الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  سنكــتـب تــاريـخـــاً جــديـــداً

سنكــتـب تــاريـخـــاً جــديـــداً

سنكــتـب تــاريـخـــاً جــديـــداً

أكد محمد غلام البلوشي المدير الرياضي بنادي السد ان وصول الزعيم إلى النهائي يعزز الأرقام القياسية التي دائما ما يصنعها السد في مختلف البطولات بشكل عام، وفي بطولة كأس سمو الأمير بصورة خاصة، حيث قال خلال تصريحات لوسائل الاعلام «نحن أمام حفل الموسم بأكلمه عندما نتواجد في عرس ختام الموسم، في نهائي بطولة كأس سمو الأمير، والحقيقة ان النهائي كان متوقعا بين فريقين هما اول الدوري والوصيف، فالسد توج بلقب الدوري والدحيل حقق المركز الثاني، وقد قدما مستويات مميزة، وهذا يؤكد ان الفريقين على المستوى الاسيوي ايضا قدما مستويات قوية وتأهلا للدور الثاني في دوري الابطال».
وأضاف «السد لديه اصرار كبير ورغبة في تحقيق الفوز والوصول إلى اللقب، ونطمح لتقديم كل مالدينا من اجل التتويج بهذه البطولة الغالية». وتابع «اللقطة الأفضل والاجمل والاروع في المباراة النهائية هي لحظة مصافحة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله وتسلم الجائزة». وتطرق للحديث عن المدرب البرتغالي جوزفالدو فيريرا الذي سيخوض المباراة الاخيرة له مع السد كمدرب للفريق في المنافسات المحلية، حيث قال «المدرب على مدار ثلاث سنوات ونصف نجح في الوصول إلى نهائي كأس سمو الأمير ثلاث مرات، حقق الفوز في واحدة وخسر واحدة والان قريب من تحقيق اللقب للمرة الثانية وبالتالي هذه المباراة ليست مجرد مباراة نهائية عادية، بل تحمل الكثير من المعاني والاهمية الكبيرة ونتمنى ان يحالفنا جميعا التوفيق فيها، المدرب واللاعبين حتى نفرح معا بتحقيق اللقب».
وقال «الفوز بلقب كأس سمو الأمير يعتبر خير ختام للموسم، لان من يتوج بالكأس يعيش فترة رائعة تسبق الموسم الجديد، وتشكل حافزا له من اجل الدخول للموسم المقبل بشكل اقوى، ونحن في السد عازمون على تحقيق اللقب، فهذه البطولة غالية جدا بالنسبة لنا في السد، ولدينا حماس كبير ورغبة حقيقية في الفوز والتتويج، ولدينا اصرار على كتابة تاريخ جديد عبر تحقيق هذه البطولة على استاد الوكرة المونديالي».
وعن المواجهة أمام فريق بقوة الدحيل قال «مواجهات الفريقين دائما قوية، ومن يريد ان يتعرف على مستوى الكرة القطرية يشاهد مواجهة السد والدحيل لانها تكون في غاية القوة والندية، وقد شاهدنا منافسات تاريخية من قبل مثل السد والعربي في الثمانينيات والسد والغرافة والريان في التسعينيات والالفية وفي العصر الحديث السد والدحيل، فدائما ما يكون السد عنصرا ثابتا في المنافسة، ونحن نفتخر بذلك ونتطلع دائما لتحقيق الفوز والانجازات». وحول خوض تشافي اخر مباراة محلية مع السد في مسيرته قال «هذه الحقبة ستشهد فقدان اثنين من ركائز السد، احدهما داخل الملعب هو النجم تشافي الذي يعتبر احد اساطير كرة القدم وخط الوسط، والحقيقة انه قدم الكثير ومستواه لم يتغير على الاطلاق منذ ان كان في برشلونة وواصل ذلك المستوى في السد، وايضا سنفقد خارج الخطوط المدرب البرتغالي فيريرا الذي تعلمنا منه الكثير على جميع المستويات، ونتمنى له التوفيق اذا استمر في التدريب أو توقف، ونفخر بالفترة التي عمل فيها معنا ونحن في السد لا نتوقف على أسماء، فعلى مدار التاريخ جاءت قامات واسماء كبيرة ونجوم كبار ورحلوا بعد ان قدموا الكثير، فالاسماء ترحل والسد يبقى».
وقدم محمد غلام الشكر إلى جماهير السد التي ساندت الفريق على مدار الموسم، وقال «لقد أثبت جمهور السد انه الرقم الصعب، ومن شاهد المباراة الاخيرة سيجد ان الجمهور حضر وتواجد بصورة تثلج الصدر، فعلى الرغم من شكوى الأندية من الجمهور، الا ان السد يشهد حضورا جماهيريا مميزا، انعكس على النتائج، واكد انه الرقم الصعب في الدوري وبطولة آسيا وكأس سمو الأمير، وسيكون حضورهم في النهائي المنتظر ايضا مشرفا كما هو متوقع».
ووعد في الوقت نفسه بأن يحقق السد اللقب، وقال «نعــــــد الجماهير بالثنائية، فالفريق في وضــــــعية رائعة للغاية، ونتمنى ان تكون سنة مميزة للغاية بتحقيق لقب كأس سمو الأمير بعد تحقيق لقب الدوري، وكذلك عناصر المنتخب الموجودة في السد وحققت بطولة آسيا، فقد يكــــــــون هذا العام مميزا بكل ما تحــــــمله الكلـــــــمة من معــــنى ونتمنى فقط ان يحالفنا التوفيق أمام الدحيل اليوم وان نحقق اللقب ليكون مسك ختام الموسم».كتب- عادل النجار

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below