الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الحالة المادية للوكرة لا تسر ..!

الحالة المادية للوكرة لا تسر ..!

الحالة المادية للوكرة لا تسر ..!

حوار – محمد الجزار
بلا شك سيبقى عام 2019 عاما استثنائيا بالنسبة لكل أهالي مدينة الوكرة بلا استثناء، بعد أفراح عاشتها المدينة بحدثين تاريخيين، الأول كان بعودة فريق الكرة الأول إلى الأضواء من جديد والتأهل إلى دوري النجوم مرة أخرى بعد موسمين قضاهما في غيابات الدرجة الثانية، والثاني بافتتاح ستاد الجنوب المونديالي، ثاني ملاعب بطولة كأس العالم 2022 والذي تم تدشينه رسميا يوم 16 مايو الجاري خلال نهائي كأس سمو الأمير الذي جمع السد مع الدحيل.
وبهذه المناسبة التقى الوطن الرياضي الشيخ عبد العزيز بن حسن آل ثاني عضو مجلس إدارة نادي الوكرة السابق، والذي تحدث في كل الاتجاهات وعبر عن سعادته الكبيرة بعودة الفريق إلى دوري النجوم من جديد معتبرا ذلك هو المكان الطبيعي للنادي مع الكبار، ويجب ألا يقتصر الطموح فقط على التواجد والمشاركة، وانما المنافسة على التواجد ضمن المراكز المتقدمة ولم لا المربع الذهبي، كما وجه الشكر لسمو أمير البلاد المفدى على اطلاق اسم ستاد الجنوب على الملعب المونديالي الجديد والذي سيكون مقرا لنادي الوكرة مستقبلا، ويعد مكرمة اميرية رائعة لكل أهالي الجنوب في الوكرة والوكيرة ومسيعيد والمشاف ايضا.
الشيخ عبد العزيز بن حسن فتح قلبه حول الوضع المادي للنادي، وأبرز الأزمات التي تواجهه، وأيضا كيف يمكن لمجلس الإدارة ان يحافظ على تواجد الفريق مع فرق المقدمة، فكانت هذه تفاصيل اللقاء وأبرز ما قاله:
} في البداية كيف ترى عودة الفريق إلى مصاف الكبار في دوري النجوم من جديد..؟
- بلا شك هذا أمر يسعدنا جميعا، لكنه ليس منتهى طموحنا على الإطلاق، فوجود الفريق في دوري النجوم شيء طبيعي والمكان المستحق بالنسبة للنادي، الذي من الأساس يجب أن يكون وسط الكبار لأنه فريق كبير وصاحب تاريخ عريق أيضا.
} وهل تعتقد ان الفريق قدم مستوى طيبا هذا الموسم من الممكن أن يواصل عليه في المرحلة القادمة..؟
- نعم الفريق حقق نتائج طيبة وقدم مستويات مميزة من بداية الموسم وكان هناك اصرار واضح وإرادة قوية لدى الجميع داخل النادي لتحقيق هدف العودة إلى دوري النجوم وهذا ما حدث بالفعل، ونتمنى الا يتكرر في المستقبل بالاستفادة من درس الهبوط والأخطاء التي حدثت وتسببت في هذه المعاناة على مدار موسمين.
} وماذا يحتاج الفريق ليستمر مع الكبار..؟
- نتمنى أولا ان يستمر اللاعبون الموهوبون داخل النادي ولا يغادروا فور ان تظهر موهبتهم ويحصلوا على الفرصة، حيث تكون الأولوية لنادي مدينتهم، وليس مثلما حدث في السنوات الماضية بعدما اصبحت الأولوية للفرق الكبيرة على حسابنا، واذا لاعب «راح» عن النادي لابد من التعاقد مع بديل له على نفس المستوى، مع التطعيم بلاعبين محترفين أيضا على مستوى عال لمساندة اللاعبين المواطنين الجيدين.
} هل تعتقد ان هذا الأمر اثر على الفرق الشعبية..؟
- الكل شاهد ان سيطرة الكبار على الشباب والمواهب أفقد الفرق الشعبية والجماهيرية مكانتها، وأدى على الجانب الآخر إلى ضعف فرق الدوري والبطولة بشكل عام، فالأندية الكبيرة التي تهيمن على المقدمة تكتفي بجلب اللاعبين المميزين من الأندية الأخرى ويختفي لاعبو الفئات السنية بعد ذلك فغابت الجماهير كذلك.
} كيف..؟
- ابتعاد الجماهير جاء بشكل تراكمي، حيث كان الوالد يأتي حق ولده ليشجعه ويرى نجوميته أمام عينيه منذ الصغر في الفئات السنية، لكن عندما ضعفت الفئات السنية ولم يعد هناك اكتشاف للمواهب والاعتماد فقط من الأندية على اللاعبين الجاهزين بدأ الاقبال الجماهيري يضعف رويدا رويدا.
} لكن الوكرة لديه فئات سنية على مستوى عال وخرج من هذا القطاع الكثير من اللاعبين الموهوبين..؟
- نعم هذا صحيح وخرج من عندنا لاعبون بارزون اصبحوا نجوما في أندية أخرى وفي المنتخب ايضا مثل عاصم مادبو واحمد معين وعيال مفتاح وسعود الخاطر واحمد سفيان وطارق سلمان، ودائما المواهب الزينة لا تستمر وتخرج من النادي.
* ولماذا يفرط النادي في هذه المواهب اذا..؟
- المشكلة في النواحي المادية، فالحالة المادية للوكرة ضعيفة، ولا يوجد دعم من الرعاة أو من تجار الوكرة، حتى اصبحت الحالة المادية لا تسر عدو، ولا حبيب، واذا أردت المنافسة يجب ان يكون لديك دعم مادي كبير ولاعبون على مستوى عال ايضا، وهذا يجب ان تجد له الإدارة مخرجا سريعا لان الوكرة يستحق ان يكون من الأربعة الكبار في الدوري، فالوكرة مدينة كبيرة وتستحق ايضا ان يكون لها فريق قوي.
} وهل تخشى على الفريق من سيناريو الصاعد هابط..؟
- بلا شك أشعر بالقلق وأخشى من تكرار هذا السيناريو، ويجب على الإدارة ان يدعموا الفريق بلاعبين جيدين، وكل الأمنيات بالتوفيق للشيخ خليفة بن حسن رئيس النادي ونائبه سلمان عبد الغني، لمواجهة كل الظروف الصعبة خاصة انهم يحاربون وينحتون في الصخر بسبب عدم وجود دعم حق النادي.
} كيف ترى افتتاح ستاد الجنوب الجديد في الوكرة..؟
- لقد كان يوما تاريخيا لا ينسى وسعدنا كثيرا به، وزان بتسمية سمو الأمير للملعب باسم استاد الجنوب كمكرمة رائعة لكل أهل الجنوب بلا استثناء ونشكر سموه كثيرا على دعمه للرياضة والرياضيين وإن شاء الله نشاهد المزيد من الملاعب الرائعة خلال الفترة القادمة، لتكون إرثا للاجيال القادمة.
} وماذا عن حفل الافتتاح كيف شاهدته..؟
- أعتقد انه كان استثنائيا بكل تفاصيله ونشكر اللجنة العليا للمشاريع والارث على الجهود الكبيرة التي بذلتها حتى شاهدنا هذه التحفة المعمارية، وشخصيا عندما دخلت الملعب انبهرت به فهو رائع بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ونشكر أيضا سمو الشيخ جاسم بن حمد صاحب الأيادي البيضاء على الرياضة القطرية، وسعادة الشيخ جوعان بن حمد رئيس اللجنة الأولمبية.
} تتويج المنتخب بكأس آسيا 2019 لأول مرة ماذا يمثل لك..؟
- بلا شك إنجاز تاريخي، ومستحق خاصة انه يأتي لأول مرة في تاريخ الكرة القطرية، واعتقد انه سيكون حافزا للأندية في الدوري الموسم القادم.
} ما هي توقعاتك للموسم الجديد..؟
- سيكون أقوى عن سابقيه، خاصة مع زيادة عدد المحترفين إلى خمسة بعد قرار الاتحاد باضافة خانة اللاعب العربي، وهذا سيجعل كل الفرق لديها ميزة اضافية.
} وكيف ترى المواجهة بين السد والدحيل المقبلة في دوري ابطال آسيا..؟
- الدحيل والسد من أفضل الفرق ليس في قطر وانمــــــا في القارة الآســــيوية حاليا، ونتمنى لهما التوفيق والفريق الأفضل هو من يتأهل وشخصيا كنت أتمنى الا يصطدما في هذه المرحلة ويذهب كلاهما بعيدا في البطولة، لكن ان شاء الله من يتأهل يذهب بعيدا وينافس على اللقب ويحصد الكأس.
} كلمة أخيرة..؟
- أتمنى عودة عيال الوكرة من جديد للنادي ويقدمون الاضـــــــافة والدعــــــم للفريق وان شاء الله النادي يكـــــــون أفضــــــــل في الموســــم القادم.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below