الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «86 %» نسبة نجاح علاج السل في قطر

«86 %» نسبة نجاح علاج السل في قطر

«86 %» نسبة نجاح علاج السل في قطر

حوار – مفيد القاضي
خصص مركز الأمراض الانتقالية عيادة باسم عيادة السفر تعمل على إعطاء المعلومات والتطعيمات والأدوية اللازمة للمسافرين أو العائدين إلى الدولة من السفر، حيث تكثر الأمراض المعدية أثناء السفر. وقد راجع العيادة خلال عام 2018 حوالي 1000 مراجع حيث تم إعطاء التطعيم اللازم والدواء لهم للوقاية أثناء السفر.
وتعتبر صحراء افريقيا ودول شرق آسيا من أكثر الدول انتشارا للأمراض المعدية حيث تكثر فيها أمراض السل وأمراض الملاريا ولدغات البعوض. ولهذا نصح الأطباء المسافرين لتلك الدول بأخذ التطعيم والدواء اللازم، حيث أكد الدكتور محمد خطاب استشاري أول الأمراض المعدية وطب السفر بمركز الأمراض الانتقالية أن أكثر الأمراض المنتشرة هي الأمراض التي تنتقل عن طريق الطعام والشراب، مشيراً إلى أن طبيب عيادة السفر يقوم بتقييم الحالة من خلال المكان الذي يتجه إليه المسافر، مقدمًا عدداً من النصائح للمسافرين.. مزيد من التفاصيل في حوار الدكتور محمد خطاب مع «الوطن»:
{ ما هي الأمراض الاكثر شيوعاً في فصل الصيف ؟
اكثر الأمراض شيوعا في فصل الصيف هي الأمراض الانتقالية عن طريق الطعام والشراب، وخاصة نزلات البرد والتسمم الغذائي ويعقب ذلك أمراض الجهاز التنفسي مثل الانفلونزا والالتهابات الرئوية.
{ما هي الدول التي تنتشر فيها الأمراض المعدية وخاصة في فصل الصيف؟
اكثر الأمراض المنتشرة هي الأمراض التي تنتقل عن طريق الطعام والشراب وخاصة في دول شرق آسيا ودول إفريقيا، وهناك أمراض ايضا تنتقل عن طريق لدغات البعوض والملاريا والحمى الصفراء وتنتشر هذه الأمراض في مناطق جنوب الصحراء الكبرى في افريقيا وبعض المناطق في آسيا وافريقيا واميركا الجنوبية.
{ما هي النصائح التي يمكن ان يتبعها المسافر إلى مناطق شرق آسيا؟
ننصح المسافرين إلى دول شرق آسيا أو أي دول ينتشر بها الأمراض المعدية بمراجعة عيادة السفر قبل 4 أسابيع من السفر لأخذ التطعيم اللازم أو أخذ الأدوية للوقاية من أمراض الملاريا أو الأمراض المعدية بشكل عام.
ويقوم طبيب عيادة السفر بتقييم حالة المسافر وذلك من خلال المكان الذي يتجه اليه المسافر، لأن هناك بعض المناطق الأعلى خطورة في تنقل الأمراض المعدية حيث يوجد تطعيم معين مثل مناطق جنوب الصحراء الكبرى ودول أميركا اللاتينية التي تحتاج إلى تطعيم الحمى الصفراء. وهناك تطعيمات خاصة بمناطق شرق آسيا وجنوب افريقيا.
{متى تم افتتاح عيادة السفر وكم عيادة موجودة حاليا؟
تم افتتاح عيادة السفر بمركز الأمراض التنقلية في شهر فبراير 2017 وكانت من أولى العيادات في القطاع الحكومي في قطر. حيث المشاورة الطبية للمسافرين وتطعيمات ولقاحات وأدوية طبية قبل السفر، وتقوم ايضا بمعاينة القادمين من السفر والذين يعانون من أمراض تحدث أثناء السفر. وتم زيادة عدد العيادات بعد الإقبال الكبير على العيادات حيث أصبحت 3 عيادات اسبوعيا وسيتم افتتاح عيادات اضافية خلال فترة السفر أي خلال فترة الصيف حتى تستوعب العيادات عدد المراجعين للعيادات.
{هل هناك إقبال على عيادات السفر؟
قبل ذلك كان الوعي قليلا عن مراجعة عيادة السفر، ولكن بشكل عام اصبح الإقبال أكبر ولكن بعد ذلك أصبح الإقبال كبيرا بعد عمل حملات توعية من قبل مؤسسة حمد، التوعية شملت الفضائيات والجرائد والتواصل الاجتماعي حيث زاد الوعي بأهمية عيادة السفر وفي السنة الأولى للافتتاح حيث راجع العيادة حوالي 500 مراجع للعيادة حتى وصل في السنة الأخيرة إلى 1000 مراجع للعيادة.
{كيف يتم اكتشاف الأمراض المعدية للمسافرين؟
يخضع جميع القادمين إلى الدولة سواء كانوا قادمين من اجل العمل أو الزيارة إلى الفحص الطبي في القومسيون الطبي التابع لوزراة الصحة العامة، حيث يتم عمل فحوصات مخبرية وفحوصات تصوير شعاعي خاصة أشعة الصدر للتأكد من خلو المسافر القادم إلى دولة قطر من الأمراض المعدية، وفي حالة اكتشاف أي مرض أو وجود صور شعاعية غير طبيعية يتم تحويله إلى مركز الأمراض الانتقالية وإعطاء العلاج اللازم للمريض. والتأكد من خلوه من أمراض معدية وهناك بعض الحالات التي يمكن ان تؤثر على المجتمع يتم حجزها حتى تشفى من المرض.
{ما نسبة الشفاء من الأمراض المعدية في قطر؟
نسبة الشفاء من الأمراض المعدية في دولة قطر وخاصة أمراض الجهاز التنفسي وخاصة مرض السل عالية جدا حيث تصل إلى 86%ن ولهذا يحرص مركز الأمراض الانتقالية على متابعة المرضى بصورة دورية من خلال إعطاء الأدوية تحت إشراف مباشر من الطواقم الطبية الموجودة في مخيمات العمال أو الشركات أو جهات العمل، حيث يوجد لدينا طواقم طبية متحركة تخدم هذه الشركات حيث تخرج يوميا إلى أغلب الشركات لمتابعة العمال وصحتهم. ويتم تقديم الخدمات الطبية من حيث الفحوصات أو تحليل الدم أو دخول المستشفى بصورة مجانية لأصحاب الأمراض المعدية. ولهذا ولله الحمد العام الماضي لم توجد أي حالة وفاة نتيجة مرض السل، وهذا يعتبر إنجازا طبيا يسجل لدولة قطر.
{كم عدد المصابين بمرض السل لعام 2018 ؟
عدد المصابين بمرض السل لعام 2018 وصل إلى نحو 500 مصاب، ويشمل السل الرئوي47% والسل خارج الرئة 53%، حيث تم علاجهم وتم شفاؤهم.
{متى تم افتتاح مركز الأمراض الانتقالية؟
تم افتتاح مركز الأمراض الانتقالية عام 2016 ويعتبر متميزا من حيث الأجهزة والطاقم الطبي في المنطقة. حيث يعتبر متخصصا بالأمراض المعدية حيث تم تصميمه من غرف على احدث الوسائل العالمية المتبعة في تحكم انتقال العدوى ووسائل العزل وجميع الغرف يوجد بها تهوية خاصة لمنع انتقال الأمراض بين المرضى. ويتكون المركز من 3 طوابق وتم افتتاح طابقين كل طابق مجهز في 50 غرفة مفردة للعزل. وفي المستقبل القريب سيتم افتتاح الطابق الثالث.
ويوجد طواقم طبية متخصصة سواء من أطباء أو ممرضين أو طواقم المختبر والاشعة. ويصل عدد الطواقم الطبية بالمستشفى إلى 280 موظفا من أطباء واداريين وممرضات.
{كم عدد المراجعين لمركز الأمراض الانتقالية؟
بلغ عدد المراجعين لمركز الأمراض الانتقالية لعام 2018 حوالي 120 ألف مراجع للعيادات الخارجية للمركز. وتم فحص 4100 مراجع في عيادة مرض السل الرئوي وذلك للتأكد من عدم اصابتهم بمرض السل أو انتقال العدوى لهم. وبلغ عدد الحالات التي أدخلت إلى مركز الأمراض الانتقالية لعام «2018» 1271 حالة.
{كيف يتم التحويل إلى عيادة السفر؟
لا تحتاج عيادة السفر إلى أي تحويل من أي جهة طبية، يمكن لكل مسافر الحضور للعيادة قبل السفر بـ 4 أسابيع بمركز الأمراض الانتقالية وذلك لأخذ العلاج والتطعيم اللازم. وهناك خدمة أيضا للعائدين من السفر ولهذا أي مسافر يعاني من حمى أو إسهال مراجعة عيادة السفر للتأكد من خلوه من أي أمراض معدية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below