الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الخليفي يختتم مشاركته بجولة ألمانيا

الخليفي يختتم مشاركته بجولة ألمانيا

الخليفي يختتم مشاركته بجولة ألمانيا

ألمانيا- الوطن الرياضي
أحرز بطلنا عبد الله الخليفي، المركز السادس عشر، في السباق الأول للجولة الثانية من بطولة أوروبا للسيارات السياحية الذي أقيم أمس على حلبة هوكنهيم رينج الألمانية.
وسجل االخليفي زمناً وقدره 23.14.284 دقيقة احتل بها المركز السادس عشر، وذلك بعدما كان قد انطلق من المركز الـ«22» في بداية السباق.
وبدأ عبد الله الحليفي السباق بحذر من أجل التعرف أكثر على الحلبة التي يخوض عليها السباقات للمرة الأولى، وبمرور الوقت اكتسب عبد الله الثقة أكبر، وبدأ يضغط على السيارة حتى تقدم للترتيب السادس عشر، وكان قاب قوسين أو أدنى من المركز الخامس عشر في نهاية السباق.
ومن المقرر أن يخوض عبد الله الخليفي السباق الثاني له في جولة هوكنهيم رينج اليوم الأحد، ليسدل الستار على الجولة الثانية من بطولة أوروبا للسيارات السياحية، وهو السباق الذي يسعى خلاله الخليفي لتحقيق نتيجة أفضل من التي حققها، أمس، واكتساب خبرات أكبر في رحلته الأولى بالبطولة الأوروبية للسيارات السياحية. ويشارك عبد الله الخليفي على متن سيارة من طراز سيات ليون كوبرا TCR من تحضير فريق PCR للسباقات، تحمل الرقم 96، وهي المشاركة الثانية للخليفي بعد مشاركته في الجولة الأولى من البطولة بالمجر قبل حوالي شهر. من جانبه.. أبدى عبد الله الخليفي رضاءه عما قدمه في السباق أمس الأول، مشيراً إلى أنه كان مهماً للغاية من حيث التعرف على مستويات المتسابقين المتواجدين معه، ومعرفة قدرته وقدرة السيارة في التعامل مع الحلبة. وأضاف الخليفي في تصريحات أمس: في بداية السباق كنت كريماً إلى حد ما وسمحت للعديد من السائقين بأن يتجاوزوني، ولكن كانت لدي إستراتيجية وكنت أرغب في الحفاظ على الإطارات حتى اضغط في نهاية السباق، وهو ما تم في اللقاءات الأخيرة التي تقدمت فيها على الكثير من السائقين حتى وصلت للترتيب السادس عشر وكنت قريباً للغاية من المركز الخامس عشر.
وقال الخليفي: حاولت عدم الاحتكاك مع أي سيارة حتى لا تتعرض سيارتي لحوادث، ولكن اليوم سأقوم بالضغط أكثر على اعتبار أنه لا يوجد شيء نخسره ومن أجل تحقيق نتيجة أفضل من التي حققتها، أمس. وأعرب عبد الله عن رضائه عن الترتيب الذي حققه في سباق الأمس، مشيراً إلى أنه أفضل ترتيب له حتى الآن منذ انطلاق البطولة في أبريل الماضي بجولة المجر بحلبة هنجارورينج، كما أن السباق خرج دون أي حوادث بالنسبة له ولسيارته، وهو أمر طيب للغاية.
وكان بطلنا عبد الله الخليفي دشن مشوراه ببطولة أوروبا للسيارات السياحية بشكل جيد للغاية، وذلك بعدما قدم أداءً مميزاً في أولى جولات البطولة التي أقيمت منافساتها على حلبة هونجارورينج بالعاصمة المجرية بودابست. ونجح الخليفي في تثبيت أقدامه في أول مشاركة، ووضح تطور أدائه من سباق إلى آخر، وهو ما اتضح من التجارب الحرة والتصفيات التأهيلية التي أحرز فيهما المركز السادس والعشرين ثم تقدم إلى المركز 24 في السباق الأول، قبل أن يتقدم إلى المركز 19 في السباق الثاني وسط مشاركة 38 سائقاً من نخبة السائقين في أوروبا.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below