الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «العمل» تفتح باب توظيف المستقيلين

«العمل» تفتح باب توظيف المستقيلين

«العمل» تفتح باب توظيف المستقيلين

طالبت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية المواطن القطري الذي استقال من وظيفته أن يعمل على الحصول على شهادة إخلاء طرف من آخر جهة عمل استقال منها ويتوجه لقسم خدمات الجمهور في مبنى الوزارة لتحديث بياناته وإضافته لقوائم الباحثين عن عمل تمهيداً لتوفير وظيفة مناسبة له ضمن برنامج التوظيف الإلكتروني.
كان المواطن سعيد المري قد توجه باستفسار للوزارة قال فيه: هل الموظف إذا استقال من شركة ما حكومية يقدم في وزارة التنمية الإدارية والعمل كباحث عن عمل أو ينتظر سنة؟.. وجاء رد الوزارة أنه على المواطن التوجه إلى مبنى الوزارة برج الفيصل الدور الثامن مع إرفاق شهادة إخلاء طرف من آخر جهة عمل تم الالتحاق بها لتحديث بياناته ووفقاً لآلية العمل في برنامج الترشيح والتوظيف الإلكتروني فإنه يجب على الموظف المستقيل أن يحصل على إخلاء طرف ويجب عليه إحضار كافة المستندات المطلوبة كباحث عن عمل والتسجيل عبر مجمع الخدمات الحكومي وبعد تسجيله كباحث عن عمل يمكن له الدخول عبر البرنامج الالكتروني للترشيح على الوظائف واختيار الوظيفة التي تناسبه.. ولا يسمح للموظفين الدخول إلى البرنامج لأنه مخصص فقط للباحثين عن عمل والهدف وتهدف وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية من تلك الإجراءات العمل على الحفاظ على الاستقرار الوظيفي من خلال تخصيص الوظائف فقط للباحثين عن عمل وليس للموظفين الذين على رأس عملهم، وحرصت الوزارة على توجيه النصح إلى المواطن القطري بعدم تقديم الاستقالة إلا بوجود عرض وظيفي آخر.
كانت الوطن قد أثارت قبل عام تقريبا أزمة القرار الخاص بشرط مرور سنة على استقالة أي مواطن لترشيحه من جديد لوظيفة من قبل الوزارة وأشارت الوزارة وقتها إلى أن المقصود من ذلك الأمر هو منع التنقل الوظيفي غير المبرر، فليس من المعقول أن يعمل المواطن في وزارة ما لمدة ثلاثة أعوام ثم يستقيل رغبة منه للعمل في وظيفة أخرى فهذا يثقل أعباء جهات العمل ونحن لمواجهة هذا الأمر نحث الشباب القطري على أهمية أن يكون لكل موظف انتماء لجهة العمل التي يعمل فيها، لأن فتح الباب أمام الانتقال غير المبرر بين الوظائف يؤدي إلى هدر كبير في جهات العمل وفي الموارد البشرية الموجودة لدينا وهدر للخبرات التراكمية التي اكتسبها الموظف من وظيفته السابقة ومن البرامج التدريبية التي تكفلت بها الدولة ووفرتها له فنحن في حاجة من كل شاب وشابة أن ينخرطوا في مختلف التخصصات ويكتسبون الخبرات الكاملة فيها منعنا حتى الانتقال بين الإدارات داخل الوزارة الواحدة.
وتحرص وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في الفترة الأخيرة على رصد كافة المقترحات والاستفسارات الخاصة بالمواطنين القطريين في شتي المجالات التي تختص بها الوزارة وبشكل خاص في مجال توظيف المواطنين القطريين، كما بدأت الوزارة في الإعداد لإطلاق منتدى إلكتروني يقوم بالتنسيق بين جهات العمل والباحثين وكذلك الوزارة بحيث يتم من خلال المنتدى طرح كافة المقترحات والاستفسارات ومناقشتها والرد عليها وتقوم الوزارة حالياً بوضع الصورة المتكاملة لشكل المنتدى بحيث يخرج في صورته النهائية بما يحقق التواصل الفعال والمستمر بين مختلف جهات العمل والجهات المعنية بالتوظيف داخل وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وبحيث يكون لدى مختلف جهات العمل القدرة على طرح الاستفسارات والمقترحات وبحيث تصل إلى المعنيين في الوزارة والذين يقومون بالرد على الاستفسارات والنظر في المقترحات وإمكانية تطبيقها على أرض الواقع بهدف المساهمة في تنفيذ خطة توطين الوظائف طبقا للخطة الإستراتيجية التي تتبناها الوزارة.
وأشارت الوزارة إلى أنه بالإضافة إلى المنتدى الخاص بالترشيح والتوظيف فإنها تعمل في سياق متصل على متابعة الدراسات المتعلقة بإطلاق برنامج متكامل وجديد للترشيح والتوظيف الإلكتروني بحيث يتيح البرنامج الجديد أمام جهات العمل سواء في القطاعين الحكومي والخاص إمكانية إضافة الوظائف الشاغرة فور توفرها وإمكانية التواصل السريع مع الباحثين عن عمل.. فعلى سبيل المثال لو حدث وتم ترشيح مواطن للعمل في وظيفة ووجدت جهة العمل عند إجراء المقابلة الشخصية مع المواطن أنه يصلح للعمل في وظيفة أخرى لم تقم الجهة بإدراجها ضمن الوظائف الشاغرة لديها تستطيع الجهة وفق البرنامج الجديد إضافة الوظيفة وترشيح المواطن عليها على الفور بما يتيح تسريع آلية الترشيح والتوظيف، ومن المنتظر أن يتم إطلاق البرنامج الجديد خلال العام المقبل 2020.
وتسعى وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية إلى تيسير عملية ترشيح وتوظيف المواطن القطري الباحث عن عمل، في إطار تحويل عملية الترشيح للوظائف إلى عملية حاسوبية تحقق أعلى درجات الشفافية والدقة في ترشيح الوظائف المتاحة للباحثين عن عمل القطريين وهي أيضاً توفر قناتين للخدمة.. الأولى هي قناة عامة عبر موقع الوزارة تمكن الباحث عن عمل من البحث عن الوظائف والترشح لها والثانية داخلية تتيح أيضاً للباحث عن عمل أن يقوم بالترشح للوظيفة بمعاونة موظفي خدمة الجمهور بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وتسعى الوزارة في إطار خطتها الإستراتيجية للتوطين إلى تأهيل الشباب القطريين حديثي التخرج لتولي المناصب القيادية في مختلف قطاعات العمل من خلال تبني سياسة تقوم على ترشيح وتوظيف الشباب القطريين من حديثي التخرج في وظائف مساعدة في القطاعات التي يشغلها غير القطريين من ذوي الخبرات المتميزة، بحيث يقوم الشاب القطري بالتعلم والتدرب بحيث يتأهل مع الوقت ويصبح من الكوادر الوطنية المتميزة في هذه المجالات وبهذا يكون لدى دولة قطر كوادر وطنية مؤهلة لشغل مختلف المناصب ومختلف المهن والوظائف العامة وكذلك ذات الطبيعة الفنية وتقوم وزارة التنمية الإدارية في الوقت الحالي بدعم الجهات لتوفير كوادر قطرية لتأهيلهم لشغل هذه الوظائف التي تحتاج للخبرة من خلال احتكاكهم المباشر مع ذوي الخبرات، وقد استقطبنا موظفين غير قطريين بهدف نقل الخبرات إلى المواطنين، مضيفاً نهدف إلى أعلى مستويات من التوطين وحالياً نسبة القطريين في القطاع الخاص حوالي 60 % ونهدف إلى رفع النسبة بشكل أكبر.
وأشار المصدر إلى أن هناك رصداً ومتابعة مستمرة لكل الشكاوى والمقترحات التي يقدمها الشباب القطري الباحثين عن عمل سواء التي تصل للوزارة مباشرة أو من خلال مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، حيث تقوم الجهات المختصة داخل الوزارة برصد تلك الشكاوى والمقترحات والرد عليها بأقصى سرعة عقب عرضها على المختصين داخل إدارة تنمية الموارد البشرية الوطنية، ويتم أيضاً التواصل مع جهات العمل لإزالة كل أسباب الشكوى أو تلبية مقترحات الباحثين عن عمل في حال كونها مقترحات مقبولة ومن الممكن الاستجابة لها في إطار القوانين واللوائح المنظمة للعمل.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below