الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  فرص وظيفية جديدة للمواطنين .. قريباً

فرص وظيفية جديدة للمواطنين .. قريباً

فرص وظيفية جديدة للمواطنين .. قريباً

كتب- عبدالعزيز أحمد{ تصوير- عباس علي
شهد اليوم المهني الذي نظمته مجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في فندق ومنتجع فريج الشرق، واختتم فعالياته أمس، إقبالا كبيرا من قبل المواطنين من خريجي الثانوية والجامعات وذوي الخبرة، حيث استقبل اليوم المهني عددا كبيرا من طلبات التوظيف والتدريب المقدمة من قبل الراغبين في الانضمام إلى البنك، وجاء هذا الحدث ليؤكد التزام المجموعة بتنمية الموارد البشرية الوطنية، حيث طرحت المجموعة من خلاله فرص عمل جديدة للكوادر الوطنية، بما يلبي طموحاتهم الشخصية، ويساهم في تعزيز ركيزة التنمية البشرية ضمن رؤية قطر الوطنية 2030.
وفي هذا السياق، أعرب سعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، خلال جولة تفقدية قام بها، عن سعادته ودعمه لهذه المبادرات وما تمثله من أهمية، لافتا إلى أن مجموعة QNB تعتبر من المؤسسات الرائدة في رفع كفاءة الكوادر الوطنية عبر التدريب والتأهيل والتوظيف لتلبية احتياجات سوق العمل، مؤكداً حرصه على التواجد في مثل هذه المناسبات لـ QNB والمؤسسات الأخرى، التي دائما تعمل معنا يدا بيد لتطوير الفرص الوظيفية للمواطنين وتأهيلهم وتدريبهم فيما بعد.
وقال سعادته، في تصريحات صحفية، إن العمل متواصل بصورة قوية لتحقيق معدلات التقطير المستهدفة في كافة القطاعات بالدولة، وهي المعدلات التي نتطلع لبلوغ طموحنا في تسجيلها، مشيرا إلى أن هناك مبادرات جديدة سترى النور قريباً، وسيتم من خلالها تعزيز الإجراءات وتكريس التعاون بين الشركات والجهات المختلفة، لرفع معدلات التقطير وخلق فرص وظيفية للمواطنين الذين أثبتوا كفاءتهم وجدارتهم وقدرتهم على العمل في جميع المجالات والتطوير من أنفسهم وتطوير أعمالهم.
الكفاءات الوطنية
من جانبه، أكد السيد عبدالله مبارك آل خليفة، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمجموعة QNB، حرص المجموعة على استقطاب الكفاءات الوطنية سواء من الخريجين الجدد أو من أصحاب الخبرة، موضحا خلال تصريحات صحفية على هامش اليوم المهني السنوي أمس، أن المجموعة تطرح العديد من الوظائف في القطاع المالي والمصرفي، وتطمح إلى زيادة نسبة الموظفين القطريين خلال الفترة المقبلة، تماشيا مع سياسة التقطير التي تتناغم مع استراتيجية وسياسة QNB، في إطار المساهمة في الاستراتيجية الوطنية من أجل التقطير وزيادة نسبة القطريين في المجموعة.
ونوه بالحضور اللافت من قبل الطلاب والخريجين، للاطلاع على الفرص المطروحة من قبل المجموعة، وقال: «لدينا وظائف متوفرة في أكثر من مجال، تشمل المجالات المالية والإدارية، ودائما نتطلع لزيادة عدد القطريين في البنك»، مشددا على أنه لا يوجد رقم محدد للمستهدف استقطابهم، فالأهم استقطاب كفاءات جيدة تمثل قيمة مضافة للمجموعة.
ولفت إلى أن نسبة التقطير في المجموعة تجاوزت حاجز الـ «55 في المائة»، موضحا أن نسبة الموظفين القطريين في الإدارة العليا تبلغ حاليا 77 في المائة، كما وصلت النسبة ذاتها في إدارة الفروع إلى 82 في المائة، مبينا أن هذه المعدلات تدل على مدى نمو وتطور مستوى الكوادر الوطنية، كما تعكس في الوقت نفسه حرص QNB على زيادة هذه النسبة في الموظفين والإدارة العليا وإدارة الفروع.
وأضاف أن المجموعة توفر بيئة مميزة للتطوير والتدريب بما يساهم في رفع كفاءة الموظفين، كما تمنح موظفيها فرصة لاكتساب الخبرة سواء في الفروع الداخلية بدولة قطر أو في فروعها خارج الدولة المنتشرة في أكثر من 31 بلداً حول العالم، مشيرا إلى أن المجموعة أقامت عددا من الشراكات مع الجامعات مثل جامعة قطر، وذلك من أجل تطوير الكفاءات عبر التدريب وتقديم بعثات للطلبة.
جهود ملموسة
وبذل المسؤولين من دائرة الموارد البشرية في QNB جهوداً ملموسة في تقديم المساعدة اللازمة والإرشاد، والرد على جميع استفسارات المتقدمين، كما التقى المتقدمون بطلبات العمل مع مسؤولين من QNB قاموا بتعريفهم على مختلف الوظائف المتاحة في جميع المجالات المختلفة بالبنك، بما في ذلك القطاع المصرفي والتجاري وتكنولوجيا المعلومات والشؤون الإدارية والخدمات، كما قدموا لهم شرحا وافياً عن برامج التدريب والتطوير المهني التي يقدمها مركز التدريب والتطوير التابع للبنك. وتعرف الزوار الراغبون في الانضمام إلى البنك أيضا على برامج ابتعاث الموظفين القطريين في الفروع الخارجية للمجموعة التي تمكنهم من اكتساب المهارات والخبرات الدولية المتطورة في العمل المصرفي، مثل برنامج سفراء QNB الذي يهدف إلى ابتعاث الموظفين القطريين في أحد الفروع الخارجية للمجموعة، إلى جانب برامج المنح الدراسية المتاحة في أرقى الجامعات داخل الدولة، واطلعوا على مختلف البرامج التدريبية المتخصصة والمصممة خصيصا لتتناسب مع الاحتياجات الوظيفية، بما في ذلك برنامج تطوير الإشراف، وبرنامج تطوير القيادات، بالإضافة إلى برامج تأهيل الموظفين حديثي الالتحاق بالبنك.
من جانب آخر، يستعد فريق العمل في دائرة الموارد البشرية بـ QNB للمرحلة الثانية التي تستدعي المقابلة الشخصية، واختبار المرشحين، بالإضافة إلى استعراض الخبرات العلمية والعملية، ومن ثم تقديم عروض العمل الملائمة لهم.
ويوفر اليوم المهني للطلبة والخريجين القطريين فرصاً هامة للتوظيف في بيئة عمل جاذبة تقدم أفضل التسهيلات لموظفيها، وتحرص على بناء قدراتهم في جميع المجالات.
وتعد مجموعة QNB جهة العمل المفضلة، حيث نجحت في جذب الكفاءات المتفوقة والاحتفاظ بها في قطر وعبر شبكتها الدولية المتنوعة، تحقيقاً لرؤيتها بأن تصبح بنكاً رائدً في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب شرق آسيا بحلول عام 2020. وتحرص المجموعة على تنظيم هذا الحدث الهام ضمن التزامها بدعم النمو الاقتصادي الوطني بما يرسخ مفاهيم ومبادئ سياسة المسؤولية المجتمعية، بوصفها ركيزة هامة للاستراتيجية العامة للمجموعة، كما تشارك في المعرض المهني للدولة كل عام، إلى جانب الفعاليات التي تنظمها الجامعات المحلية والسفارات القطرية على المستوى الدولي. وتتواجد مجموعة QNB من خلال فروعها وشركاتها التابعة والزميلة في أكثر من 31 بلداً وثلاث قارات حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لعملائها عبر 1.100 فرع ومكتب تمثيلي، و4.400 جهاز صراف آلي، ويعمل لديها ما يزيد عن 30.000 موظف.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below