الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  شخصية «القطراوي» ستعود

شخصية «القطراوي» ستعود

شخصية «القطراوي» ستعود

كتب- جليل العبودي
كتب - جليل العبودي
علي راشد العتيق.. شاب طموح، تعلم ألف باء الإدارة من الكبار، وعاش مراحل صعبة مع فريق نادي قطر عندما كان إداريا ونائبا لرئيس جهاز الكرة، وهذه المراحل الصعبة جعلته يتعامل مع الأحداث بحكمة وينظر إلى الأمام بلا خشية أو تردد، لذا عندما أوكلت اليه مهمة رئاسة جهاز الكرة بنادي قطر، لم يتردد كونه يثق بقدراته، ولديه أهداف يعمل على تحقيقها من أجل الفريق والنادي،
لذا نجده اليوم يعمل بجد من أجل ان يكون القطراوي ذلك الفريق الذي يقارع الآخرين، لاسيما انه يحظى بدعم من الإدارة، وقد آثرنا ان نلتقيه في أول لقاء له بعد تكليفه برئاسة جهاز الكرة القطراوي حيث قال: أولا أقدم شكري إلى رئيس النادي ومجلس الإدارة على الثقة التي منحت لي وتكليفي برئاسة جهاز الكرة في مرحلة مهمة وصعبة، وأنا أدرك ذلك وسوف أبذل كل ما بوسعي وجهدي من أجل خدمة الكيان القطراوي عبر فريق الكرة، وأن يكون صاحب شخصية مختلفة عن السابق، وكما قلت أنا لست بجديد فقد مضى على تواجدي اكثر من اربع سنوات في النادي ومن ضمن الكادر الإداري، وأنه عندما عرض عليَّ أمر رئاسة جهاز الكرة لم أتردد أو تشغلني النتائج السابقة المتراجعة، وهذا نابع من إخلاصي وحبي للنادي، وكما قلت سوف أسعى بكل ما أملك من أجل النادي وتغيير الصورة التي خرج بها في المواسم الثلاثة الأخيرة، وحول التغيير الذي حصل في منظومة كرة القدم بالنادي، أكد العتيق، الحقيقة حصل تغيير شامل في منظومة كرة القدم، وحرصت ان يكون من ضمن منظومة كرة القدم من ابناء النادي اللاعبون الذين مثلوه، وتحب النادي وتعمل من أجل خدمته ذاتيا وليس كوظيفة، ومن ههنا تم اختيار مشعل مبارك وخالد صالح الذي كان أساسيا مع الفريق موجودا قبل موسمين، كما تم تكليف فهد علي وهو إداري ناجح قادم من الأهلي وأيضا سعيد الذي عمل لفترات طويلة بالنادي وناجح في عمله.
وبشأن الخطط المستقبلية لعمله، ان أولى الخطوات التي أقدمت عليها هو تشكيل لجنة استشارية مؤلفة من مجموعة من اللاعبين السابقين مهمتها اختيار المحترفين واللاعبين والجهاز الفني، وهي من اختار المدرب الاسباني كارلوس الوس وايضا المدرب المساعد وسام رزق الذي نجح مع الخريطيات ولم يتردد بعد ان قدمنا له العرض ليكون من ضمن الجهاز الفني، وهو الآن من ضمن اللجنة، ووسام احد خريجي مدرسة قطر، وحول الخطط لتجاوز ما حصل للفريق بالمواسم الماضية أضاف رئيس جهاز الكرة بنادي قطر، ان الخطة الأولى تتمثل في معالجة الاخطاء التي أدت إلى التراجع من حيث الاختيار للأدوات من اللاعبين والمدربين وأيضا رفع الروح والتحدي والحماس لدى الجميع، ولقد وضعنا كل ما حصل من أخطاء وملاحظات أمام أعيننا ونعمل على تلافيها بما يخدم العودة المقنعة والقوية، وحتى لا تتكرر مرة أخرى، مشيرا إلى أن قطر مر بمرحلة صعبة هي درس لمن يريد ان يستفيد منه عليه ان يتوقف عنده، وهو ما نقوم به، لاسيما انا عايشت الأمر منذ ان عملت مع الفريق، وهو شيء مؤلم وموجع، ويمكن ان يكون مفيدا للمستقبل ولله الحمد الأمر تعديناه، ونتطلع للأمام بثقة وأمل كبيرين وحول سقف طموحاته اكد قائلا: نحن نسعى إلى ان نسير خطوة بعد خطوة، وان العمل ومردوده سيكون واضحا من خلال مراحل المنافسات بالموسم القادم، مؤكدا ان الواقع ان الأندية تعيش «حالة صمت» كبير، وان معظمها لم يعلن عن أدواته أو خطواته التي ستكون في صفوفه باستثناء العربي الذي عمل بوقت مبكر وحسم كل شيء تقريبا. حرص علي راشد العتيق رئيس جهاز الكرة بنادي قطر ان يشيد بسلفه خالد سعيد المناعي رئيس جهاز كرة القدم، حيث قال إنني سوف أكمل مشواره، وهو رجل اجتهد كثيرا في عمله وقدم الكثير للنادي خلال رئاسته لجهاز الكرة بما لديه من خبرة وإخلاص ومثابرة، وأنا شخصيا تعلمت منه الكثير في مجال الإدارة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below