الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «طوارئ حمد» الجديد خلال أيام

«طوارئ حمد» الجديد خلال أيام

«طوارئ حمد» الجديد خلال أيام

كتب – مفيد القاضي
أكد مصدر مطلع بوزارة الصحة العامة أن مبنى الطوارئ الجديد سيتم افتتاح المرحلة الثانية من المبنى خلال أيام. وكان قد افتتح قسم الطوارئ في افتتاح جزئي قبل شهر حيث ارتفع عدد المراجعين منذ ذلك التاريخ بنسبة 20 % من عدد المراجعين.
وكشف المصدر في تصريحات خاصة لـ الوطن أن قسم الطوارئ الجديد في مرحلته الثانية جاهز لاستقبال المراجعين وسيعمل على تخفيف الزحام حيث سيرتفع نسبة استقبال المراجعين إلى ضعف خاصة أن المبنى مجهز تجهيزا كاملا وبمساحات واسعة.
وأضاف المصدر أن المبنى الجديد يعد إضافة نوعية لخدمات الطوارئ التي تقدمها حمد الطبية، حيث صُمم طبقا لأفضل المعايير والمواصفات العالمية كما يعتبر الأكبر والأضخم في المنطقة. وقُدرت المساحة الإجمالية لمبنى الطوارئ الجديد بـ 30 ألف متر مربع حيث يتألف من 4 طوابق، ويوفر 272 غرفة مجهزة بأحدث الإمكانيات لفحص وعلاج المراجعين من الرجال والنساء ويشمل المبنى غرفا متنوعة للتشخيص وعيادات أخرى لعلاج الأنف والأذن والحنجرة، وكذلك عيادات لعلاج العيون وغرف لإزالة التلوث وغرف للعزل وغرفا للإجراءات الطبية وغرف مخصصة للتصنيف الإسعافي وتحضير المرضى. الجدير بالذكر أن المبنى يحتوي أيضا 14 غرفة للعمليات تشمل غرف الحوادث والعمليات الصغرى وغرف إنعاش، فضلا عن 23 غرفة مخصصة للأشعة التشخيصية بأنواعها المختلفة، فضلا عن قسم معالجة الأوكسجين والخدمات الطبية المساندة إلى جانب الصيدلية ومعامل التحاليل الطبية. ويحتوي قسم الطوارئ الجديد أيضا على غرف للإقامة القصيرة ووحدة للعلاج السريع وكذلك وحدة معالجة أوكسجين تحت الضغط، وكذلك التعامل مع حالات الكوارث، إضافة إلى جانب توفيره مركزا للتدريب والتعليم والخدمات الإدارية اللازمة وغيرها. من جهته قال الدكتور يوسف الطيب مدير قسم الطوارئ بمؤسسة حمد الطبية أن بعض الحالات التي تراجع قسم الطوارئ يمكن أن تعالج في مراكز الصحية ولا يوجد حاجة لمراجعة الطوارئ أما الحالات المعقدة مثل المغص أو الاستفراغ تحتاج إلى مراجعة قسم الطوارئ لأنها تحتاج مراقبة ومتابعة. وأشار إلى أن هناك حالات تحتاج اهتمام ومتابعة مثل الأمراض المزمنة مثل مرض السكري والضغط والقلب ولهذا يجب المتابعة مع الطبيب المختص وإعطاء المعلومات الخاصة بالمريض كيفية أخذ الدواء. وقال هناك حالات لا ينفع فيها التعامل إلا في قسم الطوارئ مثل حالات توقف القلب أو الجلطات أو توقف التنفس. وأكد د. الطيب أن قسم الطوارئ بمستشفى حمد العام يعمل من خلال 3 ورديات، يستمر عملها على مدار الساعة، بحيث يتم استقبال كافة الحالات بعد تصنيفها، من قبل الكوادر الطبية والتمريضية المؤهلة. وتابع إنه تم مراعاة زيادة الأطباء خلال فترة زيادة الإقبال من المراجعين وكذلك تم توزيع العمل بين الكوادر التمريضية والفنية بحيث تتناسب مع حجم العمل.«20 %» نسبة زيادة المراجعين بالمرحلة الأولى

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below