الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «مصعب بن عمير» تحصد التميز في حفل «التعليم»

«مصعب بن عمير» تحصد التميز في حفل «التعليم»

«مصعب بن عمير» تحصد التميز في حفل «التعليم»

كتب- محمد الجعبري
في إطار حرص وزارة التعليم والتعليم العالي على تكريم المدارس المتميزة علميا وإداريا ومن خلال الحفل السنوي الذي تقيمه الوزارة تحت رعاية سعادة الدكتور محمد عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي، حصلت مدرسة مصعب بن عمير الثانوية على نصيب الأسد من التكريم خلال الحفل الذي أقيم الأسبوع الماضي، حيث حصلت المدرسة على تكريمين الأول وهو الحصول على أفضل تقييم على مستوى المدارس الثانوية والحصول على تقدير عام جيد جدا والثاني هو درع التميز في اختبارات الـ PISA الدولية في مادة الرياضيات عام 2015 وقد قام وزير التعليم والتعليم العالي بتكريم مدرسة مصعب من خلال تواجد السيد دخيل سالم النابت مدير المدرسة وسعيد جارالله الغفراني النائب الاداري وأبوذر فضل الله النائب الأكاديمي.
وقد حصدت مدرسة مصعب بن عمير درع أفضل تقييم على مستوى الدولة وحصلت على تقدير جيد جدا في القيادة والادارة بعد ان قدمت إدارة المدرسة إلى لجنة التقييم كافة الأمور الخاصة بذلك سواء الملفات والانشطة والتوثيق لكافة الأمور وتنفيذ آلية التقييم التي وضعتها الوزارة.
كما حصدت مصعب بن عمير درع التميز في اختبارات PISA إن برنامج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OCED) الدولي لتقييم الطلبة بيزا (PISA)، الذي أنشئ في عام 1997، يمثل التزاما من قبل حكومات الدول الأعضاء في المنظمة لرصد نتائج الأنظمة التعليمية من حيث التحصيل العلمي للطلاب ضمن إطار عمل مشترك متفق عليه دوليا.
واختبار بيزا هو جهد تعاوني تضطلع به الدول الأعضاء في المنظمة – قطر عضوا - لقياس مدى استعداد الطلاب في سن خمسة عشر عاما، على مواجهة التحديات في الحياة المستقبلية، ويقيس اختبار بيزا معارف ومهارات وسلوك من تتراوح أعمارهم 15 عاما على مدى السنوات العشر الماضية في مهارات (القراءة والرياضيات والعلوم).
مدرسة مصعب بن عمير الثانوية والتي حققت أفضل مشاركة على مستوى مدارس قطر في مهارة الرياضيات، وكعادتها أخذت على عاتقها القيام بهذه المهمة الأكاديمية وفق خطة ممنهجة استمرت لمدة عامين؛ لتمثيل قطر على الوجه الأمثل وبما يعبر عن الوجه الحقيقي لتمرّسها الأكاديمي والإداري الذائع عنها.
البداية كانت في العام الدراسي 2016-2017 بالتواصل مع الهيئة المختصة بالبيزا بوزارة التعليم، وتم عقد الاختبار التجريبي التشخيصي لعينة طلابية من مواليد 2001م والذي قدم مبشرات أولية، ثم بدأت إدارة المدرسة بوضع الخطط الإجرائية وفق برنامج زمني ممتد عبر الحصص الدراسية وقامت الأقسام المختصة بالتنفيذ مع متابعة وتوجيهات السيد مدير المدرسة والسيد نائب المدير للشؤون الأكاديمية ومنسق البرنامج بالمدرسة.
وتتوالي الأعمال، فمع انطلاق العام الأكاديمي 2017-2018م والذي تضمن إقامة الاختبار النهائي في شهر مارس، شهد هذا العام الاختبار التجريبي الثاني لجميع الطلاب المستهدفين من مواليد 2002م في نوفمبر 2017 والذي كان مؤشرا إيجابيا للغاية لتميز الطلاب وتحقيق مستويات عليا.
وفي هذا الإطار أكد السيد دخيل سالم النابت مدير المدرسة أنني أشكر سعادة الدكتور محمد عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي على مجهوداته الطيبة والمستمرة في تطوير المنظومة التعليمية ونحمد الله كثيرا على الإنجاز الذي حققناه والذي يأتي دائما من خلال رؤية قطر 2030 لتطوير التعليم والذي نسعى جاهدين لتحقيق منظومة الوزارة.
وقال مدير المدرسة إن الإنجاز تحقق وفق خطط أكاديمية طويلة المدي مكّنت الطلاب من أداء اختبار البيزا بتميّز واضح مما انعكس إيجابا على نسبة دولة قطر التي تعد عضوا عربيا هاما من الدول الأعضاء في المنظمة.
وأضاف مدير المدرسة أن المدرسة تعمل وفق خطة أكاديمية منذ بداية العام الدراسي على الارتقاء بمستوى الطالب مما يعود بالفائدة على دولتنا التي توفر للتعليم كافة الإمكانيات للنهوض بالمواطن والمقيم بعد توفير البيئة التعليمية المناسبة وأيضا توفير كافة الأمور اللوجستية التي تساعد جميع الطلاب على النجاح والتفوق ومن هنا فإدارة المدرسة حريصة على الاهتمام باليوم الدراسي وأن يكون ملائما للطالب من حيث الدراسة أو التثقيف أو الرياضة.
وفي سياق آخر أشاد أبو ذر فضل الله بجهود إدارة المدرسة في توفير جميع عناصر النجاح، وأكد أن المعلمين بذلوا جهدا احترافيا واضحا مما ساهم في تنمية المهارات الثلاث لهذا البرنامج العالمي عند الطلاب الذين كانوا واجهة مشرفة للمدرسة وأولياء أمورهم.
وأكد سعيد جارالله الغفراني النائب الاداري ان حصد مصعب بن عمير لتلك الإنجازات جاء بتعب وجهد الجميع سواء إدارة المدرسة والمعلمين وكافة المنتسبين والحمد لله نقوم بتنفيذ رؤية وسياسة دولة قطر الخاصة بتطوير التعليم على مستوى كافة الانشطة.
وأكد شعبان عصام شعبان منسق البرنامج بالمدرسة فقد أشار إلى أن المرونة التي أبداها الطلاب وتحملهم للمسؤولية في تمثل دولة قطر في هذا المحفل العالمي كانت عنصرا هاما لتحقيق هذا التميز وذلك في ظل عمل منظم حرصت إدارة المدرسة على توفير كافة السبل لتحقيقه.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below