الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «التواصل» تستهدف «التعليم»

«التواصل» تستهدف «التعليم»

«التواصل» تستهدف «التعليم»

انتقد الخبير التربوي السيد مرشد الشعر، النائب الإداري لمدرسة الدوحة الثانوية بنين، النقد الذي يطول وزارة التعليم على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل رواد التواصل الاجتماعي والذي وصفهم بغير المتخصصين، وليسوا خبراء في العملية التعليمية، كما أن مواقع التوصل ليست المكان المناسب لمناقشة مثل هذه الأشياء أمام العامة.
وأكد احترامه لآراء رواد التواصل الاجتماعي من مشاهير المجتمع وحرصهم على مصلحة أبنائهم ومصلحة الوطن، لافتاً إلى أن مواقع التواصل عالم افتراضي، والكثيرون على الشبكة العنكبوتية غير معروفي الهوية ولا الاتجاه والمصالح، هذا بخلاف بحث الكثيرين منهم عن الشو الإعلامي، والرغبة في زيادة عدد المتابعين على مصلحة الوطن، لذلكم فأنا أتوجه إلى هؤلاء بالقول لهم «رفقاً بهؤلاء الذين يعملون في صمت داخل أروقة الوزارة، من قمم وطنية تضع المصلحة العليا للدولة ورؤية القيادة الرشيدة نصب عينيها في عملها ومنطلق ينطلقون».
وفى حواره مع الوطن أكد أن المدارس الحكومية تتميز بجودة المخرجات التعليمية مدللاً على ذلك بالجوائز الكبيرة المحلية والإقليمية والدولية التي حققها طلاب المدارس الحكومية الفترة الماضية، وتفوقهم على أقرانهم في المدارس الدولية والخاصة، لافتاً إلى التحاق طلاب المدارس الحكومية بأفضل الجامعات الدولية سواء داخل قطر أو خارجها، لهو دليل كبير على جودة المخرجات التعليمية، والطفرة الكبيرة التي شهدتها المدارس الحكومية الفترة الأخيرة.. وإلى نص الحوار:
} ونحن على مشارف نهاية عام أكاديمي.. كيف تقيم العام الأكاديمي المنصرم؟
- مما لا شك فيه أن وزارة التعليم والتعليم العالي حققت العام الحالي 2018-2019، إنجازات تعليمية كبيرة على جميع الجوانب سواء من ناحية إنجاز العديد من القوانين المنظمة للعملية التعليمية والتي تعمل على الارتقاء بالمنظومة التعليمية في قطر وتحدث من النظام التعليمي بالدولة، ويأتي على رأسها التطوير الشامل لجميع المناهج الدراسية بمدارس الدولة وفق الإطار العام للمنهج التعليمي الوطني لدولة قطر، والذي يعتبر سابقة هي الأولى عربياً في وضع إطار عام للمناهج والذي يعتبر دستورا كاملا تعليميا وأكاديميا تستمد روحه من رؤية الدولة وقيادتها وثوابتها، بحيث إنه يكون المصدر الأساسي لأي عملية تطوير شاملة للمناهج الدراسية.
كذلك نظام المسارات الجديدة للثانوية العامة والتي ستطبق العام الأكاديمي المقبل، كذلك انطلاق مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا والتي ستشهد توسع الفترة المقبلة، والتي ستكون بمثابة المطبخ والمصنع لبناء جيل جديد من العلماء والمخترعين القطريين، كذلك سياسة التقييم الحديثة والتي تقوم على قياس الجانب الأكاديمي للطلاب والعمق المعرفي ومعايير إلمام الطالب بالمناهج الحديثة، هذا بخلاف التوسع في إنشاء المدارس الحكومية وفق أحدث النظم العالمية في جميع ربوع الدولة وفق المخطط العمراني للدولة وحسب النمو السكاني لكل مناطق الدولة.
أما على الجانب الأكاديمي والذي رفع اسم دولة قطر عالياً فكان فوز طلابنا بعدد من المراكز المتقدمة بمسابقة «انتل» الدولية للعلوم والهندسة التي أقيمت في ولاية «اريزونا» بالولايات المتحدة الأميركية أمراً في غاية الأهمية، سبقها حصد 4 ميداليات ذهبية وفضيتين في معرض ‪(ITEX الدولي للبحث والابتكار الذي أقيم في جمهورية ماليزيا بداية مايو الجاري، كذلك تتويج طلاب دولة قطر بالمركز الثالث في مسابقة الروبوت العالمية - فئة البرمجة التي أقيمت في مدينة ديترويت بولاية ميتشغن الأميركية، أواخر أبريل الماضي، حيث تعد تلك المسابقة إحدى أكبر المسابقات الدولية في مجال البحوث والابتكارات العلمية، وذلك بمشاركة 108 فرق من مختلف دول العالم‬.. هذا بخلاف حصول أبنائنا على الميدالية البرونزية في منافسات أولمبياد العلوم الدولي للناشئين الخامس عشر الذي أقيم بجمهورية بتسوانا الفترة الماضية، حيث كان لدولة قطر السبق عربياً في شرف الحصول على تنظيم الدورة السادسة عشرة من المسابقة خلال العام الأكاديمي القادم إن شاء الله، والتي تضم نخبة من أفضل الطلاب الموهوبين من أكثر من 70 دولة من مختلف دول العالم، كذلك حصد أبناؤنا العديد من الجوائز والمراكز الأولى بمسابقة الروبوت العربي التي عقدت بالمملكة الأردنية الهاشمية خلال الفترة الماضية.
} ولكن لا توجد حالة من الرضا على مواقع التواصل الاجتماعي تجاه سياسة الوزارة.. فما ردك؟
- دعني أخبرك أمراً، أن الوزارة تعمل وفق رؤية وإستراتيجية واضحة وضعت من قبل خبراء تربويين وتعليميين على مستوى كبير من الكفاءة، ونحن نحترم آراء رواد التواصل الاجتماعي وحرصهم على مصلحة أبنائهم ومصلحة الوطن، ولكنهم ليسوا خبراء في العملية التعليمية، كما أن مواقع التوصل ليست المكان المناسب لمناقشة مثل هذه الأشياء أمام العامة، خاصة أن الوطن يطلب من الجميع التكاتف للنهوض بكل مؤسسات الدولة.
كما أنه لا يوجد عمل مكتمل بنسبة 100 %، كما أن الوزارة تفتح أبوابها أمام جميع المقترحات وتتم مناقشتها بجدية بالغة طالما أنها تأتي من قبل المتخصصين الذين نستشعر منهم حبهم وحرصهم على الوطن.
} هل تقصد بقولك إن وزارة التعليم مستهدفة من البعض؟
- حتى لا نظلم أحداً..وزارة التعليم مستهدفة من بعض المشككين في كل سياسات الوزارة، وليس من الكل المنتقدين، ولكنه يوجد عدد من الذين ينساقون وراء هذا الهجوم المستمر ضد سياسات التعليم بدولة قطر، على الرغم من كل تلك الإنجازات التي حققها التعليم خلال الفترة الماضية والتي تحدثنا عنها منذ قليل.
} كأحد العاملين في المجال التعليمي.. هل ترى سياسة تقطير وظائف التعليم أتت أكلها؟
- رسالة التعليم تتماشى مع التوجيه الكريم لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله) بشأن الاستثمار في تنمية القدرات البشرية والارتقاء بمكانة المواطنين ورفعة دولة قطر. حيث يرى سموه أن تنمية الإنسان هي ثروتنا الأهم، لذى تكرس الوزارة كافة جهودها من أجل توفير فرص التوظيف الملائمة للمواطنين القطريين مع العمل في الوقت نفسه على رعاية وتشجيع الشباب القطريين للاندماج في العملية التعليمية للحفاظ على الهوية الوطنية.
لذلك تبذل وزارة التعليم خطوات جادة وغير مسبوقة في سبيل زيادة نسبة المكون القطري في مهنة التدريس وبمدارس الدولة، وذلك من خلال خطط ورؤية واضحة تقوم بها إدارة شؤون المعلمين لاستقطاب القطريين لمهنة التدريس، وذلك من خلال الاهتمام بجميع طلبات التوظيف المقدمة من القطريين والقطريات على موقع الوزارة وإعطائها الأولوية في التوظيف، ودعم الإداريين القطريين للحصول على مؤهل تربوي للانتقال للكادر التدريسي مع توفير التدريب والتأهيل المستمر.
ومراعاة اختيار مدرسة قريبة من سكن المعلم، مع استمرارية قابلية الانتقال من مدرسة إلى أخرى حسب الحاجة، والتنسيق مع وزارة التنمية الإدارية لاستقطاب القطريين والقطريات خريجي جامعة قطر من غير كليات التربية، وتوفير التدريب المناسب لهم ليكونوا مؤهلين للعمل في مهنة التدريس، واستقطاب خريجي الجامعة الحاصلين على تقدير امتياز أو جيد جدا للتوظيف في المدارس بعد تأهيلهم للعمل كمعلم من قبل مركز التدريب والتطوير، التنسيق المستمر مع برنامج «علم لأجل قطر» لاختيار المعلم القطري ذي الكفاءة لترشيحه على المدارس.
وتشجيع الطلاب من خريجي الثانوية العامة للالتحاق في برنامج «طموح» الذي ترعاه وزارة التعليم ويختص في تخريج طلاب من كلية التربية لتوظيفهم في مدارس الدولة، ودراسة التحديات التي تواجه كل من يرغب في التعيين كمعلم والعمل على تذليلها بما يتوافق مع الشروط العامة للتوظيف، منح الرخصة المهنية للمعلم القطري كعامل للترقي الوظيفي، أولوية تولي المناصب القيادية (مدراء مدارس – نواب – منسقين) للمعلمين الحاصلين على الرخصة المهنية.المدارس الحكومية تتميز بجودة المخرجات .. وطلابنا يحصدون أعلى الجوائزالمسارات الجديدة للثانوية العامة نقلة نوعية للعملية التعليميةجهود زيادة نسبة المكون القطري في مهنة التدريس جادة وغير مسبوقة

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below