الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  نصائح لمرضى السكري في رمضان

نصائح لمرضى السكري في رمضان

الدوحة – الوطن
أشارت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية إلى أن مرض السكري يعد من الأمراض المنتشرة في العالم والوطن العربي لذا أعطت اهتماما كبيرا لهؤلاء المرضى نظرا لارتفاعه في الدم على مدار شهور السنة وبالأخص في شهر رمضان الكريم وتجنبا لحدوث أي مضاعفات من حيث ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر أو حدوث انخفاض في نسبة السوائل بالجسم وحدوث عملية الجفاف وما يصاحبها من تجلط الدم وما له من مضاعفات.
وأشار د. مجدى مهران أخصائي طب الاسرة بمركز مسيمير الصحي بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية إلى ان من الأهداف الرئيسية لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية ان يتمكن مريض السكر من الصيام بدون مشاكل صحية ويتمتع بالصحة طوال الشهر، وحيث ان علاج مرض السكري يعتمد بنسبة كبيرة علي بعض انواع العقار من حبوب وإبر، فهناك بعض النصائح الطبية من اجل صيام بدون أي مشاكل صحية ومنها، زيارة طبيب الأسرة الخاص به وتنظيم الادوية والجرعات، مع قياس نسبة السكر في الأيام الأولى من الصيام عدة مرات عند الظهر والعصر وقبل الإفطار وبعد الإفطار حتى يتسنى للطبيب معرفة أوقات الارتفاع والانخفاض في السكر وبناء علية إعادة تنظيم العلاج اذا احتاج الأمر مناقشة طبيب الاسرة الخاص به في عدد زيادة أو تقليل جرعات العلاج بناء على قراءات السكر بالدم، ويليها أخذ جرعات الانسولين عند أذان المغرب مع الافطار على التمر ثم العودة إلى الافطار بعد صلاه المغرب وعدم تأخير الافطار عن مدة خمس عشرة دقيقة مخافة انخفاض نسبة السكر بالدم، مع شرب كمية سوائل اكثر بعد الافطار حتى لا يتعرض الجسم للجفاف مع العلم ان بعض الأدوية تقوم بتقليل نسبة السكر عن طريق إفرازه في البول، وشرب بعض انواع الأدوية التي تؤخذ قبل الافطار في غير رمضان يتم اخذها قبل الافطار وليس قبل السحور كما يعتقد البعض وذلك عن طريق مناقشة الطبيب، وفي حالة الشك اذا تم أخذ الجرعة المطلوبة فلا تأخذها مرة أخرى حتى لا تتعرض لنقص السكر، والافطارالفوري عند الانخفاض الحاد لنسبة السكر وعدم الاستمرار في الصيام مع تناول شيء من السكر مع الماء أو عصير الفواكه.
وأوصى د. مهران بعدم الصيام للمرضى من النوع الأول أو مرضى النوع الثاني الذين يأخذون عدة جرعات من الانسولين أو المرضى الذين يعانون من مضاعفات متقدمة لمرض السكر، وحيث يتم تحديد ذلك مع الطبيب، وقد تختلف بعض ابر الانسولين من بعضها البعض في طريقة الأداء ومنها لا يحتاج الاسراع بالأكل فلابد من عدم التوتر والقلق.
وأخيرا نصح بتقسيم وترتيب العلاج مع طبيب الأسرة الخاص حتى لا يتعرض لإضطرابات المعدة وزيادة الحموضة بها، مع الاكل بكميات متوازنة من الطعام ولا يتعرض المريض إلى زيادة نسبة السكر وبالتالي زيادة جرعات الانسولين أو الحبوب مما يتسبب في زيادة الوزن.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below