الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  منتخبنا للشباب يفوز على العماني

منتخبنا للشباب يفوز على العماني

منتخبنا للشباب يفوز على العماني

رسالة البحرين أحمد سليم موفد لجنة الإعلام الرياضي
أنهى منتخبنا الوطني للشباب بطولة الخليج لكرة السلة تحت 18 سنة بانتصار على شقيقه العماني بنتيجة 66-57 في المباراة التي أقيمت على صالة أم الحصم بالبحرين، في ختام مباريات البطولة، ليؤكد منتخبنا أنه كان جديرا بالمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل لكأس آسيا 2020 لولا عدم التوفيق الذي لازم منتخبنا في أول مباراتين له في البطولة.
منتخبنا فرض سيطرته على المباراة من البداية، حيث تمكن من إنهاء الشوط الأول لصالحه 28-19، حيث تقدم في الفترة الأولى 20-9، وتأخر في الثانية 10-8 لصالح عمان، فيما تعادل بالفترة الثالثة 14-14، و24-24 بالفترة الرابعة والاخيرة، وكان أفضل مسجل لمنتخبنا محمود درويش برصيد 26 نقطة.. وجاء لاعبنا أحمد سعيد ثانيا برصيد 18 نقطة، فيما كان أفضل مسجل من جانب المنتخب العماني زكريا الوهيبي برصيد 13 نقطة.
هذا الفوز ضمن لمنتخبنا الحصول على المركز الرابع في الترتيب العام للبطولة برصيد 7 نقاط وهو مركز جيد بالنظر لصغر سن لاعبي منتخبنا الذين يخوضون البطولة بأعمار ما بين 15 و16 سنة على عكس المنتخبات الأخرى، حيث تقام البطولة للشباب تحت 18 سنة، في الوقت الذي أنهى فيه المنتخب العماني البطولة في المركز الخامس برصيد 6 نقاط، بينما جاء المنتخب الاماراتي في المركز الأخير برصيد 5 نقاط من خمس خسائر في البطولة.
وفي الوقت نفسه توج المنتخب البحريني باللقب الخليجي بعد فوزه في جميع مبارياته في البطولة، وحسم بطاقة التأهل إلى كأس آسيا 2020 مع المنتخب السعودي الذي تغلب على المنتخب الكويتي بعد مباراة مثيرة نال فيها الكويتي احترام الجميع مع عودته من الإيقاف.
وحرص المدرب الوطني سعيد مبارك على الدفع بنفس التشكيلة التي خاض بها المباراة الأخيرة أمام الإمارات والتي حقق خلالها الانتصار، حيث لعب أحمد سعيد وآدم العبدالله وأحمد الدوح ومحمود درويش ومبارك راشد.
وجاءت بداية المباراة سريعة من جانب المنتخب العماني، حيث سجل في الثواني الأولى قبل أن يتمكن محمود درويش من التعديل لمنتخبنا الوطني، بعد مجموعة من الفرص قبل أن يحكم منتخبنا سيطرته على هذه الفترة ليتقدم 9-2 بفضل تألق محمود درويش ومبارك راشد، ليطلب مدرب المنتخب العماني وقتا مستقطعا ولكن محمود درويش سجل من جديد ليوسع الفارق لمنتخبنا 13-3 مع الوصول لمنتصف هذه الفترة، وأجبر منتخبنا شقيقه العماني على الرميات الثلاثية، بسبب الدفاع المحكم ليواصل منتخبنا سيطرته مع تألق احمد الدوح وايضا نجمنا محمود درويش الذي سجل 15 نقطة في هذه الفترة لينهي منتخبنا هذه الفترة متقدما 20-9.
ومع بداية الفترة الثانية سجل احمد سعيد 4 نقاط ليوسع الفارق لمنتخبنا 24-9، واجرى مدرب منتخبنا سعيد مبارك عدة تغييرات بنزول محمد هاشم وعبدالرحمن اشرف، ومع التطور النسبي للمنتخب العماني تصل النتيحة إلى 26-15 قبل 4 دقائق من نهاية هذه الفترة، وظل اللعب سجالا بين منتخبنا وشقيقه العماني مع إهدار الفرص هنا وهناك، وأهدر منتخبنا العديد من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بتوسيع الفارق، بالاضافة إلى الرميات الحرة التي أهدرها آدم العبدالله وأحمد الدوح لينتهي الشوط الأول بتقدم منتخبنا 28-19.
وفي بداية الشوط الثاني والفترة الثالثة دخل المنتخب العماني بقوة بهدف تقليل الفارق وتألق من الجانب العماني في هذه الفترة منضر المنضر وراشيد الذهبي وعبدالرحمن الشيبي ليتقلص الفارق إلى 32-26، في الوقت الذي اضاع فيه لاعبو منتخبنا العديد من الفرص السهلة، بالاضافة إلى الأخطاء، وتحسن الأداء النسبي للمنتخب العماني ليقلص الفارق مع منتخبنا إلى 34-31 قبل نهاية هذه الفترة بثلاث دقائق، ثم إلى 36-33، ليطلب مدرب منتخبنا وقتا مستقطعا، لتصحيح الأخطاء، كما دفع باللاعبين أحمد محمد عبده ومحمد هاشم ليتمكن منتخبنا من توسيع الفارق إلى 40-33، قبل أن ينهي منتخبنا هذه الفترة متقدما 42-33.
وظلت الأفضلية لمنتخبنا في الفترة الرابعة والأخيرة مع محاولة للعودة من المنتخب الاماراتي لتصل النتيجة إلى 52-44 في منتصف هذه الفترة، ولعب المنتخب العماني دفاع متقدم على منتخبنا ولكن مهارات آدم العبدالله واحمد سعيد ومحمود درويش حافظت على تفوق منتخبنا لتصل النتيجة إلى 55-47، قبل أن يتمكن المنتخب العماني من تقليص الفارق إلى 55-50، لتشتعل الدقائق الثلاث الأخيرة من المباراة، قبل أن ينهي منتخبنا المباراة لصالحه 66-57.

الصفحات