الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  العيد ينعش مبيعات التجزئة «50 %»

العيد ينعش مبيعات التجزئة «50 %»

العيد ينعش مبيعات التجزئة «50 %»

كتب - محمد الأندلسي
تستمر عطلة عيد الأضحى المبارك ويتوافد الجمهور على المجمعات التجارية والمولات، حيث تشهد مراكز التسوق في قطر إقبالا كثيفا خلال أيام العيد من مختلف الأعمار والجنسيات للمشاركة في الفعاليات والاحتفالات التي تقيمها هذه المولات، بالإضافة إلى الاستفادة من العروض والخصومات التي تقدمها محال التجزئة في المراكز التجارية والتي تصل إلى نسبة 70 %، مما ساهم في انتعاش مبيعات قطاع التجزئة بنسبة 50 % مقارنة مع الأيام العادية، علاوة على الانعكاس الإيجابي لموسم الصيف في قطر الذي عزز من كون قطر وجهة عالمية للتسوق. ويقول مسؤولي بعض المحال التجارية في عدد من المولات والمجمعات التجارية إن هناك ارتفاعا في حجم الإقبال والمبيعات، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة تصل إلى 50 % بالتوازي مع العروض والخصومات التي تطلقها المحال المتنوعة، لافتين إلى أن العروض والخصومات التي تقدمها المولات المشاركة في موسم الصيف في قطر تعتبر عاملا أساسيا في رفع نسبة المبيعات بصورة مميزة. وتوقع المسؤولون زيادة مستويات الإقبال وتعزيز نسبة المبيعات المبيعات خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، خاصة أن موسم الصيف في قطر يحول قطر إلى وجهة جاذبة للتسوق، كما يوفر العديد من العروض والجوائز التي تجعل تجربة التسوق والشراء أكثر تميزا واستقطابا للجمهور، بالتزامن مع افتتاح مترو الدوحة الذي سهل عملية الوصول إلى هذه المجمعات، فضلا عن الفعاليات التي يتم إقامتها في المجمعات التجارية المشاركة خلال عطلة العيد في موسم الصيف في قطر، الأمر الذي ينعكس على جذب المزيد من الزوار والعائلات التي تفضل قضاء اليوم في الأماكن المغلقة خلال العيد، مما يعتبر عاملا إضافيا لرفع مستويات الإقبال، وبالتالي زيادة مستويات الإنفاق والعوائد على المجمعات التجارية.
وأكدوا أن فعاليات عيد الأضحى في المولات التي تنضوي تحت مظلة موسم الصيف في قطر، عملت على رفع مستويات الإقبال على المحال والمولات والمجمعات التجارية المشاركة التي تقدم العديد من الخصومات التي عززت مبيعات قطاع التجزئة في السوق المحلي بصورة كبيرة خلال موسم الصيف في قطر، خاصة أن فصل الصيف يعتبر عادة موسما غير نشط، مثمنين الدور الكبير الذي يلعبه المجلس الوطني للسياحة في تعزيز مكانة موسم الصيف في قطر الذي يستقطب الضيوف والزائرين من داخل وخارج قطر، بما يتناسب مع الخطة الاستراتيجية للسياحة التي تهدف إلى تنويع المنتج السياحي، وتحويل قطر إلى وجهة سياحية عالمية جاذبة للأسر والأفراد، بالإضافة إلى التنوع الثري في العروض التي تقدمها المولات والمجمعات التجارية خلال موسم الصيف في قطر استقطب الكثير من الزائرين سواء من السوق المحلي، لا سيما أنه هذا الصيف يتخلله عروض التسوق الجذابة والمبيعات الخاصة، بالإضافة إلى السحوبات الشهيرة التي يصل مجموع جوائزها إلى 2 مليون ريال، كما سوف يتأهل كل متسوق ينفق 200 ريال للمشاركة في أحد السحوبات الثلاثة للفوز بالعديد من الجوائز النقدية، بالإضافة إلى الجائزة الكبرى وهي سيارة «ماكلارين». وبالتوازي مع العروض والخصومات التي استقبت الكثير من الجمهور، شهدت الكثير من المجمعات التجارية في العاصمة القطرية إقبالاً كثيفاً من العائلات التي توافدت للاستمتاع بالأجواء المبهجة في المراكز التجارية، وحضور عروض وفعاليات عيد الأضحى المبارك في يومه الرابع، والتي تضمنت مختلف أنواع الفعاليات التي تناسب مختلف شرائح المجتمع، سواء كانت المسرحيات الترفيهية والعروض التراثية والشعبية التي نالت إعجاب الجمهور، كما تقدم العديد من المولات ومراكز التسوق فعاليات وأجواء من الترفيه والأنشطة التعليمية للأطفال، علاوة على العروض المسرحية التي تستقطب جميع الزوار من مختلف الأعمار، كما تتنافس المجمعات التجارية في إطلاق العروض التسويقية الكبيرة، مع تقديم باقة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية لاستقطاب أكبر شريحة من الجمهور والمستهلكين.
وأسهم موسم الصيف في قطر، الأطول مدة في روزنامة الفعاليات هذا العام، في استقطاب العديد من المجمعات التجارية للمشاركة بهذا الحدث الضخم، وتشمل مراكز التسوق المشاركة في موسم الصيف في قطر هذا العام كلاً من: دوحة فستيفال سيتي، وقطر مول، ولاجونا مول، ولاندمارك، وجلف مول، وطوار مول، ومول الخور، وحياة بلازا، والمرقاب مول. وفي مقابل كل 200 ريال ينفقها المتسوق في أي من هذه المراكز، سيكون بوسعه الفوز بإحدى الجوائز النقدية البالغة إجماليها 2 مليون ريال، وكذلك بالجائزة الكبرى وهي سيارة «ماكلارين» فاخرة، والتي سيتم إدخالها في السحب الأخير المقرر إقامته في ختام الموسم.
وتقدم تلك المجمعات التسعة المشاركة تخفيضات كبرى تصل حتى 70 % على مجموعة من المنتجات والسلع التي تشمل الملابس والأجهزة الإلكترونية والإكسسوارات، كما يمكن لرواد هذه المراكز خلال الصيف الاستمتاع أيضاً بالعروض الفنية والثقافية ومقابلة الشخصيات الكرتونية الشهيرة، ومشاهدة العروض الأولى للأفلام السينمائية، والحصول على أسعار مخفضة لزيارة المتنزهات الترفيهية والمناطق المخصصة لألعاب الأطفال.
وأتاحت هذه العروض والفعاليات المتنوعة فرصة مميزة أمام الجمهور، ليتعرف الزوار على طبيعة الفعاليات الترفيهية التي تقيمها جميع المجمعات والمولات بالإضافة إلى الاستفادة التي تقدمها المحلات والعلامات التجارية الموجودة بكل المراكز التجارية، كما تصب في تعزيز قطر كوجهة سياحية، بالإضافة إلى الترويج للمجمعات التجارية، كوجهة تسويقية أيضا. وتتواصل فعاليات الترفيه الصيفية من خلال الحفلات والعروض الفنية التي يستضيفها مركز قطر الوطني للمؤتمرات، وتنطلق عروض «بلومان جروب» في الفترة من 14 إلى 17 أغسطس، كما يعود مهرجان الدوحة للكوميديا إلى جمهوره من عشاق الفكاهة والكوميديا في الدوحة بأمسية أخيرة بعد غد 15 أغسطس، يعتلي خلالها خشبة المسرح كل من الكوميدي البريطاني ذي الأصول الإيرانية أوميد جليلي والكوميدي الأميركي من أصل لبناني نمرأبونصار، والقطري المبدع حمد العماري. أما عشاق الغناء العربي، فسوف يكونون على موعد مع المطرب العراقي الشهير كاظم الساهر الذي يشدو أمام جمهوره بباقة من أفضل أغنياته يومي 16 و17 أغسطس.
وتضفي النسخة الثامنة من حفل توزيع جوائز أفلام جنوب الهند الدولي المزيد من الأجواء الاحتفالية على موسم الصيف في قطر. ويشارك في الحفل الكبير الذي تستضيفه صالة لوسيل وتتواصل فعالياته وعروضه الفنية يومي 15 و16 أغسطس، كوكبة من أبرز نجوم ومشاهير صناعة السينما في جنوب الهند، وأما هؤلاء الذين يرغبون في متابعة إحدى الحكايات الدرامية الحافلة بالمتعة والفائدة، فيمكنهم الذهاب إلى مسرح قطر الوطني الذي يستضيف العروض المسرحية الكويتية «خطوات الشيطان» بداية من أول أيام العيد وحتى 17 أغسطس. وبوسع العائلات خلال عطلة العيد الاستمتاع بالأجواء المشمسة وسط الرمال الذهبية وتناول بعض الطعام على شاطئ سميسمة وشاطئ كتارا، ويضم شاطئ كتارا، الذي يقع بين اللؤلؤة قطر والخليج الغربي، مناطق مخصصة لألعاب الأطفال وممارسة بعض الرياضات والمغامرات المائية وأكشاك الطعام، بالإضافة إلى مجموعة المتاجر والمطاعم الموجودة في الحي الثقافي نفسه. أما الأسر الراغبة في الحصول على قدر من الاستجمام بعيداً عن أجواء المدينة، فسوف يكون بإمكانها التوجه إلى شاطئ سميسمة الذي يمتد لأكثر من 7 كيلومترات، ويضم 76 منطقة جلوس مزودة بالمظلات وعربات الطعام، ومكانا لركوب الخيل وممارسة رياضة الكرة الطائرة وكرة القدم. وسوف يكون الشاطئ متاحاً أمام رواده من الساعة 9 صباحاً وحتى 11 مساء، وتبلغ رسوم دخول السيارة الواحدة 50 ريالا.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below