الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  تدريـب السـد شـرف كبيـر

تدريـب السـد شـرف كبيـر

تدريـب السـد شـرف كبيـر

آمال كبيرة تعقدها الجماهير السداوية على النجم الإسباني تشافي هيرنانديز في أول مهمة تدريبية له مع السد، فقد أبدع خلال مشواره مع الزعيم عندما كان لاعبًا في صفوفه، حيث قاده للتتويج بالبطولات، آخرها لقب الدوري المحلي، ولكن الآن سيختفي تشافي عن الملاعب كقائد وملهم للاعبي السد في المستطيل الأخضر، ولكنه يتواجد من خلال توليه منصب المدير الفني للفريق، في أول تجربة تدريبية له بعد اعتزاله، فمن المؤكد أنه قدم الكثير كلاعب وقائد ومايسترو في وسط الملعب، حيث تمتع ببصمة كبيرة ومؤثرة، والجميع شاهد ذلك وكان فريق السد يتأثر دائمًا بغيابه في الملعب، كونه البوصلة التي تحدد اتجاهات الفريق في الملعب، حيث قدم النجم الإسباني أداء مميزًا حتى آخر مباراة له، ولا يختلف أحد على العطاء الكبير والتأثير للنجم الإسباني على أداء السد في المباريات، وكذلك تأثيره كقائد يستطيع منح الثقة لزملائه في الملعب والآن تشافي على رأس الإدارة الفنية للزعيم، في أول تجربة له كمدرب يسعى من خلالها لتحقيق النجاح الذي سبق وحققه كلاعب كرة قدم.
تشافي قادر على النجاح كمدرب في ظل الأدوات التي سيمتلكها المدرب مع الفريق، و«الكاريزما» الخاصة به كمدرب، ومدى قدرته على الاستفادة من الخبرات التي حصل عليها من سنوات لعبه السابقة. وبدون شك، تجربة تشافي هيرنانديز لن تكون محط اهتمام أسرة نادي السد أو المتابعين لدورينا فقط، بل ستحظى أيضًا باهتمام مسؤولي برشلونة والاتحاد الإسباني لكرة القدم فهو نجم عالمي يحظى باهتمام الجميع، فقد سبق وقال في تصريحات تناقلتها وسائل الاعلام الاسبانية «حلمي هو العودة إلى برشلونة كمدرب، هذا هو هدفي، ولكنه ليس هاجسًا يراودني»، وقال «تركيزي الآن مع السد وهدفي تحقيق النجاح معه لانه ناد كبير اتطلع لأقصى درجات النجاح معه خلال مهمتي التدريبية».
تشافي تحدث للموقع الرسمي لنادي السد في اول حديث صحفي له بعد تولي مهمة تدريب الفريق خلفا للبرتغالي جوزفالدو فيريرا الذي رحل بنهاية الموسم الماضي، وقد وصف تشافي، تدريبة للزعيم بالفرصة الكبيرة.. مشيراً إلى امتنانه الكبير لمنحه هذه الفرصة.
وقال في حديثه لموقع الزعيم خلال المعسكر الخارجي «ممتن جدا لإدارة نادي السد ورئيس النادي واللاعبين على الثقة التي منحوني إياها، صحيح انها المرة الأولى لي كمدرب ولكنه شعور ممتاز للغاية، لانني أعرف جميع اللاعبين كما ان الجهاز الفني المرافق لي يتمتع بالكثير من الخبرة الميدانية وعملوا في كثيرا من الفرق في مختلف البلدان وبالتالي سيساعدونني مساعدة كبيرة.
وأضاف: أعتقد انها ميزة اضافية لي اننى اعرف اللاعبين والنادي والبلد، سوف ابدأ في تطبيق ما أحمله من أفكار على اللاعبين والجميع يعلمون أننى احب الكرة الهجومية والاحتفاظ بها داخل الملعب وبشكل عام من البداية الشعور ممتاز للغاية، وكل شيء ممتاز هنا حيث المعسكر في بلدي ومنطقتي كاتالونيا بالذات.
وحول حديثه الأول مع اللاعبين بعد تسلمه مهام القيادة الفنية، أشار تشافي إلى أن حديثه الأول مع اللاعبين كان شيقاً للغاية، وتابع: حديثي الأول مع اللاعبين كان شيقاً ومميزاً للغاية، وأوضحت لهم في المران الأول أني سعيد جدا بالتواجد معهم وممتن جداً بالفرصة التي سأحصل عليها الآن، وبدأت أشرح لهم الطريقة التي سألعب بها والأفكارالتي سأطبقها في الملعب، وأوضحت لهم أننا هنا لنكون سعداء معاً ولنستمتع ولنفوز.
وأضاف المدرب الاسباني: طوال حياتي الرياضية تعودت على الفوز عندما كنت لاعباً وأريد أن أفوز الآن عندما أصبحت مدرباً، وأوضحت أننى هنا لمساعدتهم كأشخاص وكلاعبين ومهمتنا جميعاً الفوز والاستمتاع في الملعب وخارج الملعب، شرف كبير ان أكون مدرباً لهذه المجموعة الرائعة من اللاعبين لأنني أعرف أنهم يملكون الكثير من الاحترام والاخلاق العالية وبالتالي سينفذون كل ما أطلبه منهم داخل الملعب.
وبخصوص أجواء المعسكر والتدريبات الجارية حاليا في اسبانيا، قال مدرب الزعيم: أولويتي بالنسبة للمعسكر الحالي الخصوصية، الكثير من الناس في هذه المنطقة يعرفونني جيداً ولكنني فضلت أن أكون وحيداً مع اللاعبين ومع الفريق، مرافق التدريب ممتازة والفندق ممتاز وكما ذكرت سابقاً اتحدث عن الخصوصية، واللاعبون يشعرون بالراحة والهدوء لأننا في وقت نحتاج فيه أن أشرح للاعبين الطريقة التي سنلعب بها خلال الموسم.
وتابع تشافي حديثه قائلاً: الجميع يتوقع مني الكثير وانا متعود دائما في حياتي الرياضية اللعب تحت الضغط، لعبت سنوات عديدة في برشلونة تحت مثل هذا النوع من الضغوطات انه شيء طبيعي بالنسبة لي، أنها حياتي التي تعودت عليها حياة المنافسة، ولو لم أكن أعيش بهذة الطريقة لظننت فعلا انى افتقد لشيء مهم، انا سعيد جدا، نحن هنا في نادي السد الأفضل في قطر، نحن هنا للفوز وسنلعب تحت الضغط ولكننا الفريق الأفضل.
وبخصوص مواجهات الزعيم المقبلة في البطولة الآسيوية وكأس السوبر: نوه تشافي إلى أنه يعلم أن أول 3 مباريات له كمدرب ستكون أمام الدحيل، وقال: فريق الدحيل من أفضل الفرق ليس في الدوحة فقط ولكن على مستوى الشرق الاوسط، لدينا في المستقبل القريب بطولة الشيخ جاسم (كأس السوبر) لم لا ننافس ونفوز بها، نحن نعرفهم جيداً لقد كانت آخر مباراة لي امامهم في نهائي كأس الأمير، دائما في كرة القدم هناك فرصة للرد ونحن لدينا تحدي كبير في البطولة الآسيوية وبطولة السوبر وسنكون جاهزين للمنافسة، ولا نعرف ماذا سيحدث ولكننا سننافس في اشارة إلى انه سيدرس الدحيل جيدا من اجل وضع الخطط المناسبة للمواجهات المرتقبة بين الفريقين على كافة المستويات.
وعن مباراة نهائي كأس إفريقيا بين السنغال والجزائر والتي يشارك فيها مهاجم الزعيم بغداد بونجاح، قال تشافي: بغداد بونجاح يعجبني كلاعب وكشخص وأتمنى له الفوز دائماً، أنه أحد أفضل المهاجمين في الشرق الاوسط، اتمنى ان يصنع الفارق في المباراة النهائية لمنتخب بلاده، أتمنى له الفوز والنجاح ويستطيعون الفوز بالبطولة ويعود إلينا في أفضل حال، أتمنى له النجاح والفوز دائماً.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below