الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  رفــع «231» طـن مخـلفـات

رفــع «231» طـن مخـلفـات

رفــع «231» طـن مخـلفـات

كتب - منصور المطلق
أكد السيد سفر مبارك آل شافي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات العامة بوزارة البلدية والبيئة، على رفع 231 طن مخلفات من مختلف المناطق والشواطئ في البلاد خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.
وقال في تصريحات لـ الوطن إن مراقبي النظافة النظافة العامة على الشواطئ وفي المرافق العامة لم يحرروا أي مخالفة لأحكام قانو ن النظافة خلال فترة العيد، وذلك بفضل التزام الجماهير بالحفاظ على البيئة نظيفة، وما وفرت الوزارة من خدمات بما فيها حاويات جمع النفيات على الشواطئ والتي بلغت نحو 1273 حاوية لا تفصل بين الواحدة والأخرى سوى 50 متراً، إضافة إلى الحملة التوعوية التي أطلقتها الوزارة قبيل عيد الأضحى المبارك بـ 4 أيام، حيث استهدفت الحملة جميع شرائح المجتمع وكانت بثلاثة لغات. وأضاف آل شافي: شملت الحملة التواصل مع الشركات في البلاد وتوعية العمال بأهمية الحفاظ على نظافة البيئة، لا سيما الشواطئ وهي التي تشهد إقبالاً كبيراً في مثل هذه المناسبات، ولفت إلى أن سعادة وزير البلدية والبيئة كان يتابع شخصياً ويتسلم تقارير بشكل يومي عن الخدمات الموفرة للجماهير على الشواطئ وأوضاع النظافة العامة، وقد حرص على متابعة توفير الخدمات الترفيهية والخدمية الأخرى على الشواطئ التي يرتادها الزوار في العيد، وذلك لإسعاد الجماهير خلال الإجازة، لا سيما شاطئ الخرايج الذي وفرت به العديد من الخدمات الترفيهية.
وفي سياق متصل، قال الوكيل المساعد لشؤون الخدمات العامة إن هذه الإجازة كانت مختلفة عن ما سبقها، حيث تم توزيع مراقبين على جميع الشواطئ قاموا بالتواصل مع الزوار وتوزيع أكياس جمع نفايات عليهم وتوعيتهم بأهمية الحفاظ على نظافة المرافق العامة لا سيما الشواطئ، ولقد لوحظ تعاون كبير من قبل رواد الشواطئ الذين أصبح لديهم وعي كبير بأهمية الحفاظ على البيئة، إلى جانب أن إدارة النظافة العامة عملت على مدار الساعة وبـ 3 ورديات منذ أول يوم العيد.
وأوضح آل شافي أن وزارة البلدية والبيئة سعت إلى خلق أجواء جميلة وإدخال البهجة والسرور إلى قلوب الجماهير في العيد، وذلك من خلال توفير خدمات ومبادرات على الشواطئ، لا سيما شاطئ الخرايج الذي شهد مبادرة توزيع وجبات على زوار الشاطئ من الفئة العمالية، إضافة إلى توافر جميع الخدمات الأخرى ممثلين عن المجلس الوطني للسياحة والدوريات الأمنية لفحظ الأمن وسيارات إسعاف وسباحين منقذين لتدارك حوادث الغرق. وتوجه آل شافي بجزيل الشكر إلى كل من وزارات الداخلية والعمل والصحة على تواجدهم وحرصهم على إدخال السعادة في قلوب الناس بالعيد، مشيراً إلى أن التعاون المشترك بين الوزارة وهذه الجهات أسهم في إنجاح فعاليات عيد الأضحى المبارك على الشواطئ.
ودعا آل شافي المواطنين والمقيمين إلى الحفاظ على النظافة العامة، من خلال نظافة الساحات والميادين العامة أثناء التنزه في المناطق الترويحية وخاصة الشواطئ العامة بالدولة، وعدم تشويه الأماكن العامة برمي المخلفات الشخصية وعلب الألمنيوم والبلاستيك بطريقة عشوائية، وكذلك التعاون في إخراج المخلفات الصلبة الناتجة عن أعمال الصيانة والتجديدات التي يقوم بها الجمهور استعداداً للعيد، وذلك قبل موعد مرور آليات النظافة حسب الجدول الزمني لكل منطقة، وفي حال وجود أي بلاغات أو ملاحظات أو طلب مساعدة، يمكن الاتصال على هاتف مركز الاتصال (184). ولفت آل شافي إلى أن 25 شاطئا في الدولة استقبلت الزوار خلال أيام العطلة، هذا وكانت وزارة البلدية والبيئة قد عملت على تجهيز الشواطئ وتزويدها بالخدمات والمرافق الترفيهية لخدمة الجمهور بالعيد، وقد تم توفير دورات مياه وأكشاك متنقلة لبيع المأكولات والمشروبات الساخنة والباردة، بالإضافة إلى توفير ملاعب كرة قدم وطائرة وكريكت على شاطئ الخرايج، وذلك في إطار حرص الوزارة على تقديم أفضل الخدمات الترفيهية والترويحية لمختلف فئات وشرائح المجتمع خلال عيد الأضحى المبارك، من خلال توفير عدد من الخدمات الترفيهية والترويحية للجمهور وتزويدها بأهم الخدمات الرئيسي.
وتهيب وزارة البلدية والبيئة بالجمهور الكريم من العزاب والعمال بالالتزام باستخدام شاطئ الخرايج المخصص لهم، في حين يقتصر استخدام الشواطئ الأخرى على العائلات بالدولة خلال فترة العيد. وكان سعادة المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة قد أصدر مؤخراً قراراً وزارياً بتشكيل فريق عمل مشترك لتنظيم العمل بشواطئ الدولة ودراسة مشاريع تأهيل وتجهيز مختلف الشواطئ بالدولة برئاسة السيد سفر مبارك آل شافي الوكيل المساعد لشؤون الخدمات العامة بوزارة البلدية والبيئة، ويضم ممثلين من إدارة المحميات الطبيعية، وإدارة النظافة العامة، وبلدية الوكرة، وبلدية الريان، ووزارة الداخلية، وقوة الأمن الداخلي «لخويا»، وأمن الجنوب، وهيئة الأشغال العامة «أشغال»، والمجلس الوطني للسياحة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below