الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  برشم وصمبا يخوضان «لقاء لندن»

برشم وصمبا يخوضان «لقاء لندن»

برشم وصمبا يخوضان «لقاء لندن»

كتب – محمد الجزار
تستأنف اليوم منافسات الدوري الماسي لألعاب القوى، حيث تحتضن العاصمة الإنجليزية لقاء لندن الماسي لألعاب القوى، بمشاركة عداء الأدعم المتميز عبدالرحمن صامبا في سباق 400 م حواجز، والصقر الذهبي معتز عيسى برشم في الوثب العالي، إلى جانب كوكبة أخرى من أبرز الأبطال العالميين سيتنافسون على مدار يومين لحصد النقاط وصدارة سباقات ومسابقات الجولة الحادية عشرة ضمن سلسلة لقاءات الدوري الماسي المؤلفة من 14 جولة تقام في مختلف مدن العالم والبداية كانت في الدوحة مايو الماضي، وتختتم الشهر القادم عبر مدينتي زيوريخ 29 أغسطس وبروكسل 31 أغسطس القادم، حيث سيتم خلالها إقامة التحدي الأخير واختيار أبطال وبطلات الدوري الماسي لعام 2018، ووفقا لأصحاب أعلى رصيد نقطي في مختلف تخصصات الميدان والمضمار. وتبدأ منافسات اليوم الأول بإقامة عدد من سباقات ومسابقات الدوري الماسي، حيث تقام تصفيات سباق 100 متر حواجز للسيدات، ونهائي 400 متر للسيدات ونهائي رمي الرمح للسيدات وتصفيات 100 متر عدو للرجال ونهائي الوثب الثلاثي للرجال ونهائي 700 متر للرجال ونهائي سباق 100 متر حواجز للسيدات، و1500 متر سيدات ونهائي 100 متر للرجال. بينما تشهد منافسات اليوم الثاني 21 يوليو إقامة نهائي رمي القرص للرجال و400 متر رجال وتصفيات 100 متر عدو للسيدات ونهائي الوثب الطويل للسيدات و5 آلاف متر للسيدات و400 متر حواجز للسيدات ونهائي الـ 100 متر للسيدات أيضا، والوثب العالي للرجال.
وتمثل جولة لندن بداية العودة الحقيقية للصقر الذهبي معتز عيسى برشم، حيث يعود بطلنا للظهور من جديد في أول مسابقة رسمية ينظمها الاتحاد الدوري لألعاب القوى، بعد غياب عام كامل بسبب الإصابة.
وأكد محمد عيسى الفضالة، أمين السر العام بالاتحاد، أن معتز برشم كله عزيمة وإصرار وتحدٍ مع النفس، وسيكون جاهزاً لملتقى لندن ضمن جولات الدوري الماسي لألعاب القوى، وهي أول جولة وبطولة رسمية سيشارك فيها هذه السنة بعد توقف سنة كاملة عن المشاركات بسبب الإصابات، ونتمنى له التوفيق أيضا في لندن، وتكون بداية خير للتحضير لبطولة العالم القادمة التي ستقام في الدوحة أواخر شهر سبتمبر المقبل، ونحن نحاول الوصول بأبطالنا لأفضل جاهزية للمونديال.
فيما يسعى صمبا إلى تحقيق رقم جيد في الحواجز، والذي يحمل رقمه القياسي لسباقات الدوري الماسي (46.98 ث)، وبعدما حصل على المركز الثاني في جولة موناكو الأخيرة، لكنه شارك في سباق 400م بدلاً عن 400م حواجز. وحلّ صامبا ثانياً بتوقيت (45 ث) خلف الباهامسي ستيفن غاردنر، الذي نجح في حسم السابق لمصحلته في المركز الأول، مسجلاً توقيتاً مثالياً للجولة، وهو (44.51 ث)، ليعانق فوزه الثاني في جولات الدوري الماسي. وعرف السباق الكثير من الأخطاء الفنية التي أدت إلى استكماله بأقل عدد من الحارات المتوقعة، في الوقت الذي عمل فيه البطل القطري عبدالرحمن صمبا على تحقيق أفضل زمن له في السباق من أجل تحقيق الاستفادة الفنية التي يرجوها مدربه في إشراكه للمرة الثانية في سباق خالٍ من الحواجز، غير أن صمبا سبق له أن حقق نجاحات كبيرة في الموسم الماضي، عندما شارك في سباق دون حواجز، الأمر الذي رفع من سرعته.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below