الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  لا أحب المقارنات.. وسيظهر الأفضل مني!

لا أحب المقارنات.. وسيظهر الأفضل مني!

لا أحب المقارنات.. وسيظهر الأفضل مني!

كتب - عادل النجار
يطمح قائد الزعيم تشافي هيرنانديز لنهاية مثالية اليوم حين يخوض المباراة الأخيرة في مسيرته عندما يقود السد في نهائي كأس الأمير ضد الدحيل، وبينما تتجه أنظار الجميع بشغف نحو استاد الوكرة المونديالي، ينصبّ تركيز تشافي نحو إضافة لقب جديد إلى خزينة بطولاته اللامعة، ويكون مسك الختام لمسيرته الكروية والتي امتدت مع برشلونة والسد.. موقع الزعيم كان له حوار الوداع مع تشافي ليكشف لنا عن تقييمه لتجربته في قطر والتي امتدت على مدار 4 سنوات، فعن تجربته مع نادي السد خلال السنوات الأربع الماضية يقول تشافي: «تقييمي لحضوري إلى قطر، فهو تقييم ممتاز، ومن أفضل القرارات في حياتي، أنا مبسوط للغاية هنا، أنا وعائلتي، أطفالي يعتبرون قطريين، لأنهم ولدوا في قطر، نحن نعيش براحة تامة وسعادة وممتنون للجميع، الجميع يقدم كل الاحترام لي ولعائلتي، وأشكر عائلتي الكبيرة بنادي السد وزملائي في الفريق والإدارة والأجهزة الفنية خاصة والجميع عمل بجدية واجتهاد وجعلوني أشعر بالسعادة دائماً وطوال السنوات الأربع، سعيد بمجيئي لقطر وهو يعتبر مرة أخرى من أفضل قرارات حياتي».
وحول طموحاته بالنهائي يقول: «نحن سعداء للغاية بالتأهل للنهائي، وسنحاول أن ننهي الموسم بأفضل طريقة ممكنة بالتتويج بكأس الأمير، ستكون نهاية مثالية للموسم في حضور سمو الأمير، واللعب في استاد الوكرة المونديالي أحد ملاعب كأس العالم، وبصفتي كقائد للفريق، أتمنى أن أحظى بشرف رفع الكأس، تعدّ هذه من أهم البطولات في قطر ونحن نتطلع إلى الفوز بها واستغلال هذه الفرصة الرائعة.
وأضاف: «سنخوض المباراة ضد فريق كبير يضم كوكبة من اللاعبين المتميزين، ستكون مواجهة صعبة، لكننا تدربنا جيدًا طوال هذا الأسبوع، وأنا شغوف ومتحمس للتتويج بآخر لقب في حياتي كلاعب كرة قدم على أحد ملاعب كأس العالم بقطر 2022، نريد أن نرسم البسمة على وجوه جماهيرنا، فهم بلا شك يستحقون ذلك».
وعن أفضل لقب حققه مع السد واللقب الذي كان يتمنى الفوز به خلال السنوات الأربع قال: «فزت بجميع الألقاب المحلية من دوري وكأس الأمير وكأس قطر والشيخ جاسم، تمنيت الفوز بدوري الأبطال والوصول للمباراة النهائية، ولكن بشكل عام كان لدينا فريق مميز للغاية وكنا أفضل في قبل النهائي من بيرسبوليس الإيراني ولكن هذه كرة القدم، كل البطولات التي حققتها مع السد مهمة، ولكن كنت أريد الفوز بدوري أبطال آسيا وكنا قريبين منه».
وعن خليفة تشافي في الملاعب قال: «لا أحب المقارنات في كرة القدم، هناك العديد من اللاعبين المميزين في وسط الملعب والسوبر ستار أيضاً مثل: (بوسكيتس ومودريتش وتوني كروس وماركو فيراتي)، والعديد من اللاعبين الرائعين ولكني بشكل عام لا أحب المقارنات حتى لا أنسى أحداً، وأعتقد أنه سيكون هناك لاعبون أفضل منى، لأن كرة القدم مثل الحياة دائماً متجددة.
ووجه تشافي رسالة أخيرة قال فيها: «آخر رسالة لي هي الشكر للجميع، مجالي كلاعب كان مميزاً منذ أن كنت طفلاً ولم أتوقع الوصول لهذه المرحلة في حياتي الرياضية، لعبت في برشلونة والسد وحققت معهم كل أحلامي، وأشكر قطر ونادي السد وشكراً للجميع في قطر وفي السد وستظلون دائماً في قلبي».
الأسطورة تشافي في سطور
حقق النجم الإسباني، تشافي هيرنانديز، لقبه الـ34 في مسيرته الكروية الحافلة بالإنجازات والبطولات، عندما تُوّج مع الزعيم بلقب الدوري القطري للمرة الـ14 في التاريخ.
ويعتبر هذا اللقب الرابع للدولي الإسباني السابق مع «زعيم» الكرة القطرية بعد ألقاب كأس سمو الأمير، وكأس قطر، وكأس السوبر القطري.
وكان تشافي قد انضم إلى صفوف السد صيف عام 2015، عقب تتويجه بـ«الثلاثية التاريخية» مع فريقه السابق برشلونة الإسباني.
وحقق لاعب الوسط مع برشلونة مختلف الألقاب المحلية والقارية والعالمية، حيث تُوّج بالدوري الإسباني (8 مرات)، وكأس ملك إسبانيا (3 مرات)، وكأس السوبر الإسباني (6 مرات)، ودوري أبطال أوروبا (4 مرات)، وكأس السوبر الأوروبي (مرتان)، وكأس العالم للأندية (مرتان).
أما على صعيد بطولاته مع منتخب إسبانيا فقد تُوّج بكأس الأمم الأوروبية في نسختي 2008 و2012، إضافة إلى مونديال 2010 الذي أُقيم بجنوب إفريقيا.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below