الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  جوارح قطر!

جوارح قطر!

جاسم إبراهيم فخرو
fakhrooj@gmail.comجاسم إبراهيم فخروحوار القلمعندما عزف السلام الوطني القطري في الحفل السنوي لمدرسة المنار الدولية لتخريج دفعة جديدة لشباب سيدخلون شرف خدمة الوطن في المستقبل القريب دوت كلمات النشيد الوطني ووجدت نفسي أرددها بكل حماسة حتى ارتجت لها جنبات جسدي وقلبي لغزارة معانيها وواقعيتها وحماسة موسيقاها التي أنطقها بحب موسيقار قطر الراحل عبدالعزيز ناصر العبيدان فخرو، رحمه الله، تلك الكلمات لم تكن من وحي الخيال وزخرفة الكلمات وكأني أسمعها لأول مرة، حيث كان لها طعم آخر بعد الحصار الغاشم ووقفة قطر حكومةً وشعباً إزاءها وحول قائدها.
راهن الشاعر المبدع الشيخ مبارك بن سيف آل ثاني بارك الله فيه على معدن شعبها وجسارة شيوخها (جوارح يوم الفداء)، والتي يثبتها التاريخ وعززها موقف قطر حكومةً وشعباً رجالاً ونساءً في أزمة الحصار الذين أثبتوا بأنهم بالفعل جوارح في الشدائد.
قطر التي حوصرت بظلم بيّن من قبل الجيران والأشقاء، وكعادة شيوخها وشعبها لم تركع بل نهضت بعزم قادتها وأبنائها وبناتها بقوة وشموخ أذهل الغريب قبل القريب وشهاداتهم.
والتفوا حول قادتهم وقيادتهم الرشيدة بكل حب وثقة وإيمان وكانت النتائج الباهرة بفضل الله تعالى وأصبحوا جوارح عندما آن يوم الفداء.
فها هي ابنة قطر لولوة بنت راشد الخاطر المتحدثة باسم وزارة الخارجية تواجه بكل ثقة وقوة وتتصدى لكل الافتراءات التي قيلت وتدحضها بقوة حجتها ومنطقها وشفافيتها في المنابر الإعلامية والدبلوماسية.. ومن لاهاي ومن مقر محكمة العدل الدولية يبشرنا المحامي القطري الفذ د. محمد بن عبدالعزيز الخليفي بانتصاره وفريق عمله الرائع على الافتراءات الإماراتية حاملاً قرار انتصاره بيمينه.. ومن المحاكم الفرنسية تأتي الأخبار بانتصار قطري جديد مستحق ضد القرصنة التي تعرضت لها مجموعة بي إن سبورت أثناء بطولة كأس العالم بعد جهود جبارة لقائدها ناصر بن غانم الخليفي هذا الحكم الذي ستكون تبعاته وخيمة على الجهات التي تجرأت بالاستهزاء بحقوق هذه المجموعة العالمية العملاقة.. وهذه فقط عينات من جوارح قطر وعينات من انتصاراتها المدوية بقيادة سمو الأمير المفدى صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حفظه الله ورعاه، الذي استطاع بقلبه الكبير وأصالته وحنكته توحيد الصفوف ورسم إستراتيجية الانتصار والخروج من مصيدة الحصار بكل ذكاء وهدوء ومهارة!
وها هي قطر وبفضل من الله بدأت رويداً رويداً في حصد النتائج المبشرة.
وصدقت في قسمك ووصفك أهل قطر يا شاعرنا الكبير مبارك بن سيف.. ونعم.. قطر ستبقى حرّة تسمو بروح الأوفياء.
بقلم: جاسم إبراهيم فخرو

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below