الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «32» منتخبا في مونديال «2022»

«32» منتخبا في مونديال «2022»

«32» منتخبا في مونديال «2022»

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس أن نهائيات كأس العالم 2022 ستقام في قطر بمشاركة 32 منتخبا كما كان مقررا، متخليا بذلك عن التوصية التي أقرها في مارس الماضي برفع عددها إلى 48.
وقرر الفيفا زيادة عدد المنتخبات المشاركة من 32 إلى 48 بدءا من مونديال 2026، لكنه أوصى خلال اجتماع له في مدينة ميامي الأميركية في مارس الماضي، بتطبيق هذه الزيادة بدءا من مونديال قطر. وكان من المقرر أن يتم اتخاذ القرار النهائي بهذا الشأن خلال اجتماع يعقده الاتحاد الدولي في باريس مطلع يونيو المقبل.
لكن الفيفا حسم أمس هذه المسألة، ببيان أكد فيه التخلي عن اقتراح زيادة عدد المنتخبات في النسخة المقبلة، والذي كان من المرجح أن يتطلب في حال اعتماده، استضافة دول مجاورة لمباريات من البطولة.
وأوضح الاتحاد في بيانه «تماشيا مع خلاصات دراسة الجدوى التي وافق عليها الفيفا في الاجتماع الأخير لمجلسه، قام الفيفا وقطر بشكل مشترك ببحث كل الاحتمالات لزيادة عدد المنتخبات المشاركة من 32 إلى 48 منتخبا، عبر انخراط الدول المجاورة (لقطر) في كأس العالم 2022».
أضاف «بعد عملية استشارة شاملة ومعمقة بمشاركة كل المعنيين، تم التوصل إلى خلاصة أنه في ظل الظروف الحالية، لن يكون في الامكان تنفيذ هذا الاقتراح حاليا».
وتابع «علاوة على ذلك، بحث الفيفا وقطر مجددا بجدوى استضافة قطر (بمفردها) بطولة يشارك فيها 48 منتخبا من خلال، على وجه التحديد، خفض بعض المعايير الأساسية للفيفا. في هذا السياق، خلص تحليل مشترك إلى أنه، ونظرا للمرحلة المتقدمة من التحضيرات والحاجة إلى إجراء تقييم مفصل حول التأثير اللوجستي المحتمل على البلد المضيف، سيكون ثمة حاجة لمزيد من الوقت، ولن يكون ممكنا اتخاذ قرار قبل الموعد النهائي في يونيو. لذلك لم يتم المضي قدما بهذا الخيار». وختم بيان الاتحاد الدولي أنه بناء على ذلك «كأس العالم قطر 2022 ستبقى كما كان مخططا لها مع 32 منتخبا ولن يتم تقديم أي اقتراح (بهذا الشأن) إلى كونغرس الفيفا في الخامس من يونيو» المقبل.
وكان إنفانتينو يعتقد أن إقامة كأس عالم من 48 فريقا في قطر في 2022 أمر قابل «للتطبيق» وقال سابقا ان «الفيفا» سيواصل دراسة خياراته، مضيفا «لو حدث ذلك فسيكون أمرا رائعا، وإذا لم يتحقق فسيكون أمرا رائعا أيضا». وشرحت صحيفة التايمز وفقا لمصادرها أن خطة التراجع عن زيادة عدد المنتخبات جاءت بسبب التحديات اللوجستية والسياسية المرتبطة بالموضوع، حيث وجد الفيفا صعوبة لتسويق فكرة رفع عدد المنتخبات في ظل الحصار المفروض على قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين التي رشحتها دراسة للاتحاد الدولي لاستقبال مباريات، إلى جانب كل من الكويت وعُمان.
وسينظم مونديال قطر خلال 28 يوما، وهي فترة أقصر مقارنة بالدورات السابقة بسبب إقامته بين شهري نوفمبر وديسمبر، وكان رفع عدد المنتخبات سيعني إقامة ما يصل إلى ست مباريات يوميا في دور المجموعات، مع فارق بـ48 ساعة بين مباريات بعض المنتخبات، وهو ما دفع الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين للاحتجاج ورفض خطة التوسعة.
ومع هذا القرار سيكون مونديال 2026 الذي ينظم مشاركة بين الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك وكندا أول بطولة بـ48 منتخبا، وستضم المرحلة الأولى 16 مجموعة بثلاثة فرق في كل منها، ويتأهل منتخبان من كل مجموعة للدور الثاني الذي سيقام بنظام خروج المغلوب.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below