الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  محاضرات تثقيفية لسائقي الدراجات والليموزين

محاضرات تثقيفية لسائقي الدراجات والليموزين

محاضرات تثقيفية لسائقي الدراجات والليموزين

الدوحة- الوطن
كشف المقدم جابر محمد عضيبة مساعد مدير إدارة التوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور، أن الإدارة تخطط لعمل محاضرات تثقيفية بمصاحبة الفيديوهات التوضيحية لسائقي الدراجات ولسائقي سيارات الليموزين للتوعية بالسلوكيات الخاطئة، مؤكداً أن الدراجات النارية الخاصة بتوصيل الطلبات هي جزء من المنظومة المرورية في الشارع العام. وتنطبق عليها نصوص القانون التي تنظم عملها وكذا توقيع المخالفات عند حدوثها مثل قطع الإشارات المرورية وغيرها.
وقال مساعد مدير إدارة التوعية المرورية إن بعضا من سائقي دراجات توصيل الطلبات تبدر منهم في بعض الأحيان سلوكيات خاطئة، قد تسبب الإزعاج لمستخدمي الطريق، كالدخول بين السيارات أو السير في الطرقات في شكل مجموعات، مما يشكل إزعاجا كبيرا لسائقي المركبات في الطريق، وكذلك الدخول المفاجئ وتغيير المسار بشكل سريع وغير متوقع خاصة في الشوارع الداخلية.
وأشار إلى أن معظم قائدي هذه الدراجات التي تعمل في توصيل الطلبات يلتزمون بقواعد المرور والالتزام مثلا بلبس الخوذة وغيرها من اشتراطات السلامة. والمشكلة في سلوكيات بعضهم أنها تستدعي تدخل أصحاب الشركات التي يعمل بها مستخدمو الدراجات.
وأكد المقدم عضيبة في تصريح نشرته مجلة الشرطة الإلكترونية على ضرورة أن تكون هناك متابعة لهم من قبل أصحاب العمل وتوقيع الجزاءات المناسبة في حالة التجاوز لضمان عدم التكرار. مشيراً إلى وجود برمجيات حديثة يمكن استخدامها في التتبع من أجل ضبط السلوكيات الخاطئة، مع التعامل بجدية مع الشكاوى التي ترد إلى أصحاب العمل بخصوص تلك الدراجات. ومن المهم أيضا عدم ممارسة الضغط النفسي على العامل في رزقه بحجة أن السرعة في توصيل الطلبات تدر الربح الكثير وترفع من أسهم العامل في الشركة بأنه نشيط وعامل كفء. فهذا مفهوم خاطئ يجب تصحيحه.
وأضاف: تأتي إلى قسم متابعة القضايا بالمرور شكاوى مفادها وجود بعض المطاعم في الأماكن السكنية يسبب الإزعاج خصوصا عند تحرك مثل هذه الدراجات. ويتم دائما معالجة مثل هذه الشكاوى بالأسلوب الأمثل ووفقا للإجراءات القانونية.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below