الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  قطر حققت إنجازات رائعة

قطر حققت إنجازات رائعة

قطر حققت إنجازات رائعة

كتب - حسام وهب الله
قال هوتان هومايونبور، مدير مكتب منظمة العمل الدولية في الدوحة، إن دولة قطر أصبحت تمثل بالفعل نموذجا في التعامل الأمثل مع العمالة الوافدة، مؤكدا أن قطر تتبع دوما سياسة متوازنة تستحق أن تصبح من خلالها نموذجا يحتذى به في العالم كله وليس في المنطقة فحسب.
وأضاف هومايونبور في تصريح لـ الوطن أن قطر حققت إنجازات رائعة، وهذا الأمر لم يأت من فراغ، فالقيادة القطرية الرشيدة أكدت وبشكل واضح اعتزام قطر أن تصبح الدولة الأفضل ليس إقليميا فحسب، وإنما عالميا وفي مختلف المجالات، بما في ذلك حقوق العمالة في قطر.
وردا على سؤال حول رؤيته لتدشين دولة قطر لدور الرعاية الإنسانية، قال المسؤول الأممي إن تدشين دار الرعاية الإنسانية يعد خطوة رائعة لحماية الضحايا، وقطر راعت فيه كل المعايير العالمية، لهذا جاء بشكل متميز للغاية، وقد قمت شخصيا بزيارته ورأيت كيف يتمتع المكان بكل معايير الرفاهية، رغم أننا ومعنا دولة قطر نتعامل معه على أنه مكان مؤقت للضحايا، حيث سيتم التعامل مع الضحية والعمل على دمجها في سوق العمل مرة أخرى، مشيرا إلى أن دولة قطر مستمرة في تنفيذ كل تعهداتها، وهو أمر يؤكد من جديد أنها أصبحت تمثل نموذجا في رعاية حقوق العامل. وتابع: وكما قلت لك، فقد أتيحت لنا الفرصة لزيارة دور الرعاية الإنسانية فور تدشينها، ورأينا كم هي أماكن متكاملة للغاية، وتحتوي على غرف مؤثثة بشكل فاخر للغاية، وعلى كل مقومات الحياة المتميزة والفاخرة وكأنها فندق، بل وبها بعض القاعات الرياضية، وباختصار فهي مكان لائق للغاية ويسمح بإعادة تأهيل ضحايا الاتجار بالبشر.
وأوضح مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالدوحة أن دولة قطر تقوم بالمضي قدما في تحقيق كل ما التزمت به منذ البداية، وها نحن اليوم نرى أنه تم إلغاء تصاريح الخروج للغالبية العظمى من العمالة الوافدة، بالإضافة إلى صدور العديد من التشريعات والقوانين التي تؤكد أن دولة قطر دولة رائدة في منطقتها بل وفي الشرق الأوسط بأكمله في تقديم أوجه الرعاية الإنسانية والقانونية للعمالة الوافدة، ولا ننسى في هذا الإطار الجهد البناء في مجال إنشاء صندوق رعاية العمال والموافقة على تشكيل اللجان العمالية، بحيث يصبح هناك ممثلون عن العمال يتواصلون مع الإدارة العليا ويناقشون كل ما يخص العامل من أمور، ولا ننسى أيضا إصدار قانون العمالة المنزلية الذي وفر العديد من آليات المساعدة والرعاية للعامل المنزلي، وأوجد له الكثير من أشكال الراحة والرفاهية، كم لا ننسى أيضا لجان فض المنازعات العمالية، ولهذا فحن نهنئ قطر على هذه التحسينات القانونية التي ساهمت في تحسين ظروف العمال، والهدف هو أن العامل الوافد يعيش أجواء إيجابية، ونحن نؤكد عدالة دولة قطر في التعامل مع ملف العمالة الوافدة، ونستطيع أن نؤكد بسهولة أنها أصبحت نموذجا يحتذى به في هذا الإطار، ونقول لقطر نحن معكم ونقف بجواركم ونهنئكم على تحقيق كل تلك الإنجازات.
وثمن هوماينبور المستوى الذي وصل إليه برنامج حماية الأجور، مؤكدا أن الجهات المعنية تطبقه بحسم شديد، وقد تعاون مكتب منظمة العمل الدولية في الدوحة مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في وضع تقرير شامل حول البرنامج وآليات تطويره، وجاءت النتائج متميزة للغاية، وكما قلت فإن قطر مضت وبحماس شديد في اتخاذ إجراءات جعلتها تمثل نموذجا يجب الاحتذاء به في المنطقة برمتها.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below