الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  كوبا أميركا تحدٍ كبير

كوبا أميركا تحدٍ كبير

كوبا أميركا تحدٍ كبير

ترجمة- وحيد بوسيوف
ترجمة - وحيد بوسيوف
تحدٍ كبير، فرصة لاكتساب الخبرة، البنى التحتية لأكاديمية أسباير العالية لعبت دوراً مهما في تتويج الأدعم بلقب كأس آسيا، سنلعب لتقديم أفضل ما لدينا، لدينا لاعبون بإمكانهم التواجد في الدوريات الأوروبية، تشافي له بصمة في تطور لاعبينا.. هكذا كانت اجابات مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم فيليكس سانشيز في حوار لصحيفة «فرانس فوتبول» الفرنسية العريقة،
حيث يتطلع أبناء المدرب الإسباني إلى خطوة مبكرة ومهمة على طريق الاستعداد لمونديال 2022، من خلال مشاركته في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) 2019 بالبرازيل التي سوف تفتتح يوم السبت القادم، وتأتي هذه المشاركة بعد البصمة الرائعة التي تركها الأدعم في كأس آسيا الأخيرة التي توج فيه زملاء المعز علي باللقب لأول مرة في تاريخ منتخبنا الوطني، حيث سيحاول المدرب فيليكس سانشيز ولاعبيه سوى إثبات جدارتهم خارج حدود القارة الآسيوية، مثلما أثبت الفريق جدارته في البطولة الآسيوية، ولو إن المهمة ستكون صعبة في مجموعة قوية تضم كلاً من المنتخب الأرجنتيني وباراغواي وكولومبيا، فرانس فوتبول تناولت في الحوار العديد من النقاط التي تتعلق بمشوار مدرب منتخبنا الوطني من كأس آسيا وصولا لأهداف في كوبا أميركا:
} في البداية تم تجديد عقدك مع المنتخب القطري لغاية عام 2022 بعد كأس آسيا الأخيرة، الآن أمامك كوبا أميركا والقرعة وضعتك مع كل من باراغواي وكولومبيا والأرجنتين، هل ستذهب للفوز أيضا؟
- إنه تحدٍ كبير، ففي كأس آسيا، كان هدفنا هو المنافسة، لقد كنا نتوقع منذ البداية أن نقدم مباريات جيدة، وكان من الصعب أن نكون في الصدارة، لكن من المهم أن ندخل دائرة المنافسة في المجموعة التي نلعب فيها، ومن الجيد أن نوضح أنه من خلال العمل ورؤية المستقبل، يمكنك تجاوز التوقعات، لكن الشيء المهم هو أن اللاعبين يكتسبون الخبرة وأنهم معتادون على أن يكونوا أقوياء، وهم ناجحون للغاية رغم أنهم يجب أن يمنحوا أقصى درجات الاستعداد لكأس العالم 2022.
} أنت تعرف معظم اللاعبين منذ أن كانوا في منتخب تحت 19 سنة كيف تستغل ذلك؟
- أشرفت على معظم اللاعبين منذ البداية، وأعرف عنهم كل التفاصيل خاصة في الدوري القطري يوجد سوى 12 فريقاً في البطولة، واللاعبون على دراية بها، وأغلبيتهم كنت قريباً منهم وهذا أمر جيد بالنسبة لي.
} وصلت لقطر في 2006 كيف تطورت كرة القدم منذ ذلك الحين؟
- هناك الكثير من التقدم، بسبب ثقافة التخطيط البعيد المدى الذي يعتبر صعباً جداً في كرة القدم لأنك تنتظر لفترة قد تكون طويلة لتظهر النتائج، إنه صعب للغاية في كرة القدم، وهناك نتائج فورية، مع بنيتها التحتية عالية المستوى، تلعب دوراً كبيراً كل لاعب، بالإضافة لأكاديمية أسباير التي عجلت بهذه الطفرة، وفهم في السياق الذي تدرب عليه وتكييفه مع أفكارك، لهذا كنت أريد أن يكون فريقي منظماً بشكل جيد، وأن يكون قادراً على الاحتفاظ بالكرة، والسيطرة على اللعبة، وبدون الكرة، يجب أن تكون قادراً على إجراء انتقالات سريعة في كلا الاتجاهين، يمكن أن تلعب بطرق مختلفة للخصم في كرة القدم، تكون النتائج في قلب كل شيء إنها تحدد ما إذا كنت جيداً أو سيئاً إذا فزت، يلتزم اللاعبون ويؤمنون بمبادئك، ففي كأس آسيا الأخيرة لعبنا كما أردنا، بأسلوب ثابت من اللعب، وهذا يجعلك أكثر فخراً بما تقوم به.
} تريد الحديث القول إن المبادئ التي تكون فيها كرة القدم في المقام الأول هي أن تستمتع بكل عمل تقوم به وهذا لا يقل أهمية عن النتيجة...
- نعم، لكن في معظم الوقت، الأمر نفسه ليس ترفيهياً من الصعب تحديده لكل شخص وجهة نظر من خلال إضافة حجر للمبنى إنني مرتبط بالمبادئ المتعلقة بكرة القدم التي تترجم في ارض الواقع، لكن في الأخير الجمهور دائما هو الفاصل.
} لكن هل يمكن اتباع نفس الأسلوب عندما تلتقي بفريق صغير من آسيا والأرجنتين؟
- يجب أن تلعب بنفس الطريقة في نفس الوقت خلال كأس آسيا ضد كوريا الشمالية كان عليك أن تسيطر على الكرة أكثر، وكنتيجة لتطور الفريق، كان من السهل دائماً الحصول على بطاقة الترشح، مقارنة بالمنتخب السعودي الذي فزنا عليه بهدفين للاشيء والمنتخب الكوري الجنوبي الذي فزنا عليه أيضاً بهدف، وحتى إن كنت متأخراً في النتيجة يجب أن تهيمن على المباراة مهما كان من المنافس الذي تلعب ضده، فهذه هي الفلسفة التي نعمل بها الشباب الذين هم المستقبل، خاصة أن لاعبي الأدعم هم شباب لديهم مستقبل كبير يتعودون على كل تكتيك جديد.
} ما الذي يحتاج إليه اللاعب القطري للوصول للاحتراف بأوروبا؟
- أعتقد أنهم يمتلكون الفرصة من أجل خوض تجربة احترافية في الدوريات الأوروبية ولديهم المستوى الذي يسمح لهم بذلك، وبالتحدي سيتحقق ذلك وهذا أكثر حاجة تتطلبها كرة القدم.
} تطور كرة القدم في قطر جاء من خلال الاعتناء باللاعبين الشباب..
- لعبت أكاديمية اسباير دوراً كبيراً في هذا التطور والنقلة الكبيرة الذي تعرفه كرة القدم في قطر، من خلال اعتماد هذه الأكاديمية على مدربين عالميين اصبح للأندية القطرية لاعبون موهوبون من خريجي أكاديمية اسباير، والإستراتيجية أو التخطيط قائم على الانتقال من اسباير والمنتخبات الوطنية وأندية دوري نجوم قطر وهم الفرسان الثلاثة لكرة القدم القطرية، خاصة أن الهدف هو أن يكون لقطر منتخب جيد في مونديال 2022، من خلال الاستفادة من البنى التحتية، وظهر أيضاً الاعتماد على المدرسة الإسبانية في الوصول لهذا الهدف من خلال المدربين وحتى تشافي يلعب دوراً في ذلك، وسيساعد قطر من خلال التدريب في تكوين لاعبين جيدين.
} بالنسبة لك وقطر، ما هي أهمية لاعب مثل تشافي؟
- أنا قريب جداً من تشافي فهو بالنسبة صديق مقرب، ففي بطولة كأس آسيا الأخيرة التي فزنا فيها بثلاثة أهداف لهدف في النهائي أمام اليابان، كنا نمتلك سبعة لاعبين من السد أين كان تشافي يلعب واصبح الآن مدرباً لهذا الفريق، وكان له تأثير كبير في قيادتهم في الملعب بما أن الجميع يحترمه ليس لكونه تشافي بل لاعب عادي من خلال التعامل مع كل اللاعبين، ففي بطولة كأس آسيا لم يكن متواجداً معنا لكن كنت على تواصل معه من فترة لأخرى.
} وماهي تأثيراتك في كرة القدم؟
- أعتقد لكي تتقدم يجب أن تطور نفسك بدون أن تكون نسخة لشخص آخر، نعم قد تعلمت الكثر من المدربين ففي برشلونة تعلمت الكثير من جوزيب كولومي، بالإضافة لمدير التقني لنادي مانشستر سيتي رودولفو باريل لكن لدي الكثير من الأشياء المختلفة التي يجب القيام بها، لكن مرجعي الأول هو «بيب غوارديولا» مدرب مانشستر سيتي الذي اكن له الاحترام الكبير لما يفعله.
} هل يمكنك وصف فلسفتك؟ وكيف ينطبق ذلك على فريقك؟
- قبل أي شيء، يجب علينا تحليل المباراة بشكل الجيد وفلسفتنا هي التحكم في اللقاء بالكرة وكل شيء يتعلق بالوقت والمساحة من خلال التشجيع على التركيز.
التحدي الأوروبي
تطرق فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني في حواره إلى الاحتراف، حيث أكد أن المخطط القادم بالنسبة للاعبي الأدعم هو التواجد في الدوريات الأوروبية ولو أن البعض منهم سبق لهم اللعب في الدوري البلجيكي مع اوبين والإسباني مع فريق كولتورال وكانت فرصة لتطوير قدرات اللاعبين ونتج عن ذلك تتويج المنتخب القطري بلقب كأس آسيا تحت 19 وفي نسخة 2018 لكأس آسيا تحت 23 سنة جاء الأدعم في المركز الثالث، وتحدث عن ذلك المعز علي الذي قال إلى أن المدرب فيليكس سانشيز اشرف عليه منذ 14 سنة وله الفضل الكبير على وصوله لهذه المرحلة، واستضافة قطر لمونديال 2022 تعتبر فرصة بالنسبة له ولزملائه للتواجد في الدوريات الأوروبية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below