الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  صــلـة الأرحـــــــام

صــلـة الأرحـــــــام

صــلـة الأرحـــــــام

الدوحة- الوطن
ضمن المحاضرات الرمضانية التي تقيمها إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حاضر الشيخ الدكتور عبدالسلام المجيدي أحد دعاة الوزارة بجامع المدينة التعليمية، وتناول خلال المحاضرة الحديث عن فضل إفشاء السلام؛ وإطعام الطعام؛ وقيام الليل؛ وصلة الرحم، وذلك من حديث الصحابي عبدالله بن سلام رضي الله عنه قال: لَمَّا قدِم النبي صلى الله عليه وآله وسلم المدينة، انجفل الناس قِبَله، وقيل: قد قدِم رسول الله، فجئتُ في الناس لأنظر، فلما تبيَّنت وجهه، عرَفت أنه ليس بوجه بكاذب، فكان أول شيء سمعته تكلَّم به أن قال: (يا أيها الناس، أفشُوا السلام وأطعِموا الطعام، وصِلُوا الأرحام، وصلُّوا بالليل والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام). وركز المحاضر على عاقبة قطع الرحم، وتناول بالشرح والتفسير الآيات التي بين الله سبحانه وتعالى فيها جزاء قاطع رحمه، وكيف أن الله حذَّر قاطعي الأرحام وعدَّ عملهم إفسادًا في الأرض مُستحقين به اللعن، فقال: ﴿فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ﴾، إلى غير ذلك من الآيات المؤكدة والداعمة لهذا المعنى، ولذلك الذي يقطع الرحم، إنما يبلغ به هذا الأمر ضَعف إيمانه وقلة أخلاقه، وعدم وفائه، فإنه من لم يقم مع رحمه، فحقيق ألا يقوم مع آخرين بخير ولا برٍّ؛ لأن أَولَى الناس بخيرك وبرِّك هم الأرحام الذين ارتبطَت بهم من خلال أبيك أو أمك، ولذا قال عليه الصلاة والسلام: (لا يدخل الجنة قاطع رحمٍ).
كما حذَّر النبي صلى الله عليه وسلم الذي يُصر على قطيعة الرحم، فذكر أن عقوبة الله له عاجلة في الدنيا قبل الآخرة، ففي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ما من ذنبٍ أجدر أن يُعجِّل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا - مع ما يدَّخر له في الآخرة- مثل البغي، وقطيعة الرحم)، كما أكَّد النبي صلى الله عليه وسلم تحمُّل قطيعة الأقارب، وألا يقابلهم الإنسان بقطيعة مثلها، ولا بإساءة مثل إساءتهم، ولكنه يصل لا لأنهم وصلوه، وإنما لأنه يبتغي الثواب من الله، قال عليه الصلاة والسلام في هذا: (ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قُطِعت رحمُه وصلَها)، فما استُجلِب المال؛ وما استُجلِبت بركاته بمثل صلة الأرحام، وما قلَّت بركات الأموال بمثل قطيعتها، وهذا ما يدل عليه ما رواه البخاري ومسلم عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: (من سرَّه أن يُبسط له في رزقه، ويُنسأ له في أثره، فليَصِل رحمه)، يُبسط له في رزقه بصلة الرحم، فهذا باب تُبارَك فيه الأرزاق، وتَكثُر فيه منافعها. هذا وتقيم إدارة الدعوة والإرشاد الديني يومياً محاضرات متعددة بمساجد قطر العامرة بواقع ثلاث محاضرات في ثلاثة مساجد بالدولة، هي: جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب، وجامع المدينة التعليمية؛ وجامع الحي الثقافي كتارا، وذلك لضيوف الوزارة وللدعاة القطريين والعرب بعد صلاة التراويح، ويتوافر في هذه المساجد أماكن مخصصة للنساء.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below