الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «هذا الصباح» تنوع يرضي جميع الأذواق

«هذا الصباح» تنوع يرضي جميع الأذواق

«هذا الصباح» تنوع يرضي جميع الأذواق

كتب - محمد مطر
تعزز قناة الجزيرة ريادتها بمجموعة من البرامج المميزة والمتنوعة، على رأس هذا التنوع يأتي البرنامج الصباحي «هذا الصباح» الذي يقدم للجمهور ومشاهدي قناة الجزيرة وجبة صباحية متنوعة تلبي كافة رغبات الجمهور وترضي جميع الأذواق.
ويغطي البرنامج كافة النواحي والمجالات الحياتية وكافة الاتجاهات الفنية والثقافية والترفيهية أيضاً، ليمتع الجمهور ومشاهدي القناة الذين يستمتعون بقضاء أوقاتهم الصباحية أمام شاشتهم المفضلة التي تدخلهم في أجواء الحياة بمجموعة من التقارير المميزة والخفيفية التي تنعش ذاكرتهم ومخيلاتهم مع كل صباح، ومن بين التقارير التي قدمتها القناة ولاقت استحسانا وقبولا من الجمهور، كان ذلك التقرير المتعلق بمركز يبوس، حيث افتتح هذا المركز الثقافي بالتعاون مع المعهد الوطني للموسيقى في القدس المحتلة، العرض الغنائي «الفوانيس» عن قصة الأديب الفلسطيني غسان كنفاني، ويشارك في العرض 40 طفلا من القدس تم تدريبهم لمدة عام، وكان هذا التقرير لنجوان سمري، كذلك ركز البرنامج ضمن فقرة «الرواق الثقافي-الجزيرة هذا الصباح» على عدة موضوعات وهي ذكرى ميلاد وردة الجزائرية والأغنية التي كانت ميلادا حقيقيا لها، ذكرى رحيل عبد المنعم مدبولي، وهامش من الحب مع عمر أبو ريشة، معرض للكتب في إحدى أسواق بغداد.
كما تطرق البرنامج في أحد تقاريره الضوء على الفنان التشكيلي الكويتي منصور العوضي الذي يمتلك أسلوبا خاصا برسم لوحات من قصاصات الجلد الطبيعي يغلب عليها الطابع التاريخي والتراثي، ويعتبر هذا النوع من الفن نادرا في الوطن العربي، حيث لا يتجاوز عدد المشتغلين به ثلاثة فنانين، حسب العوضي، التقرير كان من إعداد سمر شدياق، كما تطرق كذلك إلى التكنولوجيا مؤكداً أن هناك نمطاً جديداً من العلاقات أوجدته شبكة الإنترنت، فالبشر باتوا أكثر تقاربا ولو افتراضيا، وبالتالي هناك تحديات بدأت تفرض نفسها تتمثل باتساع شبكة العلاقات ودخول الغرباء بتعاملات يومية معنا، فكيف ندير علاقتنا مع الغرباء، وما حدود المساحة الممنوحة لهم؟، كما أمتع الجمهور بأحد التقارير التي تطرقت إلى الموروث الثقافي في سيبيريا، حيث احتضنت قرية شوشنسكوي في سيبيريا مهرجانا عالميا برعاية منظمة اليونسكو مما زاد من فخر السكان بأهمية موروثهم الثقافي، وهو يعد فرصة سانحة لتناول أشهى أطباق الموسم الشعبية والاستماع للأغاني التقليدية.
كما لم يغفل البرنامج في تقاريره المرأة إذ تطرق إلى اكتئاب ما بعد الولادة، فأكدت رولا قطامي في هذا التقرير أن اكتئاب ما بعد الولادة اضطراب في المزاج يصيب الأم بعد ولادة طفلها، وتوجد العديد من العوامل التي قد تلعب دوراً في الإصابة بهذا النوع من الاكتئاب، مثل التغيرات الهرمونية والكيمياء العصبية والتاريخ الصحي والنفسي للأم.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below