الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «لا رازون»: مهمة إنقاذ صعبة

«لا رازون»: مهمة إنقاذ صعبة

«لا رازون»: مهمة إنقاذ صعبة

تحسرت صحيفة لا رازون البوليفية على الخسارة الفادحة، التي مني بها المنتخب البوليفي في افتتاح بطولة كوبا أميركا المقامة في البرازيل، بعدما اخترقت شباكه ثلاثة أهداف دون أن يتمكن من الرد، ومنهم هدفان أحرزهما لاعب فريق برشلونة الإسباني فيليب كوتينيو في 3 دقائق فقط، خلال الشوط الثاني، مما تسبب في انهيار معنويات المنتخب، خلال المحطة الأولى له في البطولة القارية الأكبر.
وتحت عنوان: «خسارة 3-0 أمام البرازيل في الافتتاح.. منتخبنا في مهمة إنقاذ صعبة»، قالت الصحيفة، إن المنتخب البوليفي، الذي يستعد للقاء نظيره البيروفي بعد يومين فقط، عليه أن يستجمع قواه الهجومية الضائعة، حتى يتمكن من الظهور بشكل أفضل في اللقاء الثاني له في بطولة كوبا أميركا هذا العام.
وأضافت الصحيفة، إن الناحية الدفاعية للمنتخب البوليفي أثبتت حصانتها أمام السيلساو في الشوط الأول من المباراة، بعدما حرمت السامبا من هز الشباك خلال 45 دقيقة كاملة وهو على أرضه وبين جماهيره، ولكن تلك الحصون انهارت مع الأنفاس الأولى من الشوط الثاني، بسبب هدفي كوتينيو، اللذين أصابا لاعبي المنتخب البوليفي بحالة من الإحباط وفقدان الأمل.
وقالت الصحيفة: «الأداء في الشوط الأول كان أفضل وأكثر صلابة بكثير في الشوط الأول، ولكن الإرهاق تمكن من اللاعبين في الشوط الثاني، وحرمهم من استكمال المسيرة البطولية حتى نهاية المباراة».
ولفتت لا رازون، إلى أن غياب نيمار ورغم تأثيره الواضح على المنتخب البرازيلي، إلا أن المنتخب البوليفي لم يستطع الاستفادة من تلك الورقة للأسف، وتعرض لهزيمة فادحة.
وأشارت الصحيفة البوليفية، إلى أن المنتخبين البيروفي والفنزويلي سيركزان على نقطة ضعف المنتخب البوليفي، التي ظهرت في الشوط الأول وتمثلث في عدم قدرة اللاعبين على الظهور بنفس المستوى لوقت طويل.
واختتمت لا رازون بالعنوان الذي بدأت به وقالت: «نعم إنها مهمة إنقاذ صعبة، ولكنها ليست مستحيلة».ترجمة- نورهان عباس:

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below