الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  ليلــة ســقــوط «بـرشـلونة» ..!

ليلــة ســقــوط «بـرشـلونة» ..!

ليلــة ســقــوط «بـرشـلونة» ..!

سقط برشلونة، حامل لقب الليجا، بهدف دون رد أمام مضيفه أتلتيك بيلباو في المباراة الافتتاحية للدوري الإسباني على ملعب سان ماميس، وسجل هدف المباراة الوحيد النجم المخضرم أريتز أدوريز، في الدقيقة 89 من ركلة مقصية مميزة.
وبدأ أصحاب الأرض المباراة بتهديد مبكر عبر المهاجم ويليامز الذي انطلق بالكرة من وسط الملعب، وباغت الحارس تير شتيجن بتسديدة قوية، تصدى لها الألماني ببراعة وحولها إلى ركنية في الدقيقة 9. وواصل ويليامز تهديده لمرمى الفريق الكتالوني، حيث أرسل تسديدة قوية من الجهة اليسرى، وأيضًا كان تير شتيجن في الموعد وتصدى للكرة، في الدقيقة 16.
ورغم استحواذ برشلونة على الكرة، لكن كان ذلك دون أي تهديد على مرمى أتلتيك بيلباو، وكان أصحاب الأرض هم الأخطر وخاصةً في الهجوم العكسي.
واستمرت محاولات لاعبي أتلتيك بيلباو على مرمى تير شتيجن، وهذه المرة عبر تسديدة من خارج المنطقة بواسطة أوناي لوبيز، في الدقيقة 30، وتصدى لها الألماني مجددا.
واستغل لويس سواريز خطأ قاتلا من مدافع بيلباو في التمرير، لينفرد بالمرمى، وسدد بقوة لكن القائم الأيمن حرمه من التسجيل، في الدقيقة 31.
واشتكى سواريز بعدها من آلام في القدم، إثر تدخل مع مدافع بيلباو، ليُقرر المدرب إرنستو فالفيردي الدفع بالبرازيلي رافينيا بدلا منه، في الدقيقة 38.
وبعد هذا التبديل، تحول الفرنسي أنطوان جريزمان إلى مهاجم صريح، بينما لعب رافينيا كجناح أيمن، وانتقل ديمبلي إلى الجهة اليسرى.
وفي أول فرصة للبديل رافينيا، كاد أن يسجل لبرشلونة، حيث سدد كرة صاروخية لمست يد الحارس واصطدمت بالعارضة، في الدقيقة 44.
ومع بداية الشوط الثاني، قرر فالفيردي الدفع بإيفان راكيتيتش بدلا من الشاب ألينيا، من أجل دعم خط الوسط، الذي مثل ثغرة كبيرة خلال الشوط الأول.
وسدد راكيتيتش كرة رأسية من ركلة ركنية، أعلى مرمى الحارس سيمون، في الدقيقة 49.
وظهر برشلونة بأداء أفضل خلال الشوط الثاني، وكان أكثر تهديدا لمرمى بيلباو، بعدة محاولات عبر جريزمان وراكيتيتش ورافينيا، بينما تراجع أصحاب الأرض.
وبمجهود فردي مميز، راوغ رافينيا دفاعات أتلتيك بيلباو وسدد كرة قوية، لكن الحارس حولها إلى ركنية في الدقيقة 79.
ودفع فالفيردي بالشاب كارليس بيريز بدلا من سيرجي روبيرتو، لتدعيم الهجوم، حيث تواجد البديل على الطرف الأيمن، بينما عاد رافينيا إلى خط الوسط، مع القيام بالزيادة العددية في حال الهجوم.
لكن من مقصية رائعة اقتنص أريتز أدوريز، لاعب بيلباو البديل، هدفا قاتلا في شباك برشلونة، في الدقيقة 89، ليمنح فريقه النقاط الثلاث على حساب حامل اللقب.
وقد سلطت الصحف الإسبانية الصادرة صباح أمس السبت، الضوء على خسارة برشلونة وعنونت صحيفة «ماركا»: «وبدأ وقت الليجا العظيمة».
وأضافت: «أدوريز بمقصية في الدقائق الأخيرة، يمنح أتلتيك بيلباو الانتصار على برشلونة في المباراة الافتتاحية بالليجا».
وتابعت: «ريال مدريد أمام الجميع.. إصابة هازارد ستمنعه من المشاركة ضد سيلتا فيجو، وسيغيب لفترة بين 3 و4 أسابيع، لكن زيدان متفائل».
وخرجت صحيفة «موندو ديبورتيفو» بعنوان: «المقصية»، وقالت: «انفجرت قنبلة أدوريز قبل دقيقتين من نهاية المباراة ضد برشلونة، دون أي رقابة في المنطقة». وأضافت: «رافينيا شارك بعد إصابة سواريز، وظهور أول متحفظ للصفقات الجديدة جريزمان وفرينكي دي يونج»، وعلى الصفحة الرئيسية لصحيفة «سبورت»: «بدون بارود». وأضافت: «برشلونة فشل في أولى محطاته بالليجا في ملعب سان ماميس، بغياب ميسي وإصابة سواريز، خسر أمام أتلتيك بيلباو بهدف نظيف». وتابعت: «كوتينيو انتقل إلى بايرن، ومن الممكن لبرشلونة أن يجلبوا نيمار الآن».

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below