الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تنــديد بمجــزرة الاحــتلال في صــور بـاهـر

تنــديد بمجــزرة الاحــتلال في صــور بـاهـر

تنــديد بمجــزرة الاحــتلال في صــور بـاهـر

القدس المحتلة - (عربي 21) - باشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح أمس، في هدم منازل فلسطينيين إلى الجنوب من مدينة القدس المحتلة. وقام عشرات العناصر من شرطة الاحتلال بتطويق أربعة مبان على الأقل في منطقة صور باهر وباشرت جرافة في هدم بناء من طابقين لم ينته تشييده بعد. وأوضح رئيس لجنة أهالي حي «وادي الحمص» حمادة حمادة، أن «جيش الاحتلال أغلق منطقة وادي الحمص بالكامل، وبدأ بعملية الهدم»، مضيفا أن «وادي الحمص الآن منطقة عسكرية مغلقة». وأكد في تصريح خاص لـ«عربي21»، أن «قوات الاحتلال تمنع أي إنسان من الاقتراب من الحي»، لافتا إلى «انتشار أكثر من 1500 جندي من أفراد جيش الاحتلال حول المنطقة، وحشد العديد من آليات الهدم». ونوه بأن «جيش الاحتلال يعتلي أسطح المنازل ويتواجد في الساحات الخارجية لبيوت المواطنين، كما أنه يمنع خروج أو دخول أي شخص من بيته»، وأوضح حمادة الذي يعتلي جيش الاحتلال منزله، أن «المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت الالتماس الذي قدمه فريق الدفاع عن القرية، وردت الأمر لجيش الاحتلال مرة أخرى». وذكر أن جيش الاحتلال جاء صباح الأحد للمنطقة، وقام بعملية رصد محاور الحي واعتلت قوات الاحتلال المساكن المرتفعة، تمهيدا لانتشار جيش الاحتلال والشروع في عملية الهدم التي بدأت فجر أمس الاثنين. ونددت الحكومة الفلسطينية، أمس، بعملية الهدم التي شرع بها جيش الاحتلال، مشددة على أن «هذه عملية تطهير عرقي تستهدف إزاحة السكان في منطقة مصنفة (أ) حسب الاتفاقيات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل، والذريعة اقترابها من الجدار الإسرائيلي الذي بني بعد تلك المباني». وأضاف «إسرائيل تسعى من خلال العملية لفصل القدس عن محافظة بيت لحم». وقال: «هذه عملية مدانة ومستفزة لكل المشاعر الإنسانية وتستدعي تدخل دولي عاجل لتوفير الحماية للشعب ووقف التوغل الاسرائيلي الذي يستهدف تغير المعالم والسيطرة على الأراضي». ولفت إلى أن إسرائيل تستغل الانحياز الأميركي للانقضاض على الحقوق الفلسطينية، وقتل حل الدولتين. بدروها قالت حركة حماس، إن هدم الاحتلال للمنازل في وادي حمص جريمة تطهير عرقي مكتملة الأركان، تستهدف تشريد المواطنين الأصليين أصحاب الأرض. وأكد الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، في بيان على أن زيادة حجم جرائم الاحتلال ضد أهالي المدينة المقدسة، ناتجة عن الدعم الأميركي المطلق لسلوك الاحتلال العنصري، وتشجع الاحتلال لمزيد من هذه الجرائم بعد ورشة البحرين التي حذرنا من تداعياتها.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below