الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  البورصة تقفز بعد مراجعة «MSCI» نصف السنوية

البورصة تقفز بعد مراجعة «MSCI» نصف السنوية

البورصة تقفز بعد مراجعة «MSCI» نصف السنوية

كتب – محمد حمدان
أعلن مؤشر مورغان ستانلي كابيتال للأسواق الناشئة MSCI أمس عن مراجعته نصف السنوية، والتي شهدت إضافة 3 أسهم قطرية وحذف سهما واحدا حيث تم إدخال أسهم شركتي قطر للوقود ومسيعيد القابضة في مؤشر MSCI القياسي العالمي للشركات الكبيرة مقابل إخراج أسهم شركة إزدان القابضة فيما تم إضافة أسهم قطر لصناعة الألومنيوم «قامكو» إلى مؤشر MSCI للشركات الصغيرة والمتوسطة علما بأن نتائج المراجعة نصف السنوية تسري اعتبارا من إغلاق يوم 28 مايو الجاري.
وتفاعلت البورصة في جلسة أمس مع نتائج المراجعة نصف السنوية لترسل تحية خضراء وتحقق ارتفاعا بواقع 58.54 نقطة ليغلق المؤشر السعري عند مستوى 9798.74 نقطة، وبلغت مكاسب البورصة السوقية 1.1 مليار ريال في جلسة امس بارتفاع رسملتها من مستوى 542.1 مليار ريال في جلسة أول أمس إلى مستوى إلى 543.22 مليار ريال في جلسة أمس بينما قفزت مستويات السيولة لتصل إلى 628.6 مليون ريال بنسبة ارتفاع 91.1 % قياسا بإغلاق أول أمس، وكذلك أرتفعت أحجام أحجام التداول من مستوي 15.71 مليون سهم في الجلسة السابقة إلى 23.89 مليون سهم في جلسة امس.
وشهد البورصة امس زخم تداولات كبري توجت بقفزة في عدد الصفقات حيث ارتفعت الصفقات المبرمة من مستوي 8354 صفقة في الجلسة السابقة إلى 13310 صفقة خلال جلسة امس، وجاء صعود البورصة مدعوما بنمو 4 قطاعات شملت البضائع، والنقل، والصناعة، والبنوك والخدمات المالية وتصدر قطاع البضائع الارتفاعات بنسبة 2.49 بالمائة، مدعوماً بنمو 5 أسهم في مقدمتها سهم وقود بنسبة 3.10 %، وفيما يتعلق بأنشطة التداولات، فقد تصدرت الأسهم التي دخلت إلى مؤشر MSCI حزمة مؤشرات حيث حل سهم مسيعيد بالمرتبة الاولى من حيث الكميات المتداولة بـ5.6 مليون سهم، واستحوذ سهم وقود على أكبر حصة من السيولة بـ136.2 مليون ريال.
وقال المحلل المالي لدى الأكاديمية الدولية مبارك التميمي، إن المؤشر العام للبورصة تفاعل مع المراجعة النصف سنوية لمؤشرات الأسواق من قبل مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال MSCI ولذلك سجلت البورصة صعوداً في المؤشر وارتفاعا في مستويات السيولة وحجم الصفقات التي تم إبرامها، لافتاً إلى أن المؤشر العام للبورصة قادر على مواصلة مسيرة الصعود شريطة أن لا ينزلق دون المستوى وهو 9798 نقطة حيث يعتبر هذا المستوى ضروريا للتأسيس السعري ومن ثم مواصلة الصعود.
وأضاف، أن مراجعة مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال MSCI جات وفقاً لمعايير تقوم بوضعها إدارة المؤشر تشمل جميع البورصات في العالم، ومن أبرز المعايير قوة الشركة وملاءتها المالية ومستوي الأرباح ونشاط الأسهم وسرعة دورانها وغيرها من المعايير التي يعتمد عليها مؤشر MSCI بشأن دخول وخروج الأسهم وقد شهدت المراجعة زيادة في وزن الشركات القطرية المدرجة بالمؤشر العالمي.
وأشار إلى أن البورصة القطرية تعتبر أحد اهم الأسواق في المنطقة كما أن هناك ارتفاعا في منسوب التفاؤل بشأن نشاطها خصوصا مع بدء العد التنازلي لتنفيذ قرار تجزئة القيمة الاسمية لأسهم الشركات المدرجة في بورصة قطر اعتبارا من التاسع من شهر يونيو المقبل، لتصبح القيمة الاسمية للسهم في كافة الشركات المدرجة في البورصة ريالاً واحداً للسهم ومن المقرر استمرار عملية التجزئة وفقا لجدول منظم حتى 7 يوليو المقبل بالتنسيق بين هيئة قطر للأسواق المالية وبورصة قطر وشركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية والجهات المعنية الأخرى.
وبدوره قال المستثمر حمد صمعان الهاجري، أن البورصة تشهد عمليات شراء واسعة من المحافظ الأجنبية حيث بلغت مشتريات الأجانب امس مستوى كبير يبلغ 44.39 %، مشيراً إلى أن مراجعة مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال MSCI رفعت من معنويات المستثمرين ولعل أبرز دليل على ذلك تفاعل اسهم الشركات التي إدخالها وحصدها لأعلى نسبة تداولات وسيولة مما يؤكد تأثير المؤشر على معنويات المستثمرين.
وأوضح أن البورصة وغيرها من الأسواق في المنطقة تتأثر ببعض التوترات الجيوسياسية في المنطقة ولكن العوامل الداخلية هي الأقوى تأثيرا ولذلك فإن البورصة تمضي في وتيرة قوتها الصاعدة معتمدة على قوة الاقتصاد الوطني وملاءة الشركات القطرية والفرص الواعدة في السوق المحلي وغيرها من العوامل الجيدة.
وفي السياق ذاته توقع المستثمر بالبورصة محمد سالم الدرويش أن يواصل السوق مسارة الصاعد بالتزامن مع تزايد أعداد المستثمرين المحليين والأجانب والذين سيتوافدون إلى بورصة قطر لما تتمتع به من عوائد محفزة وبيئة استثمارية مواتية وخصوصا أن البورصة تتمتع بمحفزات نمو إيجابية وهي: السيولة الأجنبية الواردة إليها وأنها مقبلة على تجزئة أسهم كما أن هناك ترتيبات لإدراج شركات جديدة الأمر الذي سيعزز أداء البورصة القطرية خلال العام الجاري.
وعلى مستوى جلسة أمس فقد ذكرت النشرة اليومية للبورصة أن قطاع البنوك والخدمات المالية، الذي شهد تداول 3 ملايين و476 ألفا و237سهما بقيمة165مليونا و196ألفا و754.36 ريال نتيجة تنفيذ2708 صفقات، سجل ارتفاعا بمقدار3.20 نقطة، أي ما نسبته 0.09 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و720.04 نقطة.
كما سجل مؤشر قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكية، الذي شهد تداول 862 ألفا و215 سهما بقيمة 143مليونا و263ألفا و762.68 ريال نتيجة تنفيذ 1161 صفقة، ارتفاعا بمقدار194.96 نقطة، أي ما نسبته2.49 بالمائة ليصل إلى 8 آلاف و031.63 نقطة.
بينما سجل قطاع الصناعة، الذي شهد تداول 9ملايين و722ألفا و189سهما بقيمة200 مليون و563ألفا و979.75 ريال نتيجة تنفيذ4407 صفقات، ارتفاعا بمقدار22.55 نقطة، أي ما نسبته 0.73 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و095.94 نقطة.
كما سجل مؤشر قطاع التأمين، الذي شهد تداول262ألفا و145 سهما بقيمة 7ملايين و865 ألفا و544.57 ريال نتيجة تنفيذ303 صفقات، انخفاضا بمقدار4.74 نقطة، أي ما نسبته 0.16 بالمائة ليصل إلى 3آلاف و030.06 نقطة.
وسجل مؤشر قطاع العقارات، الذي شهد تداول 7ملايين و865 ألفا و150 سهما بقيمة81 مليونا و637ألفا و644.00 ريالا نتيجة تنفيذ 3710 صفقات، انخفاضا بمقدار73.16 نقطة، أي ما نسبته 4.43 بالمائة ليصل إلى ألف و578.91 نقطة.
بينما سجل مؤشر قطاع الاتصالات، الذي شهد تداول مليون و 075ألفا و727سهما بقيمة12مليونا و959 ألفا و024.28 ريال نتيجة تنفيذ574 صفقة، انخفاضا بمقدار9.18 نقطة، أي ما نسبته 1.05 بالمائة ليصل 866.25 نقطة.
وسجل مؤشر قطاع النقل، الذي شهد تداول 627ألفا و902سهم بقيمة 17مليونا و114ألفا و942.57 ريال نتيجة تنفيذ 447 صفقة، ارتفاعا بمقدار49.87 نقطة، أي ما نسبته 2.17 بالمئة ليصل إلى ألفين و344.82 نقطة.
وسجل مؤشر العائد الإجمالي ارتفاعا بمقدار107.70 نقطة، أي ما نسبته 0.60 بالمائة ليصل إلى 18 ألفا و030.50 نقطة.
وسجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي السعري ارتفاعا بقيمة 26.44 نقطة، أي ما نسبته1.19 بالمائة ليصل إلى ألفين و255.34 نقطة.. وسجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي ارتفاعا بقيمة 45.03 نقطة، أي ما نسبته 1.19 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و840.16 نقطة.
وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة انخفاضا بمقدار 2.44 نقطة، أي ما نسبته 0.08 بالمئة ليصل إلى ألفين و927.39 نقطة.
وفي جلسة امس، ارتفعت أسهم 23 شركة وانخفضت أسعار 17 شركة وحافظت 3 شركات على سعر إغلاقها السابق.
وبلغت رسملة السوق في نهاية جلسة التداول امس 543 مليارا و223 مليونا و954ألفا و967.63 ريال.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below