الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «الأمن الرياضي» يحارب الفساد بالرياضة البرتغالية

«الأمن الرياضي» يحارب الفساد بالرياضة البرتغالية

«الأمن الرياضي» يحارب الفساد بالرياضة البرتغالية

أعلن المركز الدولي للأمن الرياضي والمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) عن مشروع مشترك مع النيابة العامة وأجهزة الشرطة واللجنة الأولمبية في البرتغال.
وجاء الإعلان في سياق المؤتمر الدولي للنزاهة في الرياضة 2019، وهو المؤتمر الذي استضافته الحكومة البرتغالية في مقر جهاز أمن الدولة (الشرطة القضائية) بالعاصمة لشبونة يوم الخميس الماضي ونظمته المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا).
وتعد الاتفاقية هي الأولى من نوعها التي يكون المركز الدولي فيها طرفاً أساسياً مع جهاز قضائي حكومي وأجهزة الشرطة المختلفة بغية محاربة التلاعب في نتائج المباريات والفساد في الرياضة بشكل عام.
وتستهدف الاتفاقية توفير سبل التدريب النوعي والتثقيف وبناء القدرات المتعلقة بالنزاهة في الرياضة إلى رجال النيابة العامة والسادة القضاة والمحققين والمسئولين عن تنفيذ الأحكام في البرتغال.
كما تتضمن الاتفاقية برنامجاً تدريبياً شاملاً وداعماً لإستراتيجية النيابة العامة في البرتغال ويتضمن برامج تدريبية متخصصة لمكافحة الفساد والتلاعب في نتائج المباريات والتنسيق على أعلى المستويات مع النيابة العامة وأجهزة الشرطة المختلفة في البرتغال وكذلك أمن الملاعب بما يضمن التأهيل والتدريب المهني والمتخصص لتحقيق الأهداف الموضوعة والاستجابة لطموحات المسؤولين والجماهير فيما يتعلق بحماية الرياضة بشكل فعلي وعلى أرض الواقع.
سيغا والمؤتمر الدولي للنزاهة
وأقيم المؤتمر الدولي للنزاهة في الرياضة 2019، على مدار يوم واحد وذلك بمقر جهاز أمن الدولة (الشرطة القضائية) بالعاصمة لشبونة، تحت عنوان: تنفيذ السياسات وتنسيق العمل المشترك وتعزيز التحقيقات.
وتحدث إيمانويل ميديريوس الرئيس التنفيذي لـ «سيغا» موضحاً أن الشراكة الثلاثية هي الخطوة الأولى لصياغة استراتيجية أشمل لاجتثاث الفساد والمخاطر المتنامية للجريمة المنظمة والعابرة للقارات التي تجابه الرياضة.
أما أماديو جويرا رئيس النيابة العامة في لشبونة فقد شدد على أن الفساد في الرياضة يستخدم نفس الممارسات في الجرائم المالية ونحن بالتالي بحاجة لبناء القدرات واستخدام التكنولوجيا لمواجهة هذه المخاطر المتجددة.
وقال لويس نيفيز القائد العام لجهاز أمن الدولة (الشرطة القضائية) في البرتغال إن الاتفاقية الجديدة ستعزز من التعاون حتى على المستوى الدولي من أجل مكافحة الجرائم المتعلقة بالفساد في الرياضة واليوم يعد تاريخ مشهود خاصة في وجود مثل هذا العدد من رجال النيابة العامة والقضاء ونحن لن نكسب الرهان ما لم نكن متوحدين.
ونظمت سيغا المؤتمر الذي حظي بحضور رسمي من عدد من الجهات الحكومية وكبار المسؤولين في النيابة العامة وأجهزة الشرطة البرتغالية ورجاء القضاء والمحققين وخوزيه مانويل كونستانتينو رئيس اللجنة الأولمبية البرتغالية.
خوزيه كونستانتينو: شراكة ستحقق أهدافها
لفت خوزيه مانويل كونستانتينو رئيس اللجنة الأولمبية البرتغالية إلى العلاقة الوطيدة التي تربط اللجنة الأولمبية البرتغالية بالمركز الدولي للأمن الرياضي، معتبراً أنه علاقة ممتدة وتعود لسنوات مضت وتحديداً لعام 2015 عندما نظم المركز الدولي للأمن الرياضي هنا في لشبونة القمة الإقليمية للسياسة العامة في الرياضة والتي جمعت مجموعة الدول الإيبيرو أميركية (إسبانيا والبرتغال إلى جانب الدول الأميركية الناطقة باللغتين الأسبانية والبرتغالية) ومجموعة الكومنولث المتحدثة بالإنجليزية ومنظمة الفرانكوفونية (مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) ومجموعة الدول الناطقة باللغة التركية.
وقال كونستانتينو: علاقتنا مع المركز الدولي نموذج للتعاون المشترك لصالح الرياضة البرتغالي والعالمية ونحن سعداء بالشراكة التي أبرمت اليوم مع النيابة العامة في البرتغال وواثقون من أنها ستحقق أهدافها.
ومن بين ثلاث كلمات افتتاحية ألقاها أماديو جويرو المدعي العام في لشبونة ثم لويس نيفيز القائد العام لجهاز أمن الدولة (الشرطة القضائية) في البرتغال، ألقى محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي كلمة افتتاحية أكد فيها أهمية المؤتمر الذي يجسد تصميم الحكومة البرتغالية على أن تستمر في طليعة الدول المكافحة للفساد في الرياضة والداعمة للمنظمات المعنية.
وتابع بن حنزاب: لدى المركز الدولي تجربة هنا في قمة البرتغال 2015 ولاشك أن رؤية وتجربة البرتغال في مجال مكافحة الفساد في الرياضة تعد رؤية فريدة وقدمت إسهامات هائلة في عمل المركز الدولي للأمن الرياضي منذ تأسيسه، وهذه الشراكة الجديدة بتوقيع المركز الدولي للأمن الرياضي اتفاقية نوعية مع النيابة العامة في البرتغال من شأنها أن تعزز التعاون القائم سواء مع الحكومة البرتغالية أو اللجنة الأولمبية أو النيابة العامة.
وختم: نحن نشكر المسؤولين في النيابة العامة واللجنة الأولمبية البرتغالية على ثقتهم في المركز الدولي ونتطلع للعمل معاً وكذلك مع المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) لتعظيم الاستفادة وتحقيق أهداف هذه الشراكة غير المسبوقة.لشبونة- الوطن الرياضي

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below