الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  هدفنا رفع اسم قطر في مونديال 2019

هدفنا رفع اسم قطر في مونديال 2019

هدفنا رفع اسم قطر في مونديال 2019

الدوحة – الوطن الرياضي
الدوحة – الوطن الرياضي
ثمن المهندس صلاح السعدي رئيس لجنة المنشآت الرياضية لبطولة العالم لألعاب القوى – الدوحة 2019 دعم وتشجيع قيادتنا الرشيدة للشباب القطري، والتي ظلت تؤسس منذ عقود طويلة لبناء أجيال واعية ومؤهلة لاستكمال مسيرة النهضة والتطور والعمراني والاستدامة والخير والازدهار لوطننا العزيز قطر.... مشيدا بما حصدته اللجنة المنظمة العليا للبطولة من شهادات التقدير والثناء من الاتحاد الدولي لألعاب القوى، تقديرا لجهودهم الكبيرة علي صعيد التحضير والإعداد للبطولة، ولما لمسوه من جدية وإصرار لتجويد الأداء وتسخير قطر لكافة الامكانيات والخبرات والطاقات لضمان إنجاح البطولة.
المهندس السعدي تناول تفاصيل خطط تجهيز استاد خليفة الدولي مع بدء العد العكسي لاستضافة قطر للتحدي المونديالي لأم الالعاب .. فقال:
نعم الكل يعلم بأن ملعب استاد خليفة الدولي خاص ومجهز لكرة القدم ولذا توجب علينا القيام بالعديد من التحسينات والإضافات لتهيئة ميدان ومضمار استاد خليفة الدولي ووفقاً للشروط والمتطلبات الفنية للاتحاد الدولي لألعاب القوى، وفي المقابل حفاظنا على خصائص «الاستاد» حيث تمكنا ولله الحمد من استضافة حدثين رياضيين هما (البطولة الآسيوية للقوى في شهر ابريل ولقاء الدوري الماسي في مايو المنصرم).
وحصلنا على الشهادات المعتمدة للاستاد وبأنه يلبي كافة المتطلبات الفنية والتقنية لهذه البطولة العالمية، فضلاً عن عناصر التصميم الأزمة لتقديم تجربة مميزة للابطال والجمهور في كافة المنشآت التي سوف تستضيف البطولة العالمية.
مسار الماراثون .. تحفة للعالم
المهندس صلاح السعدي تحدث عن التحدي الآخر المتمثل في كيفية تجهيز مسار الماراثون الليلي وسباق المشي على كورنيش الدوحة وهي المرة الأولى التي سيقام خلالها الماراثون ليلاً.. مشيرا إلى الأمر كان بمثابة تحد لوجستي خاصة، في آلية التخطيط والتحضير من أجل كسب رهان تنظيم الماراثون.. وأستطيع القول بأن الماراثون الليلي حدث فريد سيشد أنظار العالم صوب الدوحة، سيما أننا أصبحنا جاهزين الآن وأنجزنا كافة المتطلبات لتحويل المسار لتحفة هندسية ووفقاً لأعلى معايير الجودة التنظيمية من نواحي الإضاءة والنقل التليفزيوني المباشر ومواقع إنعاش المتسابقين وإجراءات الأمن والسلامة وخطط الإخلاء وتواجد المتفرجين والإعلاميين، وغيرها من الأمور اللوجستية المتعددة، والتي تضمن لنا إنجاح سباق الماراثون الليلي وراحة الابطال المشاركين وأيضا الجماهير المواكبة للحدث بكورنيش الدوحة أو الجماهير خلف شاشات التلفزة العالمية.
أكبر مشروع إضاءة
كشف صلاح السعدي بأن مسار الماراثون لبطولة العالم بكورنيش الدوحة والبالغ مسافته ( 42 كلم و196 م ) وفي مسار مؤلف من 7 كلم متوالية، بالتالي سيكون هو المشروع الاكبر رياضيا من ناحية تقنيات الاضــاءة الأفضل بهذا الحجم والمستوى فضلاً عن النقل المباشر للماراثون وسباق المشي.
علما بأن نقطة الانطلاقة والختام ستكون من أمام المنصة الأميرية ثم الاتجاه نحو اشارات فندق شيراتون الدوحة ثم العودة بذات المسار وفي متواليات للركض والتنافس الشرس لإنهاء مسافة الماراثون وفي توقيت قياسي.
مركز إعلامي عالمي
وأضاف المهندس السعدي قائلاً بأن البطولة ستحظى باقامة مركز إعلامي عالمي ومميز سيقام بالقرب من استاد خليفة الدولي، في صالة رياضة المرأة القطرية وبسعة 1200 مقعد للاعلاميين و600 مقعد للمصورين والمركز مجهز بكافة وسائل الخدمات والتسهيلات والضيافة والتقنيات الحديثة من أجهزة وأنترنت فائق السرعة لضمان جودة المركز الاعلامي.
خدمات البث الدولي
المهندس السعدي قال بأن مركز البث الدولي سيقام على مساحة 13 ألف م بجوار استاد خليفة الدولي سيوفر خدمات لحوالي 11 قناة فضائية تليفزيونية ويحتوي علي 350 كابينة للفرق الإعلامية المرافقة للقنوات التليفزيونية، بجانب تأمين كافة التسهيلات والخدمات اللوجستية الأخرى لمركز البث الدولي.
خدمات 5 نجوم
كما أوضح بأنهم سعوا لضمان توفير أرقى الخدمات والتسهيلات لبطولة العالم، حيث تم الاتفاق مع المزود الرئيس لخدمات الأنترنت (Ooredoo) لتوفير مميزات خاصة وخدمة 5 نجوم للبطولة ومنها خط ذاتي للانترنت للاعلاميين، وآخر لخدمات البث التليفزيوني، وخط خاصة للجماهير، وآخر لكبار الشخصيات، وأخيرا خط خاص لخدمات اللجنة الامنية، وبذلك نضمن تفادي حدوث أي معوقات تقنية أو أخطاء لوجستية غير محسوبة خلال سير مجريات منافسات البطولة.
أرضية صديقة للبيئة
الرياضيون المشاركون سيخوضون تجربة جديدة في مونديال الدوحة 2019، من خلال التنافس والعدو على أرضية مميزة صنعت خصيصاً لاستاد خليفة الدولي ومعتمدة دوليا وصديقة للبيئة، بجانب الانبعاثات المنخفضة للمركبات العضوية المتطايرة والارضية مصدقة دوليا ومن الدرجة الذهبية، ولا يحتاج الرياضيون خلال المنافسات لتعديل أجسادهم أثناء العدو كثيراً، مما يقلل شعورهم بالتعب، وأيضا يتميز نظام صرف سطح الأرضية بالجودة والابتكار وبنسبة 20 %مما كان عليه ومقاوم للانــزلاق، كما يساعد العداءين بكل سهولة على احراز أفضل أداء والقدرة على التحكم بحركتهم وطول الخطوة والعدو المتوازن.
4 أرضيات جديدة للملاعب
المهندس السعدي قال بأن اللجنة المنظمة للبطولة.. قامت باستقدام 4 أرضيات جديدة لملاعب (خليفة الدولي، الملعب الخارجي للإحماء، إلى جانب ملعب نادي قطر الرياضي) وهي أرضيات بمواصفات عالية وسوف تظل بعد المونديال إرثا باقيا للأجيال.
تعاون دولي مثمر
وأشاد السعدي بالتعاون القائم بين اللجنة العليا المنظمة والاتحاد الدولي لألعاب القوى، فيما يخص التحضير للبطولة، ومن خلال استفساراتهم وملاحظاتهم الدائمة، ومن جانبنا كنا دوما نقدم تقاريرنا الاسبوعية المشفوعة بالاجابات الصريحة لهم وتتناول آخر المستجدات وما تم إنجازه من أعمال أو خطوات في اتجاه الأمور التنظيمية.. وأستطيع القول بأنه تعاون مثمر وبناء ويصب في مصلحة ضمان جودة التنظيم المثالي لبطولتنا.
خطط الإخلاء والأمن والسلامة
ضمن خطط الإخلاء والأمن والسلامة.. قال المهندس السعدي للاتحاد الدولي للعبة: معايير ولوائح خاصة يتوجب اعتمادها لدى استضافة أي دولة لبطولة العالم، ولكننا ولله الحمد نجحنا في تقديم خطة إخـــلاء وسلامة مغايرة وتتماشى مع معايرنا وقيمنا وتقاليدنا العربية وتم اعتمادها.. فضلاً على اعتمادها كمرجع لبقية البطولات العالمية في المستقبل لتكامل عناصرها وسلامة نهجها.
نظام التبريد .. مفاجأة مونديالية
سوف يستمتع الرياضيون وجماهير استاد خليفة الدولي خلال أثناء البطولة بأجواء مثالية بفضل تزويد الملعب بتقنية مبتكرة لتبريد الأماكن المفتوحة وتوفر نحو 40% من استهلاك الطاقة مقارنة بوسائل التبريد التقليدية، وبذلك سيكون استاد خليفة الدولي أكثر ملاعب العالم المفتوحة تبريدًا.. وقد أسفرت أعمال التطوير والتجديد، التي خضع لها الملعب وفقاً لافضل المعايير الدولية وروعي في التصميم استخدام تكنولوجيا التبريد التي تقتصد في استهلاك الطاقة وتُخفِض حرارة أرضية الملعب والمدرجات إلى مابين (22 – 24) درجة مئوية كما حددتها اللجنة العليا بالتوافق مع الدراسات الفنية والطبية للاتحاد الدولي لألعاب القوى، ويتميز نظام التبريد المبتكر بأنه نظام ذكي يُمكن التحكم فيه لتوفير أفضل الأجواء وفقًا لعدد الجماهير، ويُعرَف نوع نظام التبريد المُستخدم في الاستاد باسم «تبريد المناطق»، ويتميز باستهلاكه المنخفض للطاقة، وتوفيره لدرجة حرارة مثالية في المدرجات وعلى أرضية الملعب بصرف النظر عن درجات الحرارة خارج الملعب.
الأستوديوهات العالمية في «المدرجات»
فكرة جديدة ومن بين الأفكار العديدة والمستحدثة التي قدمتها اللجنة العليا المنظمة للاتحاد الدولي لألعاب القوى واعتمدت فوراً، وتتمحور الفكرة في نقل موقع استوديوهات التلفزة العالمية من منتصف الملعب أعلى المنصة الرئيسية إلى جهة اليسار بجانب مدرجات الجماهير.. وبواقع 6 استوديوهات متكاملة إلى ناحية منطقة انطلاقة المتسابقين مباشرة وبالتالي وسوف توفر مجالاً أفضل للرؤية الخاصة بالمحليين والمذيعين لمعايشة المنافسات عن كثب.
SEIKO .. الميقاتي الرسمي
المهندس صلاح السعدي رئيس لجنة المنشآت قال بأن الشركة العالمية SEIKO أحد رعاة الاتحاد الدولي للعبة ستكون هي الميقاتي الرسمي لبطولة العالم لألعاب القوى 2019 حيث ستقوم بتزويد البطولة بكافة أجهزة التوقيت الخاصة بالمنافسات والنتائج للميدان والمضمار وسباق الماراثون والمشي، مشيرا إلى اللجنة العليا المنظمة للبطولة قامت بتوفير تمديدات خاصة تحت الأرض لخطوط الكهرباء وللأنترنت للميقاتي SEIKO مما يسهل مهامهم في خدمة البطولة.
كلمة أخيرة
المهندس صلاح السعدي رئيس لجنة المنشأت لبطولة العالم لالعاب القوى.. اختتم حواره بتوجيه أسمى آيات الشكر والتقدير إلى كافة اخوانه رؤساء اللجان والعاملين بأروقة اللجنة العليا على جهودهم المقدرة والمخلصة في سبيل الاعداد والتحضير لبطولة العالم – الدوحة 2019، معتبرا المرحلة الماضية كانت حافلة بالعطاء والبذل والتفاني، ولكن المرحلة المتبقية تتطلب أيضا جهدا مضاعفاً لإكمال المهمة ورفع اسم قطر عاليا.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below