الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «صيفي العربي والوكرة» يعزز الثقافة المرورية

«صيفي العربي والوكرة» يعزز الثقافة المرورية

«صيفي العربي والوكرة» يعزز الثقافة المرورية

الدوحة-الوطن
في إطار العمل الدؤوب والمستمر من إدارة صيفي النادي العربي الرياضي ومركز شباب الوكرة لتنفيذ برامج نوعية ومفيدة للمنتسبين للأنشطة الصيفية لهذا العام 2019م، وبإشراف من إدارة الأنشطة الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة، نُظمت زيارة إلى «أكاديمية دلة لتعليم قيادة السيارات»، وذلك بهدف التعرف على أبرز المستجدات في مجال تعلم قيادة السيارات مع شرح للمشاركين عن أداب المرور وأهمية احترام الإشارات المرورية، ومعرفة الجديد في القوانين المرورية بالدولة، وايضا التعرف على العلامات المرورية المنتشرة في شوارعنا بحيث تكون لدى المشارك ثقافة عامة، وحصيلة علمية عن هذه الإشارات للتقيد بها لضمان سلامته، وذلك بمشاركة «25» منتسباً من منتسبي الأنشطة الصيفية بالنادي ومركز شباب الوكرة.
وأن أكثر ما يميز المجتمعات المتحضرة هو اهتمامها بقواعد السير والسلامة للمحافظة على أرواح؛ وممتلكات الآخرين، وفي ذلك بيان لأهمية تكاتف كافة أفراد المجتمع لتطبيق قوانين المرور للحد من الحوادث المروية، وعدم التهور في السياقة وخاصة بين فئات معينة من المجتمع.
وأبرز السيد/‏ عبدالله محمود عبدالله المشرف العام على النشاط عددا من القواعد التي تعرف عليها المشاركون في الزيارة ومنها القواعد المرورية التي يجيب الالتزام بها مثل التزام المشاة بالأماكن المخصصة لعبورهم، وأيضا تحذير الأطفال من استخدام الدراجات الهوائية في شوارع مرور المركبات، مع التأكيد على ضرورة عدم السماح للمراهقين من استخدام السيارات قبل حصولهم على رخصة القيادة وعدم تشجيعهم على استخدام السيارات قبل هذا، وأيضا وجوب التزام السائق بترك مسافة كافية ما بينه وما بين السيارة التي تسير أمامه، مع ضرورة الالتزام بكافة الإشارات المروية كإشارة قف ومنح الأولوية، وايضا الالتزام التام بالإشارة الضوئية، وعدم الانشغال عن الطريق بالهواتف أو تناول الأطعمة وخلافه أثناء القيادة، مع عدم رمي النــفايات على الطريق خلال قيــادة السيــارة.
وأضاف أنه من المهم جدا في هذا الجانب بث ثقافة المحافظة على ربط حزام الأمان بين السائقين والركاب، والتأكيد على اهميته وفوائده لسائق المركبة ومن بجواره، ودوره الكبير في تخفيف الآثار المترتبة على الحوادث المرورية، مبينا كيف حث ديننا الحنيف على احترام الطريق، وإعطائه حقه من كف الأذى ورد السلام وعدم التعدي بالإساءة على مرتادي الطريق، كما تعرفوا على الأكاديمية ودورها في هذا الجانب الهام في تعليم قيادة السيارات وبرامجها المختلفة التي تقدمها لجمهور المراجعين، مع شرح للعلامات المرورية المتفق عليها عالمياً، ومن بينها دولتنا الحبيبة.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below