤسسة في العمل على تنظيمها من منظور عمل الرعاية الأولية.
وكشفت الدكتورة ندى العمادي أن شهر أغسطس 2019، قدمت خدمة الحالات العاجلة لما يقرب 4546، منوهة بأن العدد في تزايد مستمر.
ولفتت إلى أن الزيادة في عدد المراكز التي تقدم خدمة الحالات العاجلة ستراعي التوزيع الجغرافي للمراكز الصحية، منوهة بأنه في الوقت الحالي تعمل كافة المراكز من الساعة السابعة صباحاً وحتى الحادية عشرة ليلاً، حرصاً على استقبال أكبر عدد من المرضى.
وأوضحت أن الكثير من الخدمات تقدم أيام السبت بالمراكز الصحية، حرصاً على توفير الخدمة لغير القادرين على الحضور للمركز الصحي في أوقات العمل الأخرى، والتي قد تتقاطع مع أوقات دوامهم.
وأشارت إلى أن المنطقة الجنوبية سيكون لها نصيب من خدمات الرعاية العاجلة، خاصةً مع افتتاح مراكز أخرى بجانب مركز الوكرة الصحي.
ونوهت بأن المراجعين قادرون على التوجه إلى أي مركز صحي، سواء بموعد أو بدون موعد، وهو من الخدمات المقدمة تيسيراً على المواطنين.
وأشارت إلى أن المراكز الصحية التابعة للرعاية الصحية الأولية استقبلت أكثر من 72 ألف مراجع بدون موعد خلال شهر أغسطس 2019.
ونوهت بأن نسبة الحالات التي تحضر بدون موعد مسبق تراجعت بصورة واضحة، ففي الوقت الحالي ما يقرب من 60 % من الحالات تحضر بدون موعد. وكشفت أن مركز الشمال الصحي سيتم افتتاحه العام المقبل، وسيعقبه افتتاح عدة مراكز من بينها مراكز الخور وأم سنيم والمشاف، لافتة إلى أنه سيتم افتتاح 5 مراكز صحية قبل مونديال 2022، الأمر الذي يرفع عدد المراكز الصحية من 27 في الوقت الحالي لتصل إلى 32 مركزا صحيا. من جانبها، صرحت الدكتورة هيام السادة بأن المريض الذي يجد حالته عاجلة وفي حاجة لرعاية طبية، عليه التوجه للمركز الصحي دون حجز موعد مسبق، وكذلك من يجد أن الموعد المتاح حسب الاتصال بمركز الاتصال 107 غير مناسب لحالته، فيمكنه أيضاً التوجه مباشرة للمركز الصحي، وتصنف حالته من قبل الكوادر العاملة في المركز الصحي على حسب حاجتها لسرعة الدخول للطبيب.
وأشارت إلى أنه يجري في الوقت الحالي عمل BOOKING OVER، أو حجز عدد حالات أكثر مما قد يمكن أن يستقبله الطبيب، الأمر الذي يُمكن المركز الصحي من الاستفادة من الأوقات التي يتغيب فيها المرضى عن عدم الحضور في مواعيدهم.
وكشفت الدكتورة بدرية المالكي عن استقبال الخط الساخن بالرعاية الصحية الأولية 107 لأكثر من 1.5 مليون اتصال خلال العام 2018، وتم حجز 383 ألف موعد من خلال الخدمة، في حين أن الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري شهدت استقبال 1.3 مليون اتصال، وتم حجز أكثر من 334 ألف موعد ما يشير إلى ارتفاع ملحوظ في استخدام عدد المواعيد المحجوزة عن طريق الخدمة، وثقة المواطنين والمقيمين فيها.
وأشارت إلى أن الكثير من الخدمات تُقدم عن طريق 107، كحجز المواعيد أو تغييرها أو تحويل بعض الحالات وغيرها من الخدمات.
ونوهت بأن الرعاية الصحية الأولية بدأت في تقديم الكثير من الخدمات، من أجل تقليل عدم حضور المريض في موعده، ومن بين هذه الخدمات، الاتصال بالمريض لتذكيره بالموعد قبله بـ 24 ساعة، وإرسال الرسائل النصية التذكيرية على الهاتف، ومنها الرسائل التفاعلية عن طريق الهاتف.
وكشفت عن توفير خدمة جديدة سيتم تعميمها على كافة المراكز الصحية، بتذكير المريض قبل موعده بثلاثة أيام ومرة ثانية قبل الموعد بيوم واحد، وسيكون الاتصال آلياً يُمكن المريض من تثبيت الموعد أو تغييره، الأمر الذي يساعد على التقليل من عدم حضور الحالات في موعدها.
وكشفت الدكتورة بدرية المالكي عن نظام جديد ستتبعه الرعاية الصحية الأولية بتحويل الحالات غير الطارئة من مستشفى حمد العام للمراكز الصحية التابع لها المريض، بحيث يقوم الطبيب بالطوارئ بتحويل المريض بعد المراجعة للمتابعة بالمركز الصحي، لافتة إلى أن الخدمة سيتم التوسع فيها لتشمل كافة مستشفيات مؤسسة حمد الطبية، منوهة بأن الخدمة تقدم منذ مارس الماضي، وتم تحويل 600 حالة من مستشفى حمد العام للمراكز الصحية.
وقال الدكتور عبد الله النعمة إن أي حالة تحضر إلى مركز روضة الخيل الصحي يتم تقييمها والتأكد من أن وضعها الصحي مستقر، حتى يتم التأكد من عدم حاجة المريض لرعاية طبية متقدمة في مؤسسة حمد الطبية. وأضاف أن أغلب العيادات التخصصية باتت تعمل صباحاً ومساءً، الأمر الذي يوسع من اختيارات المريض للموعد المناسب له.
ولفت إلى أن حجز موعد مسبق عن طريق مركز الاتصال يُمكن المريض من الحصول على خدمة جيدة، عن طريق طبيب الأسرة الذي يباشر حالته، وكذلك لا يؤثر عليه وعلى غيره من المراجعين، ويقلل من أوقات انتظاره.
ونوه بأن مركز روضة الخيل الصحي يتمتع بوجود عدد كبير من الغرف والكوادر الطبية، الأمر الذي يمكنه من استقبال الكثير من الحالات وتقديم أفضل الخدمات لهم وتقليل أوقات انتظار المرضى.
من جانبه، أكد الدكتور خالد شمس أن بعض المرضى يطلبون الحضور بأنفسهم لمستشفيات مؤسسة حمد الطبية، في حال تحويلهم لتلقي خدمات أخرى، على الرغم من نصح الكادر الطبي بالانتقال بسيارة الإسعاف، ولكنهم يرفضون ذلك، مفضلين التوجه للمستشفى بأنفسهم.
وأشار إلى أن خدمة طبيب الأسرة تجد نجاحا ملحوظا، وأن الكثير من المراجعين يطلبون مراجعة طبيب بعينه، والاستمرار في المتابعة معه، لافتاً إلى أن الاتصال على 107 ينظم هذه الخدمة بصورة أفضل.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below