الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تبادل الأفكار لتعزيز الأمن والاستقرار

تبادل الأفكار لتعزيز الأمن والاستقرار

تبادل الأفكار لتعزيز الأمن والاستقرار

دوشنبه- الوطن وقنا - أكد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، أن مشاركة سموه في قمة «سيكا» بدوشنبه كانت فرصة مهمة لتبادل الأفكار حول تعميق التعاون بين دول آسيا لتعزيز الأمن والاستقرار والازدهار فيها.
وقال سموه، حفظه الله، عبر الحساب الرسمي لسموه على موقع التواصل «تويتر».. «مشاركتي في قمة سيكا بدوشنبه كانت فرصة مهمة لتبادل الأفكار حول تعميق التعاون بين دول آسيا لتعزيز الأمن والاستقرار والازدهار فيها، كما كانت فرصة سانحة للقاء عدد من القادة للتباحث في قضايا ثنائية وإقليمية ودولية».
وكان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، قد شارك في الجلسة الافتتاحية للقمة الخامسة لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا «سيكا» التي عقدت بقصر «نيروز» في مدينة دوشنبه بجمهورية طاجيكستان، صباح أمس، بحضور أصحاب الفخامة والمعالي والسعادة رؤساء الدول والحكومات ورؤساء وفود الدول الأعضاء المشاركين في القمة.
وغادر صاحب السمو مدينة دوشنبه بعد ظهر أمس بعد أن شارك في أعمال القمة، حيث كان في وداع سموه والوفد المرافق بمطار دوشنبه الدولي، دولة السيد قاهر رسول زاده رئيس وزراء جمهورية طاجيكستان، وسعادة السيد خسرو ناظري النائب الأول لوزير الخارجية وسعادة السيد إبراهيم بن محمد العبدالله سفير دولة قطر لدى طاجيكستان وسعادة السيد أكرم كريموف نائب سفير طاجيكستان لدى الدولة والسادة أعضاء السفارة القطرية. وبعث سمو أمير البلاد المفدى ببرقية إلى فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان، أعرب فيها عن خالص الشكر والتقدير على ما قوبل به والوفد المرافق من حفاوة وتكريم في دوشنبه خلال المشاركة في أعمال مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا.
كما أشاد سمو الأمير في البرقية بالجهود الحثيثة لفخامة الرئيس في سبيل إنجاح المؤتمر وتحقيق أهدافه بما سيسهم في تعزيز التعاون البناء بين الدول الأعضاء وترسيخ السلام والأمن والاستـقرار في آسيا، متمنيا لفخامته موفور الصحة والسعادة ولشعب طاجيكستان الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below