الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «الأدعم» يفتح صفحة كولومبيا

«الأدعم» يفتح صفحة كولومبيا

«الأدعم» يفتح صفحة كولومبيا

رسالة البرازيل
محمد الجزار
تصوير -حسين سيد
موفدا لجنة الإعلام الرياضي
وصلت بسلامة الله إلى مدينة ساوباولو البرازيلية بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم قادمة من مدينة ريو دي جانيرو استعدادا لمواجهة كولومبيا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لبطولة كوبا أميركا لكرة القدم والتي تقام في ضيافة البرازيل خلال الفترة من 14 يونيو وحتى 7 يوليو القادم.
وسيلعب منتخبنا مع الفريق الكولومبي يوم الأربعاء الساعة السادسة والنصف مساء بتوقيت البرازيل، الخميس الثانية عشرة والنصف صباحا بتوقيت الدوحة في مباراة قوية وصعبة للغاية نظرا لقوة الفريق الكولومبي الذي ظهر بمستوى مميز للغاية خلال مباراة الارجنتين في افتتاح مباريات المجموعة الأولى ونجح في تحقيق فوز عريض على ميسي ورفاقه بهدفين نظيفين أكد بهما انه من أقوى المرشحين للقب، ويسعى جاهدا لتحقيق لقبه الثاني تاريخيا بعد فوزه بأول لقب في تاريخه عام 2001.
وبالتأكيد لن تكون المهمة سهلة على الإطلاق بالنسب للأدعم خاصة بعد المجهود الكبير الذي بذله اللاعبين في مباراة باراجواي الافتتاحية التي انتهت بالتعادل الايجابي 2-2، حيث عاد الفريق إلى المباراة بشخصية قوية وبجهد مضاعف بعد التأخر بهدفين نظيفين بسبب رهبة البداية واللعب لأول مرة على ملعب الماراكانا العريق.
ويحسب للاعبي المنتخب الإصرار على العودة في النتيجة وإحراز التعادل أمام واحد من اعرق المنتخبات في قارة أميركا الجنوبية، وان كان الفريق بإمكانه خطف الفوز وحصد النقاط الثلاث كاملة لولا غياب التركيز والدقة في اللمسة الاخيرة على المرمى في الكثير من الكرات خاصة لأكرم عفيف، والمعز علي.
وسيحاول الجهاز الفني سريعا بقيادة فيليكس سانشيز علاج الثغرات وبعض الاخطاء والسلبيات التي ظهرت في مباراة باراجواي أمس الأول خلال التدريبات القادمة لعدم تكرارها في مباراة كولومبيا، لا المنافس القادم بلا شك هو اكثر خطورة وشراسة وقوة من الفريق الباراجواياني.
الادعم انتقل بعد وصوله إلى ساوباولو لمقر اقامته في فندق الهيلتون القريب من ملعب المورمبي وسيكتفي بحصة تدريبية رئيسية يوم غدا الثلاثاء على ملعب المباراة، للتجهيز للقاء الاربعاء، حيث اكتفي سانشيز بهذه الحصة التدريبية تجنبا لارهاق اللاعبين بعد التنقل من ريو دي جانيرو إلى ساوباولو، وبعد الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون خلال مباراة باراجواي.
وسيكون التركيز خلال اليومين المتبقين علي موعد مباراة كولومبيا على الطريقة التي سيلعب بها الفريق المواجهة والطريقة الامثل لايقاف خطورة مهاجميه وسرعاتهم في الارتداد من الدفاع للهجوم، بالاضافة ايضا إلى تطبيق التكتيك الانسب لهذه المباراة،وربما يكون هناك تغيير في التشكيلة الأساسية بعودة خوخي بوعلام إلى الدفاع بدلا من خط الوسط مثلما حدث في الشوط الثاني من مباراة باراجواي، مع الاعتماد على كريم بوضياف كأساسي في وسط الملعب.
عموما يدرك الفريق أن التعادل مع باراجواي ليس هو أقصى الطموحات، وكان بالإمكان أفضل مما كان، لذلك فقد أغلق الفريق تماما ملف هذه المواجهة للتركيز بشكل أكبر في لقاء كولومبيا الذي سيكون أكثر قوة ويتطلب مجهودا مضاعفا،وبالتالي رفض الجميع المبالغة في الاحتفال أو الفرحة الزائدة لمجرد الحصول على نقطة أمام فريق كان الفوز عليه في المتناول، والآن التركيز كل التركيز في لقاء كولومبيا لمواصلة تقديم عروض أقوى تليق باسم وسمعة الادعم بطل القارة الآسيوية.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below