الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  منتخبنا يبحث عن الفوز أمام الإماراتي

منتخبنا يبحث عن الفوز أمام الإماراتي

منتخبنا يبحث عن الفوز أمام الإماراتي

البحرين أحمد سليم موفد لجنة الإعلام الرياضي
يلتقي منتخبنا الوطني للشباب لكرة السلة أمام المنتخب الإماراتي في السادسة من مساء اليوم في الجولة الرابعة وقبل الأخيرة من بطولة الخليج تحت 18 سنة، المقامة حاليا على صالة أم الحصم في البحرين والمؤهلة إلى كأس آسيا 2020.
ويسعى منتخبنا الوطني إلى تحقيق فوزه الأول في البطولة بعد أن تلقى 3 خسائر متتالية وضعته في المركز قبل الأخير بالبطولة حتى الآن برصيد 3 نقاط، وهو نفس الأمر بالنسبة للمنتخب الإماراتي الذي تلقى 3 خسائر، وبالتالي ستكون المباراة اليوم فرصة لمنتخبنا لتسجيل فوزه الأول قبل ملاقاة المنتخب العماني في اليوم الأخير للبطولة الأحد.
وخسر منتخبنا مباراته الثالثة في البطولة أمام المنتخب البحريني متصدر البطولة والمستضيف التي أقيمت مساء أمس، وذلك بنتيجة 115-41، حيث انتهى الشوط الأول بتقدم البحريني 66-19، بواقع 34-6 في الفترة الأولى، و32-13 في الفترة الثانية و28-8، و21-14 في الفترة الثالثة.
ووضح فارق الإمكانيات الفنية في الملعب لصالح المنتخب البحريني، بينما يخوض منتخبنا البطولة بلاعبين تحت 17 سنة، وكان ينقصهم الخبرة لا سيما أن المنتخب البحريني قوامه من لاعبين يشكلون التشكيلة الأساسية للانديتهم، بالإضافة إلى بعضهم في المنتخب الأول، والنتائج التي يحققها في البطولة تؤكد الفوارق بينه وبين كافة فرق البطولة.
وبدأ مدرب منتخبنا سعيد مبارك المباراة بتشكيلة مكونه من آدم العبدالله وأحمد سعيد ومحمود درويش وأحمد الدوح ومبارك راشد، وجاءت البداية حماسية للغاية خاصة من جانب منتخبنا الذي دافع بشكل جيد، ولكن منتخب البحريني تفوق في الرميات الثلاثية ليتقدم 10/صفر، ليطلب مدرب منتخبنا وقت مستقطع لتهدئة لاعبي منتخبنا، خاصة في ظل الضغط الكبير على اللاعبين مع الحضور الجماهيري الكبير من البحرين.
ورغم التحسن في أداء منتخبنا، إلا أن الأخطاء الفردية تسبب في إضاعة الكثير من الكرات السلهة، ليتقدم المنتخب البحريني 34-5، وبالرغم من الفارق في النقاط إلا أن منتخبنا كان ندا قويا، وكان ينقصه فقط التوفيق تحت الشبكة ليخسر منتخبنا هذه الفترة 34-6.
وفي الفترة الثانية، حاول مدرب منتخبنا القيام بتغييرات تكتيكية في الملعب بنزول محمد هاشم وعبدالرحمن أشرف، إلا أن المنتخب البحريني ضغط بقوة ليجبر لاعبي منتخبنا على ارتكاب الأخطاء في التمرير، ليوسع البحريني الفارق إلى 42-9، وطلب مدرب منتخبنا وقتا مستقطعا لإيقاف خطورة المنتخب البحريني الذي اعتمد على الرميات الثلاثية، واستغلال أخطاء منتخبنا واللعب على الهجمات الخاطفة، لينجح في تعزيز تفوقه إلى 60-15. منتخبنا بالرغم من نديته للبحريني في الملعب لم يترجم هذه الندية إلى نقاط، حيث لم ينجح في تهدئه الملعب وخفض رتم اللعب أمام قوة الفريق البحريني، بالإضافة إلى افتقاد التركيز في التمرير وإنهاء الهجمة بشكل صحيح، ليخسر منتخبنا هذه الفترة 32-13 لينتهي الشوط الأول لصالح البحرين 66-19.
وفي بداية الشوط الثاني والفترة الثالثة، حاول منتخبنا تقليص الفارق ولكن الأخطاء تكررت مع الضغط الجماهيري الكبير وأيضا من لاعبي البحرين الأطول قامة، لتصل النتيجة إلى 79-21، ولم يوفق منتخبنا في إنهاء الهجمات مجددا ليمنح الفرصة للمنتخب البحريني بتوسيع الفارق إلى 88-25 قبل نهاية هذه الفترة بثلاثة دقائق، لتنتهي هذه الفترة 28-8 للبحرين وتصل النتيجة إلى 94-27.
وجاءت بداية منتخبنا جيدة في التفرة الثالثة وحرص مدرب منتخبنا على إشراك بعض العناصر بنزل عيسى ماهر وأحمد الدوح وعمر سعيد، وكانت هذه الفترة الأفضل لمنتخبنا، ولكن المنتخب البحريني أنهاها لصالحه 21-14، وانتهت المباراة بروح رياضية كبيرة بين اللاعبين الذين حرصوا على مصافحة بعضهم البعض عقب المباراة، في الوقت الذي اجتمع فيها مدرب منتخبنا مع اللاعبين في صالة المباراة وطالبهم بنسيان هذه الخسارة والتركيز فيما هو قادم.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below