الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «أشغال» تمهد الطريق لاستاد الوكرة

«أشغال» تمهد الطريق لاستاد الوكرة

«أشغال» تمهد الطريق لاستاد الوكرة

الدوحة- الوطن
الدوحة - الوطن
أنجزت هيئة الأشغال العامة «أشغال» شبكة من مشروعات الطرق المحلية والطرق السريعة وأعمال البنية التحتية المختلفة التي تخدم مرافق استاد الوكرة، حيث قامت بإنشاء طرق جديدة وتطوير طرق أخرى قائمة، بهدف تسهيل الوصول للاستاد والمرافق الخاصة به، و لم يعد الوصول إلى الوكرة من الدوحة يقتصر على استخدام طريق الوكرة الرئيسي فقط، بل يوجد الآن طرق متعددة مثل الطريق الدائري السابع والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع وكذلك الطريق الممتد من شارع نجمة إلى طريق الوكير، فضلاً عن طرق أخرى تربط القادمين من الشمال والجنوب مثل طريق المجد.
وانتهت «أشغال» فعلياً من تنفيذ الأعمال الإنشائية للطرق السريعة القريبة من استاد الوكرة خلال عامي 2017 و2018 لتشمل الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع فضلاً عن الطريق الدائري السابع، حيث تعمل تلك الطرق على تسهيل الحركة المرورية القادمة من الدوحة أو المناطق الجنوبية باتجاه الاستاد، لا سيما وأن الطرق الجديدة تتضمن سعة مرورية كبيرة تزيد عن 20.000 مركبة في الساعة في الاتجاهين.

الدائري السابع
يعد الطريق الدائري السابع من الطرق الحيوية والتي لم تكن قائمة من قبل وقد أحدث تغييراً جذرياً في الحركة المرورية بين المناطق الجنوبية والدوحة. يمتد الطريق لمسافة 22 كيلومترا من مطار حمد الدولي وصولاً إلى طريق المجد. ويتألف المشروع من خمسة مسارات في كل اتجاه وسبعة تقاطعات متعددة المستويات ليعزز الربط بين المناطق السكنية والتجارية الرئيسية، مثل المنطقة الصناعية والقرية اللوجستية ومدينة بروة وقرية بروة والعديد من المناطق الجنوبية للدوحة.
كما تم إنشاء حوالي 128 كيلومتراً من المسارات المخصصة للمشاة والدراجات الهوائية والتي تحيط بها أعمال التجميل والتشجير على جانبي الطريق.
يخدم طريق الدائري السابع الوصول إلى استاد الوكرة، أحد أهم ملاعب بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، حيث يستطيع القادمون من الطريق الدائري السابع استخدام تقاطع أم بشر للوصول إلى الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع والمواصلة جنوباً حتى تقاطع الوكير الذي يخدم استاد الوكرة بشكل مباشر.
الدوحة السريع
يعد الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع أهم الطرق التي تتصل مباشرة باستاد الوكرة عند تقاطع الوكير حيث يتصل بطريق الدوحة السريعة ومحور صباح الأحمد والطريق الدائري السابع من جهة ويتصل بطريق الوكير وطريق مسيعيد وطريق الوكرة الرئيسي من الجهة الأخرى.
يقع الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع إلى الغرب من مدينة الوكرة ويبدأ بالقرب من طريق المشاف شمالاً ويمتد لأحد عشر كيلومتراً وصولاً لطريق مسيعيد في الجنوب. ويتكون الطريق الرئيسي من خمسة مسارات في كل اتجاه، وخمسة تقاطعات متعددة المستويات.
تم افتتاح الطريق الرئيسي للجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع في عام 2017 ليوفر خياراً إضافياً للتنقل بين مناطق الوكرة والوكير والمشاف وبين الدوحة لاتصاله بطرق شريانية مثل الطريق الدائري السابع والطريق الدائري السادس وطريق المجد مما يسهل التنقل بين مطار حمد الدولي وميناء حمد ومدينة الدوحة والمناطق الجنوبية للبلاد كمدينة مسيعيد. وقد شكل افتتاحه فرقاً ملموساً على الحركة المرورية بفضل تعزيز القدرة الاستيعابية بالمقارنة مع طريق الوكرة الرئيسي الذي يضم حالياً مسارين فقط في كل اتجاه، حيث أصبح بإمكان مستخدمي الطريق الوصول إلى وجهاتهم متجاوزين المرور عبر مدينة الوكرة. ويتضمن المشروع ممرات للمشاة والدراجات الهوائية بطول كلّي يبلغ 67 كيلومتراً.
طريق المجد
يتميز طريق المجد كونه طريقا سريعا يتألف من سبعة مسارات في كل اتجاه بين مسيعيد والخور والتي تستوعب نحو أكثر من 14.000 مركبة في الساعة في كل اتجاه بطول 130 كيلومترا. ويضم الطريق 18 تقاطعا ليوفر تدفقاً مرورياً حراً، وهو ما يساهم في اختصار زمن الرحلة إلى نحو أكثر من 50 %. يخدم طريق المجد عدداً كبيراً من المناطق وفي مقدمتها مسيعيد والوكرة والوكير ومناطق جنوب الدوحة لتشمل عين خالد وأم السنيم إلى جانب الوعب والعزيزية والمرة وأبو نخلة ومكينيس ومعيذر والسيلية والمعراض، و يوفر ربطاً مباشراً مع عدد من الإستادات مثل استاد الريان واستاد الخور واستاد لوسيل، كما يسهل الوصول إلى استاد الوكرة للقادمين إما من شمال البلاد أو من جنوبها سواسية، عبر تقاطع بو اليوابي للقادمين من طريق سلوى وعبر تقاطع ميناء حمد للقادمين من مدينة مسيعيد والسيلاين ومنطقة العفجة.
الوكرة الرئيسي
يعد تطوير الطريق الرئيسي للوكرة استكمالاً لمشاريع شبكة الطرق السريعة في قطر، وذلك لأنه سيحقق أثراً إيجابياً كبيراً على الحركة المرورية في المنطقة الجنوبية، كما ستنعكس آثاره الإيجابية في تخفيف الضغط المروري في كافة مناطق الوكرة، متكاملاً بذلك مع باقي المحاور بشبكة الطرق السريعة التي تم افتتاحها مؤخراً كالطريق الدائري السابع والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع (طريق الوكرة الموازي) الذي يرتبط باستاد الوكرة، أحد الملاعب المضيفة لكأس العالم 2022. سيسهل طريق الوكرة الرئيسي الوصول إلى استاد الوكرة من خلال دوار الصدفة.
طريق الوكير
يعد هذا الطريق إضافة هامة حيث تم تطوير 13 كيلومتراً من طريق الوكير القديم الذي كان يتألف من مسار واحد في كل اتجاه إلى أربعة مسارات في كل اتجاه تستوعب 8000 مركبة في الساعة. كما يتضمن الطريق تقاطعين يوفران تدفقا مرورياً حراً في كافة الاتجاهات. سيعمل الطريق على تعزيز الحركة المرورية ضمن شبكة الطرق السريعة للمناطق الجنوبية للدولة، حيث يصل المنطقة الصناعية والوكير بكل من الخرارة ومنطقة نقا بو بركة وطريق المجد مرورا بطريق ميناء حمد، كما يوفر ربطاً لجميع المناطق المذكورة آنفا بإستاد الوكرة إما عبر تقاطع أم الحول على طريق مسيعيد أو عبر تقاطع بو غربان مروراً بالوكير.
الطرق المحلية
ولم تتوقف إنجازات «أشغال» عند تنفيذ الطرق السريعة المؤدية لاستاد الوكرة من كل أنحاء قطر، بل ساهمت في تطوير الطرق المحلية بمنطقة الوكرة والوكير لتسهيل الدخول والخروج من الاستاد من خلال حزمة من المشاريع.
تضمنت تلك الأعمال مشروع تطوير طريق الوكير، والذي تضمن زيادة عدد المسارات من مسارين إلى أربعة وتركيب إشارات مرورية في الجزء الواقع بين مستشفى الوكرة وتقاطع طريق الوكير مع طريق الدوحة السريع. تهدف تلك الأعمال إلى تسهيل الحركة المرورية بالمنطقة وتوفير مخارج ومداخل إضافية للاستاد، خاصة بعد تطوير الطرق المحلية المحيطة بالاستاد مثل شارع بيت المقدس المقابل للاستاد، وطريق الوكرة الجديد والذي يعتبر بمثابة امتداد لشارع نجمة.
شملت أعمال التطوير كذلك إنشاء الطريق المؤدي إلى سوق الوكرة المركزي وطريق الوكرة الجديد، الحزمة الخامسة والسابعة، بطول إجمالي 23 كم والذي يوفر ربطاً مباشراً مع استاد الوكرة كما يعد من أهم الطرق المباشرة للقادمين من مدينة الدوحة أو الوكرة.
وقد أنهت «أشغال» تطوير 1.7 كم من شارع الشيخ سعود بن عبد الرحمن، في إطار مشروع الطرق والبنية التحتية في غرب المشاف. حيث يربط هذا الشارع طريق الوكرة الجديد مع التقاطع رقم 10 على طريق الدوحة السريع، كما يعد هذا الشارع طريقًا بديلاً للسائقين القادمين من الشمال نحو الاستاد.
انتهت «أشغال» كذلك من إنشاء كل من تقاطع الميرة وشارع أبا الحيران لتسهيل الوصول من وإلى شارع الوكرة الرئيسي، هذا فضلاً عن الانتهاء من إنشاء محطة ضخ مياه الصرف الصحي الرئيسية لخدمة الملعب والمنطقة المحيطة به كجزء من مشروع الطرق والبنية التحتية لمشروع التقسيم السكني الحكومي بشمال الوكير.
المترو
وضمن خطة «أشغال» لتوفير خيارات بديلة للتنقل داخل وخارج الدوحة، وتماشياً مع الخطة العامة للدولة لتشجيع ممارسة الرياضة، قامت لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة في «أشغال» بإنشاء مسارات لراكبي الدراجات الهوائية وللمشاة في معظم مشاريع الطرق المحلية والسريعة في الدولة، مما يمكن مستخدمي الطريق من الوصول لوجهاتهم بسهولة وأمان. تتصل هذه المسارات بجميع الملاعب المستضيفة لبطولة كأس العالم بالإضافة إلى مناطق التشجيع Fan Zones والعديد من المناطق التجارية بالإضافة لأماكن إقامة المشجعين والمنتزهات ومطار حمد الدولي، كما تتصل أيضا بمحطات الحافلات وشبكة المترو ومواقع صف السيارات وركوب الحافلات park and Ride إضافة إلى مواقع صف السيارات والسير Park and walk.
وبهدف تسهيل وصول المشجعين من محطة مترو الوكرة إلى استاد الوكرة، قامت «أشغال» بتنفيذ مسارات للمشاة وراكبي الدراجات الهوائية بطول 3.5 كم تمتد من المحطة للاستاد، تبدأ من شارع الوكرة لتمر من خلال امتداد شارع النجمة وصولاً إلى طريق الوكير، وذلك خلال شهرين فقط. تهدف تلك المسارات إلى تعزيز الانتقال والحركة للزائرين والمشجعين أثناء فعاليات نهائي كأس الأمير. يتم تنفيذ أعمال التجميل والتشجير التي تساهم في تظليل تلك المسارات كما تعمل «أشغال» على توفير أماكن مظللة للاستراحة، إضافة إلى توفير العديد من الأنفاق بطول تلك المسارات إذا دعت الحاجة لذلك.جدير بالذكر أن شبكة الطرق السريعة ستضيف ما يقارب 256 كيلومتر من مسارات للدراجات الهوائية ومسارات للمشاة بحلول عام 2022.
كأس الأمير
وبالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور والاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة العليا للمشاريع والإرث، تساهم «أشغال» في تسهيل إدارة الحركة المرورية على الطرق المحيطة بالملعب ومداخل ومخارج الاستاد، من خلال تركيب عدد من اللوحات الإرشادية لإرشاد الجماهير إلى مواقف السيارات بمختلف تصنيفاتها، بالإضافة إلى وضع لوحات إلكترونية محمولة لتوجيه رواد الطريق.
تم إنشاء فريق عمل متكامل من قبل إدارة تشغيل وصيانة الطرق في «أشغال» منذ شهر فبراير 2019، بغرض مسح ودراسة واختبار جميع أصول الطرق المتاحة حول الاستاد مثل: حالة الإسفلت، اللوحات الإرشادية، حواجز السلامة، أصول الصرف، إنارة الشوارع، ممرات عبور المشاة، الأنفاق، الإشارات المرورية...إلخ، للتأكد من جاهزية تلك الأصول، وذلك بالتنسيق الكامل مع كافة الشركاء.
تم الاتفاق على خطط العمليات اللازمة، وتطوير خطط استجابة فورية للطوارئ، وتجهيز ما يلزم من فرق عمل ومعدات لإنجاح ذلك خلال الحدث، هذا إضافة إلى دراسة جميع مشاريع الطرق الجاري تنفيذها حول الاستاد، والتأكد من جاهزيتها للاستخدام خلال الحدث. هذا إضافة إلى دارسة ووضع خطة الإغلاقات والتحويلات المرورية والطرق البديلة أثناء الحدث لتسهيل حركة الأفراد والمركبات، وعليه تحث «أشغال» رواد الطريق على تجنب المنطقة المحيطة بالاستاد (في حال عدم حضورهم الفعاليات) من الساعة السادسة والنصف من مساء يوم الافتتاح (16 مايو) حتى الثانية صباحاً مع انتهاء كافة الفعاليات.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below