الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  قطر للبترول .. شراكة عالمية جديدة

قطر للبترول .. شراكة عالمية جديدة

قطر للبترول ..
شراكة عالمية جديدة

توقع شركة قطر للبترول اليوم شراكة عالمية جديدة، ولم توضح الشركة طبيعة هذه الشراكة الجديدة، حيث وجهت الدعوة لوسائل الإعلام لحضور وتغطية المؤتمر الصحفي الذي سيعقد بحضور سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول.
جدير بالذكر ان قطر للبترول قد تمكنت قطر للبترول خلال الآونة الأخيرة من تحقيق خطوات متسارعة محليا وعالميا فيما يتعلق بقطاعي النفط والغاز خاصة خلال العام الحالي، في الوقت الذي تعزز فيه من رقعة تواجدها الدولي لتغطي تنوعاً كبيراً من المناطق الجغرافية والتركيبات الجيولوجية وأحواض الاستكشاف. ويعد امتلاك محفظة استثمارية كبيرة ومتنوعة هدفاً رئيسياً طويل الأمد لقطر للبترول وعامل نجاح أساسي. ووتواجد قطر للبرتول حالياً في 4 قارات.
ففي شهر ابريل الماضي فازت قطر للبترول ضمن تحالفين عالميين بخمسة عقود للاستكشاف قبالة سواحل الارجنتين في كل من حوض شمال الارجنتين وحوض مالفيناس الغربي.
وقد فاز تحالف مكون من قطر للبترول (بحصة 30 %) مع شركة إكسون موبيل (بحصة 70 % وهي المشغّل) بحقوق الاستكشاف في المناطق MLO-113 وMLO-117 وMLO-118 في حوض مالفيناس الغربي.
كما فاز تحالف مكّون من قطر للبترول (بحصة 40 %) مع شركة شل (بحصة 60 % وهي المشغّل) بحقوق الاستكشاف في منطقتي CAN-107 وCAN-109 في حوض شمال الأرجنتين.
إلى ذلك، وقعت قطر للبترول اتفاقية للاستحواذ على حصة في 12 منطقة تنقيب بحرية في المغرب، في شهر مارس الماضي. مع شركة إيني الإيطالية تستحوذ بموجبها على 30 % من امتياز طرفاية للاستكشاف البحري في المياه الضحلة والذي يشمل 12 منطقة تقع قبالة شواطئ المملكة المغربية على المحيط الأطلسي.
وبعد الحصول على موافقة الجهات الحكومية المعنية في المملكة المغربية، ستكون حصص المشاركة في امتياز الاستكشاف في طرفاية موزعة بواقع 45 % لشركة إيني (المشغّل)، و «30 %» لقطر للبترول، و«25 %» للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن المغربي.
كما وقعت قطر للبترول أيضاً في مارس الماضي، اتفاقية مع شركة إيني الإيطالية تستحوذ بموجبها على 25.5 % من امتياز الاستكشاف في المنطقة A5A في حوض أنغوشي البحري في جمهورية موزمبيق.
وتسعى استراتيجية قطر للبترول إلى الدخول في أنشطة الاستكشاف في أحواض جديدة تتمتع بإمكانات عالية من الموارد الهيدروكربونية. وتمثل العقود والصفقات التي فازت بها استمراراً لاستراتيجية قطر للبترول للنمو، وتوسع من بصمتها الدولية في صناعة النفط والغاز إلى مناطق واعدة تحمل إمكانات كبيرة من الموارد الهيدروكربونية.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below