الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  رئيس الوزراء يفتتح قـــــــــاعدة الظعاين البحرية

رئيس الوزراء يفتتح قـــــــــاعدة الظعاين البحرية

رئيس الوزراء يفتتح قـــــــــاعدة الظعاين البحرية

الدوحة - الوطن وقنا - افتتح معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، صباح أمس، قاعدة الظعاين البحرية «المبنى الجديد للإدارة العامة لأمن السواحل والحدود» بمنطقة سميسمة.
حضر حفل الافتتاح عدد من أصحاب السعادة الوزراء، وكبار المسؤولين، وعدد من أصحاب السعادة السفراء المعتمدين لدى الدولة، وضيوف البلاد.
وتضمن الحفل عرض فيلم وثائقي عن الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، ومراحل تطورها، وإمكانياتها، واختصاصاتها، ودورها في تأمين الحدود البحرية، ومنع عمليات التهريب والهجرة غير المشروعة، والبحث والإنقاذ، وغيرها من الاختصاصات.
وخلال الحفل، قام معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بتدشين عدد من الزوارق البحرية الجديدة التابعة لإدارة أمن السواحل والحدود، كما شهد معاليه عرضا لفريق البحث والإنقاذ بالإدارة.
وعقب ذلك، قام معاليه بجولة في عدد من المباني الجديدة التابعة للإدارة، اطلع خلالها على أهم المرافق والتجهيزات الحديثة بما يتلاءم مع طبيعة عمل أمن السواحل والحدود، ويرفع من مستوى الأداء لتلبية متطلبات الأمن البحري.
وفي بداية الحفل، ألقى المقدم عبد العزيز علي المهندي، مساعد مدير عام أمن السواحل والحدود، كلمة قال فيها: بفضل توجيهات سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد البلاد المفدى وبمتابعة ودعم مباشر من معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، تم إنشاء هذه القاعدة التي تعتبر لبنة من لبنات استراتيجية نطوير وزارة الداخلية والتي هي استكمال لرؤية دولة قطر 2030. ولتحقيق ذلك، فقد تم تحديث منظومة العمل في مجال الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، حيث تم العمل على تطوير الكوادر البشرية ورفع كفاءة العاملين في هذا المجال.
وأضاف أنه تم ذلك من خلال إيفاد العديد من الضباط إلى أرقى الكليات البحرية المتخصصة داخل الدولة وخارجها، وكذلك إنشاء مركز تدريب بحري متخصص داخل القاعدة لتأهيل الكوادر الميدانية والفنية، من خلال العديد من الدورات النوعية في مجالات اختصاصهم.
وأشار إلى أنه تم تزويد الأسطول البحري للإدارة بالعديد من القطع البحرية والزوارق بعيدة ومتوسطة المدى، وكذلك الزوارق التخصصية للإنقاذ والمهمات الخاصة لأداء أعمالها المتعددة في تطاق اختصاص الإدارة.
وقال إن قاعدة الظعاين البحرية تضم ورشا للصيانة تحتوي على أحدث المعدات، كما تضم العديد من الخبرات القطرية في مجالات التصميم والصيانة، بالإضافة إلى وحدات ومقار لخدمة فريق مجموعة المهمات الخاصة وفريق البحث والإنقاذ اللذين نفخر بهما حماة للوطن وعيونا ساهرة على كل المياه القطرية.
وأوضح أن كل ما تضمنته قاعدة الظعاين البحرية من منشآت أمنية وخدمية تم استكمال ترابطها بوجود ميادين للرماية وميادين تدريبية ومباني خاصة رياضية ولوجستية على أحدث طراز، لتكون عونا لرجال أمن السواحل والحدود لأداء مهامهم بكل كفاءة واقتدار.
وأكد على أن كل منتسبي الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود يجددون العهد على بذل الغالي والنفيس لحفظ أمن الوطن.
وتقع قاعدة الظعاين البحرية التي تم إنشاؤها على مساحة كلية تقدر بنحو 639 ألفا و800 متر مربع، في منتصف الساحل الشرقي للدولة، وذلك لتسهيل تأمين كل المياه الإقليمية للدولة والمراكز الحدودية.
وتضم القاعدة جميع المتطلبات الأمنية البحرية المتطورة بما يسهم في تأمين الحدود البحرية للدولة، وإحكام الرقابة والحماية الأمنية لكل سواحلها من خلال تسيير الدوريات البحرية في نطاق الاختصاص لمنع عمليات التسلل وتهريب المواد الممنوعة وضبط المخالفات البحرية، فضلا عن تقديم خدمات بحرية للمواطنين والمقيمين بنفس المستوى من حيث كفاءة الأداء.
وتم إنشاء القاعدة وفق نموذج يراعي مهام واختصاصات الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، ويستوعب كل إداراتها، فضلا عن ميناء بحري متطور بعمق 6 أمتار، إلى جانب المرافق الأخرى الرياضية والتدريبية والطبية، والدفاع المدني، وورش التصنيع والصيانة، وغرف العمليات، وسكن الضباط، وغيرها من المرافق.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below