الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  بدء توسعة مطار حمد بالنصف الثاني

بدء توسعة مطار حمد بالنصف الثاني

بدء توسعة مطار حمد بالنصف الثاني

كتب- عبدالعزيز أحمد
أقام مطار حمد الدولي، أمس، حفل سحور بحضور مجموعة من الجهات العاملة داخل المطار والشركاء وممثلي وسائل الإعلام والصحافة وتم عرض فيلم خاص عن مطار حمد الدولي، وذلك احتفالاً بمرور خمس سنوات على بدء العمليات التشغيلية في المطار.. وقد استعرض الفيلم المسيرة الناجحة للمطار الذي حثَّ شركاءه على مواصلة دعمهم لرؤية قطر الوطنية 2030، وتسليط الضوء على خطط المطار التوسعية ومبادراته الخاصة بالتحول الرقمي وتعزيز برنامج المطار الذكي.
وقال المهندس بدر المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: إن المرحلة الثالثة من توسعة المطار من المقرر أن تكون جاهزة قبل انطلاق مونديال كأس العالم 2022، وفق الخطط الموضوعة، لافتاً إلى البدء في طرح مناقصات توسعة المطار حتى أن هناك بعض المقاولين سيبدؤون العمل فعلياً بمشروع التوسعة خلال النصف الثاني من العام الجاري، علما بأن التوسعة تستهدف رفع الطاقة الاستيعابية للمطار من مستوى يبلغ 30 مليون مسافر سنوياً إلى مستوى يفوق 53 مليون مسافر سنوياً.
وأعرب المهندس بدر المير في تصريحات صحفية، عن سعادته بحصول مطار حمد الدولي للعام الثاني على التوالي على لقب «أفضل مطار في تجربة السفر» للعام الثاني على التوالي، وذلك بحسب التصنيف السنوي الذي تصدره مؤسسة «إيرهيلب» (AirHelp) المتخصصة في صناعة السفر، مما يعتبر إنجازاً حقيقياً ودافعاً للاستمرار على نفس المستوى كما يعتبر مسؤولية إضافية لتطوير الخدمات بما يتناسب مع المطار الذي يعتبر أحد أكثر مطارات العالم تطوراً.. مضيفاً «تعتبر مؤسسة (إيرهيلب) شبيهة بمؤسسة سكاي تراكس ومتخصصة في تصنيف المطارات وشركات الطيران، وهذا داعم ودافع لنا، بأن نقدم الأفضل دائماً، وفي نفس الوقت يدفعنا لتحقيق المزيد من النجاحات والمزيد من التميز وفق نفس المسيرة التي ننتهجها، خاصة أن مطار حمد الدولي يعتبر من المطارات الحيوية على مستوى العالم ويراقب الجميع تطوراته.. علماً بأن الخطوط الجوية القطرية، احتلت في المرتبة الأولى كـأفضل خطوط طيران في العالم للعام الثاني على التوالي في تصنيف اير هلب أيضاً واستند التصنيف الذي شمل 72 شركة طيران و132 مطاراً حول العالم، إلى مجموعة من المعايير مثل دقة المواعيد وجودة الخدمة وتجارب المسافرين في تناول الطعام والتسوق داخل المطار.. ويستند التصنيف أيضاً إلى استطلاعات واسعة النطاق لآراء عشرات الآلاف من المسافرين في جميع أنحاء العالم وذلك لجمع المعلومات والبيانات حول خدمة العملاء وطوابير الانتظار والنظافة وتجارب تناول الطعام والتسوق في المطارات.. وقد استعانت إيرهيلب بإحصائيات دقة الأداء والمواعيد في كل مطار لحساب وقت وصول الرحلات».
وبدوره قال نائب الرئيس للتسويق والاتصالات في مطار حمد الدولي عبد العزيز الماس: «إنه لمن دواعي سرورنا أن نستضيف شركاءنا في المطار الذين نعتبرهم شركاءنا في النجاح خلال هذا السحور وأود أن أغتنم هذه الفرصة لكي أعبر عن بالغ امتناني لدعمهم المسيرة الناجحة لمطار حمد الدولي».
وأكد الماس، أن قطاع السياحة بدولة قطر قد شهد نمواً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، يتمثل في ارتفاع أعداد الزائرين الذين يتوافدون إلى دولة قطر سنوياً والمكانة المتنامية لدولة قطر كوجهة سياحية وارتقائها إلى المرتبة الأولى باعتبارها الدولة الأكثر انفتاحاً وترحيباً بالزوار في المنطقة.. كما أصبحت السياحة مكوناً رئيسياً مهماً لمسيرة التنمية لدولة قطر ورافداً من روافد تنوع الموارد الاقتصادية، متوقعاً أن يشهد قطاع السياحة نمواً كبيراً خلال 2019.
وأضاف أن مطار حمد يحتفل بمرور خمس سنوات على بدء تشغيله، حيث يكمل عامه الخامس في 27 مايو الحالي مع أكثر من 150 مليون مسافر من 160 وجهة، فيما يحظى المطار بمكانة مرموقة بين المطارات العالمية.. وليس هناك أدل على تلك المكانة من الجوائز التي فاز بها مطار حمد الدولي مؤخراً.. فكل هذه الجوائز تعكس التزام المطار بتعزيز تجربة المسافرين وكذلك الدعم الذي يقدمه شركاء مسيرة النجاح متابعاً: «لن تتوقف مسيرة التطور عند هذا الحد.. نحن متحمسون بنفس القدر لتحقيق المزيد من التقدم في مسيرة التحول الرقمي التي تشهدها البلاد وتعزيز مكانة دولة قطر كوجهة ذكية، فقد تم إطلاق المرحلة الثانية من البرنامج المتطور للمطار الذكي والذي سيسهم في التحول الرقمي بشكل كبير وتعزيز تجربة المسافرين عبر المطار ويسهل استخدامهم لكافة خدمات المطار».
وزاد الماس: «إن قصص النجاح الكثيرة التي حققها مطار حمد الدولي هي خير دليل على نهجنا المتواصل لتوفير مرافق وخدمات عالمية المستوى للمسافرين من خلال مطار الخمس نجوم كما أنها تبرهن على حرصنا الشديد على مواكبة التطورات المستقبلية وتحقيق رؤيتنا بأن يكون مطار حمد الدولي هو مطار المستقبل.. وسوف نحافظ على هذا الزخم مع الاستثمار في التكنولوجيا وإطلاق الخدمات المبتكرة متطلعين إلى زيادة أعداد المسافرين إلى أكثر من 53 مليون مسافر سنوياً بحلول 2022».
وخلال مدة زمنية قصيرة لم تتجاوز 5 سنوات، أكمل مطار حمد الدولي بنجاح المرحلة الرئيسية الأولى من برنامج المطار الذكي، والتي تتيح للخطوط الجوية القطرية ذات الخمس نجوم إتمام معاملات السفر الخاصة بأكثر من 25 % من ركابها باستخدام أجهزة ومرافق الخدمة الذاتية في نقاط تسجيل الوصول الذاتي وأكشاك تسليم الحقائب والأمتعة.. وقد واصل مطار حمد الدولي حصد الجوائز وتحقيق النجاحات خلال العام الجاري فإلي جانب حصدة لقب أفضل مطار في تجربة السفر عالميا وفقا لتصنيف «اير هلب» فقد حصد أيضاً المركز الثاني ضمن أفضل مطارات العالم في دقة الأداء والالتزام بالمواعيد، وذلك وفقاً لتقرير شركة «أو أيه جي» OAG لاستشارات الطيران.. وارتقى كذلك إلى المركز الرابع ضمن قائمة أفضل مطارات العالم في حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2019، كما فاز بلقب «أفضل مطار في الشرق الأوسط» للعام الخامس على التوالي. وقد أطلق المطار في وقت مبكر من هذا العام أيضاً المرحلة الثانية من خطته التوسعية الرامية إلى تعزيز الطاقة الاستيعابية للمطار حتى يصبح قادراً على استقبال 53 مليون مسافر سنوياً بحلول العام 2022.. ومن المقرر أن يشهد المطار أيضاً بناء «مدينة المطار» التي سوف توفر فرصاً استثمارية كبيرة مستقبلاً، بما في ذلك منطقة للتجارة الحرة ومجمع للمكاتب والشركات والفنادق وغيرها.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below