الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «الأدعم» يطير إلى ساوباولو

«الأدعم» يطير إلى ساوباولو

«الأدعم» يطير إلى ساوباولو

رسالة ريو دي جانيرو محمد الجزار تصوير- حسين سيد موفدا لجنة الإعلام الرياضي
أغلق الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني ملف مباراة باراجواي التي أقيمت مساء أمس على ملعب الماراكانا في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بحلوها ومرها، للتركيز في المواجهة القادمة أمام المنتخب الكولومبي القوي، والذي نجح في تحقيق المفاجأة وهزم المنتخب الأرجنتيني المرشح القوي لحصد اللقب بالفوز عليه 2-0 لأول مرة منذ 12 عاماً.
طالب الجهاز الفني بقيادة الإسباني سانشييز اللاعبين فور نهاية المباراة بغلق هذه الصفحة تماما، والتركيز في مواجهة الفريق الكولومبي واعتبار المباراة على أنها مباراة نهائية لا بديل خلالها عن تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث رغم قوة المنافس وصعوبة المواجهة.
ويغادر الفريق ريو دي جانيرو صباح اليوم الاثنين في طريقه إلى مدينة ساو باولو بالطائرة حيث تبعد مسافة 430 كم عن الريو،على أن يقيم الفريق في فندق الهيلتون القريب من ملعب المباراة «المورمبي» والذي ستقام عليه المواجهة يوم الخميس الساعة الثانية عشرة والنصف صباحا بتوقيت العاصمة الدوحة، وهو ملعب تاريخي وعريق وسبق أن استضاف حفل افتتاح بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل.
وسيحصل الفريق على راحة بسيطة، ثم يخوض مرانا خفيفا مساء الاثنين، على أن يتدرب يوم الثلاثاء المران الرئيسي على ملعب المباراة بحضور وسائل الإعلام لمدة 15 دقيقة فقط، حيث سيكون اليوم التالي هو يوم المباراة كونها تقام الأربعاء الساعة السادسة والنصف مساء بتوقيت البرازيل، وبالتالي سيكون أمام الفريق فرصة لخوض تدريبين فقط سيحاول خلالهما المدرب سانشيز التركيز بشكل أكبر على الجانب التكتيكي وخطة اللعب أكثر من الجانب البدني تجنبا لإرهاق اللاعبين من ناحية، ومن أجل تطبيق الأسلوب الأمثل لمواجهة السرعات الكولومبية خاصة في الكرات المرتدة والتي شكلت خطورة كبيرة على مرمى فريق الأرجنتين وتسببت في خسارة ميسي ورفاقه بهدفين نظيفين.
وسيحاول سانشيز خلال التدريبات علاج بعض السلبيات والأخطاء التي حدثت في مباراة باراجواي الأولى ومطالبة اللاعبين بالتركيز بشكل أكبر، لتقديم مباراة قوية تليق باسم وسمعة الكرة القطرية، وممثل القارة الآسيوية وبطلها خلال النسخة الأخيرة من بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات.
ومما لا شك فيه يدرك لاعبو منتخبنا الوطني أن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق كولومبيا الذي يعد واحدا من أقوى المنتخبات في البطولة ومرشحا قويا للتتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد الفوز بها عام 2001، كما أنه من المنتخبات العريقة في أميركا الجنوبية والتي لها باع طويل حيث شارك في بطولة كأس العالم 6 مرات، وفي كوبا أميركا 21 مرة، وإلى جانب فوزه باللقب مرة واحدة في بداية الألفية الجديدة عندما استضاف البطولة على أرضه ووسط جماهيره، فقد نجح في الحصول على الوصافة عام 1975،والمركز الثالث أربع مرات أعوام 1987 في الأرجنتين و1993 في الإكوادور،و1995 في أوروجواي، و2016 في الولايات المتحدة الأميركية، وحقق المركز الرابع مرتين عامي 1991 في تشيلي و2004 في البيرو.
وبالتالي فالتركيز سيكون مطلوبا بقوة، والتحضير لهذه المواجهة بأفضل صورة ممكنة،خاصة أنها قبل الأخيرة في المجموعة،حيث سيغادر الفريق بعد ذلك إلى بورتو اليجري لمواجهة المنتخب الأرجنتيني في ختام مباريات دوري المجموعات.منتخبنا يتدرب غداً على «المورمبي» ملعب افتتاح كأس العالم «2014»سانشيز درس المنافس جيداً ويحذر من سرعة وقوة الكولومبيين

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below