الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «لأجل الإنسان 4H» مبادرة نوعية مشتركة

«لأجل الإنسان 4H» مبادرة نوعية مشتركة

«لأجل الإنسان 4H» مبادرة نوعية مشتركة

تطلق قطر الخيرية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (UNHCR)) مبادرة «لأجل الإنسان 4H» وهي أكبر مبادرة لإغاثة اللاجئين حول العالم، بهدف تقديم المساعدات لأكثر من 300.000 لاجئ من اليمن والعراق والروهينغيا والصومال، إضافة إلى اللاجئين السوريين للأخذ بأيديهم من مرحلة المعاناة إلى الأمل وتأمين احتياجاتهم الأساسية وإيصال الشعور لهم بالأمان، وتوفير حياة كريمة لهم في بلدانهم أو البلدان التي لجؤوا إليها.
حملة عاجلة
وسيتم في إطار المبادرة إطلاق حملة عاجلة مساء يوم الجمعة المقبل، عبر بث مباشر على قناة الريان الفضائية تبدأ العاشرة مساء وتستمر حتى منتصف الليل، كما سيتم في نفس الوقت تخصيص حلقة من برنامج تراويح الإذاعي على إذاعة القرآن الكريم في الدوحة، لحشد التبرعات لمساعدة اللاجئين في هذه الدول.
وتحث قطر الخيرية أهل الخير في قطر على التفاعل مع حملة «لأجل الإنسان» والتبرع لتقديم المساعدة لآلاف للنازحين واللاجئين والفقراء والمساكين في اليمن والعراق والروهينغيا والصومال وسوريا.
وتسعى مبادرة «لأجل الإنسان» إلى تقديم نموذج رائد لدعم حالات الطوارئ على مستوى العالم، والتشاور والعمل المشترك من أجل تعزيز الاستجابة الإنسانية والتعاون الميداني بين الطرفين.
وتوفر المبادرة الحماية والمأوى وتقدم المساعدات الإنسانية الطارئة للنازحين اليمنيين الذين يواجهون ظروفاً صعبةً ويكافحون للبقاء على قيد الحياة، حيث إن هناك أكثر من 18 مليون يمني يحتاجون حالياً إلى المساعدة الإنسانية ويعيش أكثر من 2 مليون شخص في ظروف صعبة بعيداً عن منازلهم وهم محرومون من الاحتياجات الأساسية.
كما تسعى المبادرة إلى مساعدة العراقيين والتخفيف من معاناة 6.7 مليون عراقي ممن يتعرضون لجملةٍ من الأزمات الإنسانية بسبب النزوح والتهجير فضلاً عن انعدام المواد الأساسية من أجل توفير عيش كريم؛ حيث مازالت أعدادٌ كبيرة من الأسر العراقية تعيش تحت سقف الحد الأدنى من الإنفاق، مع اتساع عدد الأسر التي تعولها نساء، فضلاً عن الأطفال الذين يتجاوز تعدادهم 3.3 مليون طفل يعانون حرماناً بالغاً من التعليم وسوء التغذية وتردي الأوضاع المعيشية وضعف الإنفاق على الصحة، ومما يُضاعف من محنة هؤلاء أن نسبة 60% منهم يعانون وطأة الديون كما أن عدداً من الشباب من سن 18 حتى 25 عاماً يعانون البطالة.
كما تسعى مبادرة «لأجل الإنسان» إلى دعم ومساعدة اللاجئين الروهينغيا في بنغلاديش. وتعمل المبادرة بالتعاون بين قطر الخيرية والمفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة (UNHCR) على حشد التبرعات لمساعدة اللاجئين الصوماليين في مخيم داداب في كينيا، ومساعدتهم في العودة طوعياً إلى وطنهم وتوفير الخدمات الصحة والتعليم والمأوى والمياه والصرف الصحي لما يقرب من 100 ألف شخص.
وتهدف المبادرة إلى إغاثة اللاجئين السوريين وتقديم الدعم والمساعدة للتخفيف من معاناتهم في ظل الاحتياجات الهائلة للاجئين السوريين في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية التي شهدها العالم من حيث نطاقها وشدتها وتعقيدها، ومع استمرار وجود مخاطر كبيرة من حيث الحماية في عدد من المناطق.
ووفقاً لخطة الاستجابة الإقليمية لعام 2018، فإن ما مجموعه 12.8 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بما في ذلك 6.2 مليون شخص من النازحين داخلياً، وتزداد الأزمة تعقيداً بسبب العدد الكبير من الأطفال الذين يواجهون مع أسرهم أوضاعاً إنسانية مأساوية خصوصاً مع شح الغذاء وعدم توفر المأوى وغياب الرعاية الصحية.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below