الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «19.1 %» ارتفاع التبادل التجاري لدولة قطر

«19.1 %» ارتفاع التبادل التجاري لدولة قطر

«19.1 %» ارتفاع التبادل التجاري لدولة قطر

كتب – محمد حمدان
قفز حجم التبادل التجاري لدولة قطر خلال العام الماضي بنسبة 19.1 %، مرتفعاً من مستوى 354.5 مليار ريال في العام 2017 إلى مستوى بلغ 422.18 مليار ريال في العام الماضي، بواقع ارتفاع بلغ 67.7 مليار ريال، فيما حقق الميزان التجاري السلعي لدولة قطر (الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات) خلال عام 2018 فائضاً مقداره 191.4 مليار ريال، مقارنة بفائض الميزان التجاري لعام 2017 الذي بلغ 136.9 مليار ريال بواقع ارتفاع 54.5 مليار ريال.
وأظهر تقرير جهاز التخطيط والإحصاء، «لإحصاءات التجارة الخارجية السلعية السنوية 2018»، أن حجم التبادل التجاري بين قطر وآسيا بلغ مستوى 290.9 مليار ريال خلال العام الماضي، فيما بلغ حجم التبادل بين قطر ودول الاتحاد الأوروبي مستوى 61 مليار ريال، بينما بلغ حجم التبادل بين قطر والولايات المتحدة الأميركية مستوى 26.4 مليار ريال، فيما بلغ حجم التبادل بين قطر ودول مجلس التعاون الخليجي مستوى 16.8 مليار ريال.
وأشارت البيانات إلى إجمالي قيمة الصادرات القطرية (بما في ذلك الصادرات من السلع المحلية وإعادة التصدير) خلال عام 2018 بلغ ما قيمته 306.8 مليار ريال، بارتفاع قدره 61.1 مليار ريال 24.9 %، مقارنة بعام 2017، والذي سجل إجمالي صادرات بلغت 245.7 مليار ريال.
وأرجع التقرير ارتفاع إجمالي الصادرات خلال عام 2018 (مقارنة بعام 2017) إلى ارتفاع صادرات الوقود المعدني، ومواد التشحيم والمواد المشابهة بقيمة 57.1 مليار ريال، والمواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة بقيمة 3.6 مليار ريال، والسلع المصنعة والمصنفة أساساً حسب المادة بقيمة 0.6 مليار ريال، ومن جانب آخر شهدت الصادرات انخفاضاً في المواد الخام الغير صالحة للأكل باستثناء الوقود بقيمة 0.6 مليار ريال، والأغذية والحيوانات الحية بقيمة 0.1 مليار ريال.
وأوضح التقرير أن قيمة إجمالي الواردات القطرية خلال عام 2018 بلغت ما قيمته 115.4 مليار ريال، بارتفاع قدره 6.5 مليار ريال قطري 6.0 %، مقارنة بعام 2017 الذي بلغ 108.8 مليار ريال.
وأشار إلى أن ارتفاع إجمالي الواردات خلال عام 2018، مقارنة بالعام السابق 2017، إلى ارتفاع الواردات من الآلات ومعدات النقل بقيمة 1.6 مليار ريال، والمصنوعات المتنوعة بقيمة 2.2 مليار ريال، والسلع المصنعة والمصنفة أساساً حسب مادة الصنع بقيمة 1.8 مليار ريال والمواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة بقيمة 0.6 مليار ريال، ومن جانب آخر، فقد سجلت الانخفاضات الرئيسية في المشروبات والتبغ بقيمة 0.2 مليار ريال، والمواد الخام الغير صالحة للأكل باستثناء الوقود بقيمة 0.6 مليار ريال، والوقود المعدني وزيوت التشحيم والمواد المشابهة بقيمة 0.1 مليار ريال.
وأوضح التقرير أن قائمة شركاء التصدير/‏‏ الاستيراد الأساسيون، استأثرت الدول الآسيوية فيها بالمرتبة الأولى بالنسبة لدول المقصد للصادرات القطرية خلال عام 2018، وكذلك بالنسبة لدول المنشأ للواردات القطرية خلال نفس العام، حيث شكلت 81.1 % و36.4 % على التوالي، يتبعها الاتحاد الأوروبي بمعدل 9.3 % و28.3 % على التوالي، ثم دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل 3.8٪ و4.45 % على التوالي.
جدير بالذكر أنه خلال شهر مايو حقق الميزان التجاري السلعي لدولة قطر خلال شهر مايو الماضي فائضاً مقداره 13.6 مليار ريال، وارتفع بمقدار 3.5 بالمئة محققا 0.5 مليار ريال تقريباً مقارنة مع شهر إبريل من هذا العام، كما أظهرت بيانات جهاز التخطيط والإحصاء أن قيمة إجمالي الصادرات القطرية (التي تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير) بلغت 22.8 مليار ريال تقريباً خلال الشهر المذكور، بانخفاض سنوي نسبته 8.4 بالمئة، وبارتفاع 2.9 بالمئة على أساس شهري، في حين انخفضت قيمة الواردات السلعية، لتصل إلى نحو 9.2 مليار ريال بتراجع سنوي قدره 7.6 بالمئة، ولترتفع بنسبة 2.1 بالمئة، مقارنة بشهر إبريل من هذا العام.
وتفيد البيانات بانخفاض قيمة صادرات «غازات النفط والهيدروكربونات الغازية الأخرى» بنسبة 6.2 بالمئة على أساس سنوي لتصل إلى نحو 13.6 مليار ريال.. كما انخفضت قيمة صادرات «زيوت نفط وزيوت متحصل عليها من مواد معدنية قارية غير خام» بنسبة 29.5 بالمئة مسجلة 1.7مليار ريال..فيما ارتفعت قيمة «زيوت نفط وزيوت مواد معدنية قارية خام» بنسبة 1.1 بالمئة لتسجل 4.1 مليار ريال.
واحتلت اليابان صدارة دول المقصد بالنسبة لصادرات دولة قطر خلال شهر مايو هذا العام بقيمة 4.0 مليارات ريال تقريباً أي ما نسبته 17.7 بالمئة من إجمالي قيمة الصادرات القطرية، تليها كوريا الجنوبية بقيمة 3.7 مليار ريال تقريباً أي ما نسبته 16.1 بالمئة من إجمالي قيمة الصادرات، ثم الهند بقيمة 2.2 مليار ريال تقريباً وبنسبة 9.7 بالمئة. وعلى صعيد الواردات حسب دول المنشأ الرئيسية، فقد احتلت الولايات المتحدة الأميركية صدارة دول المنشأ بالنسبة لواردات دولة قطر خلال الفترة المذكورة بقيمة 1.3 مليار ريال تقريباً وبنسبة 14.2 بالمئة من إجمالي قيمة الواردات السلعية، ثم الصين بقيمة 1.0 مليار ريال أي ما نسبته 11.3 بالمئة، تليها المملكة المتحدة بقيمة 0.9 مليار ريال أي بنسبة 9.7 بالمئة.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below